الاتحاد

عربي ودولي

3 قتلى بتفجير انتحاري مزدوج في مقديشو

مقديشو (وكالات) - قال سكان إن مهاجمين انتحاريين هاجما مطعما في العاصمة الصومالية أمس وقتلا حارسا أمنيا منعهما من دخول المبنى. وهز الانفجار المطعم الذي يرتاده صوماليون عائدون من الخارج. ولحقت أضرار بسيارات وتناثرت أشلاء الضحايا في المنطقة. وأبلغ فارح حسين أحد سكان مقديشو “رويترز” “فتح مهاجمان انتحاريان النيران على حراس عند البوابة وبمجرد أن دخلا وقع انفجاران متتاليان. لا يمكنني الدخول لكنني أرى ثلاثة قتلى أمام البوابة. اشتبك الحراس مع المهاجمين ومنعوهما من الدخول. فجر المهاجمان أنفسهما عند البوابة”. وشاهد مراسل لرويترز جثتي المهاجمين وجثة الحارس. وقع الهجوم على بعد حوالي 5 كيلومترات من القصر الرئاسي.
واكد الشرطي عبدي عدن أن “انتحاريين هاجما مطعما”. وأضاف أن الانتحاريين “قتلا وأن أشخاصا آخرين كانوا في المطعم قد أصيبوا”. والمطعم المستهدف يحمل اسم “كافي دي سبور” ويعود إلى مالك مطعم آخر في العاصمة الصومالية اسمه “لو فيلاج” كان استهدف بهجوم انتحاري في سبتمبر أسفر عن 18 قتيلا على الأقل بينهم ثلاثة صحفيين. وقال الشاهد ايدل حسين “حصل تبادل لإطلاق النار قبل الانفجارات العنيفة”، مؤكدا أنه شاهد “مصابين وجثتي الانتحاريين الممزقتين”.
وذكر الشاهد الآخر أحمد إبراهيم أن أحد حراس المطعم الأمنيين قد قتل أيضا، إلا أن الشرطة لم تؤكد ذلك على الفور. وأضاف الشاهد “كنت جالسا داخل المطعم حين سمعت إطلاق عيارات نارية من جهة المدخل”. وتابع “أصيب عدد كبير من المدنيين لكنني لا أستطيع تحديد عددهم”. ولم يتضح على الفور من وراء التفجيرين لكن متشددي جماعة الشباب المرتبطة بالقاعدة شنوا هجمات مماثلة في السابق. وما زالت الجماعة المتشددة تمثل تحديا امنيا حتى بعد طردها من معقلها.

اقرأ أيضا

القضاء الإيطالي يأمر بإنزال مهاجرين عالقين في سفينة إنقاذ منذ أسابيع