الاتحاد

عربي ودولي

55 كويتياً يترشحون لخوض الانتخابات

وزير الإعلام الكويتي يصافح النائبة السابقة معصومة المبارك لدى زيارته مركز التسجيل الانتخابي (أ ف ب)??

وزير الإعلام الكويتي يصافح النائبة السابقة معصومة المبارك لدى زيارته مركز التسجيل الانتخابي (أ ف ب)??

الكويت (وكالات) - تقدم 17 مرشحا كويتيا بأوراق ترشحهم إلى إدارة شؤون الانتخابات بوزارة الداخلية أمس وهو الرابع من فتح باب الترشح لانتخابات مجلس الأمة (البرلمان) في فصله التشريعي الـ14 والمقررة في الأول من شهر ديسمبر المقبل.في المقابل تنازل ثلاثة مرشحين عن ترشحهم ليبلغ بذلك إجمالي عدد المرشحين منذ فتح باب الترشح 55 مرشحا بواقع 54 مرشحا ومرشحة واحدة.
وتوزع مرشحو يوم أمس على الدوائر الانتخابية الخمس وفق النحو التالي:الدائرة الاولى (بدر عبدالرحيم عبدالله عمر العصفور - نواف سليمان علي الخميس الفريغ - هاشم صالح ماشاء الله محمد محميد).وفي الدائرة الثانية (ابراهيم جاسم محمد سليمان القلاف - اصلان عبدالله محمد العبدالله المتروك - خلف دميثير عجاج جازع العنزي - محمد اصلان عبدالله محمد العبدالله المتروك). وفي الدائرة الثالثة (محمد يعقوب فاخر محمد احمد الهندي - هشام يوسف محمد علي الشايع). وفي الدائرة الرابعة (خالد رفاعي محمد الشليمي - عباس عبدالله اسماعيل عبدالله مراد - عبداللطيف عباس حبيب المناور- فالح برجس محمد برجس العيذ - هاني امير محمد احمد علي النجادة). وفي الدائرة الخامسة (بندر خالد حمد المكراد - فلاح ضويحي سويري عبدالله مثيب العجمي - ناصر عبدالمحسن محمد علي المري).
من جانب آخر، ذكرت صحيفة محلية أمس أن السلطات الكويتية قد تستعين بالجيش لمنع تظاهرة للمعارضة مقررة اليوم الأحد في الكويت التي وضعت فيها قوات الأمن في حالة استنفار. ونقلت صحيفة الأنباء عن مصدر امني مسؤول قوله إن “وزارة الداخلية ستتخذ كل ما من شأنه منع أي مسيرات تجرى بشكل غير قانوني”.
وأضاف المصدر أنه “ستتم الاستعانة بقوات الجيش والحرس الوطني إذا استلزمت الحاجة التعامل مع أي إخلال بالقانون العام”.
ودعت المعارضة إلى تظاهرة اليوم الأحد في الكويت احتجاجا على تعديل مثير للجدل للقانون الانتخابي وافق عليه الأمير في 19 أكتوبر وقد يؤدي كما تقول إلى التلاعب بنتائج الانتخابات المسبقة التي ستجرى في الأول من ديسمبر. واكد المنظمون أن التظاهرة ستكون سلمية، لكن وزارة الداخلية كررت في الأيام الأخيرة القول إنها ستمنع حتى بالقوة كل تظاهرة جديدة غير مرخص لها. وقد أصيب مئة متظاهر و11 شرطيا في 21 أكتوبر في صدامات خلال تظاهرة د. واستخدمت الشرطة الأربعاء قنابل صوتية وغازا مسيلا للدموع لتفريق متظاهرين . ووضعت وزارة الداخلية كل قواتها أمس في حالة استنفار قصوى. ودعا مسؤولون في المعارضة مساء أمس الأول الحكومة إلى سحب التعديل المثير للخلاف لحلحلة الأزمة وكرروا تأكيد ولائهم للأمير والعائلة الحاكمة.

اقرأ أيضا

الرئيس الفلسطيني يقرر الاستغناء عن جميع مستشاريه