الاتحاد

عربي ودولي

الفيصل: إسرائيل لا تريد السلام

الرياض- علي العمودي:
أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ان موقف اسرائيل الرافض لمبادرة السلام العربية بصيغتها الحالية لا يدل على أنها ''تريد السلام''، مؤكدا ان رفض التوجه العربي للسلام ''كان نهجها دائما''·
وقال الأمير سعود في مؤتمر صحفي بعيد ختام القمة العربية في الرياض ''غير مستغرب ان يصدر هذا الموقف من إسرائيل· · كان هذا منهجها دائما، فعندما يظهر العرب بقرارات نحو السلام يرفضونها (الاسرائيليون) رفضا قاطعا''·وأضاف ان ''ذلك لا يعبر عن موقف إيجابي لدولة تريد السلام''·
وجدد الفيصل التأكيد على أن العراق يخضع للاحتلال غداة إعلان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ان العراق يقع تحت ''احتلال غير مشروع''·وقال الفيصل في هذا السياق ان الملك عبد الله في خطابه أمام القادة العرب ''لم يتحدث عن وجود معين بل قال ان العراق تحت الاحتلال''·وأضاف ''لا أدري كيف يعرف عن بلد يحتوي على جنود ليسوا من جنسيته إلا بالاحتلال''·وتساءل الأمير سعود: ''هل اختار (العراق) ان تأتي هذه القوات؟ لو كان اختياره (كذلك) لكان ذلك شيئا ثانيا·
أي عمل عسكري لا يكون بدعوة من البلد المعني، هذا تعريف الاحتلال''· وأضاف ان الملك السعودي ''كان يصف أمرا واقعا'' مؤكدا انه لا يتجنب عادة الأمور الواقعية·
من جهة أخرى قال الفيصل ان السعودية ليس لديها مشكلة مع ليبيا التي قاطعت كليا القمة العربية·
وقال في هذا السياق ان بلاده ليس عندها شيء ضد ليبيا ''أما اذا كان عند ليبيا شيء ضد السعودية فهي لم تفصح عنه''·
وأضاف ''ليس خلافا ليبيا سعوديا بل ليبي ليبي''· من جهته، قال الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان الرد الذي أتى من اسرائيل حول المبادرة العربية هو ''انها تريد التطبيع فقط، أما الانسحاب والمفاوضات فهي لا تريدهما، وبعض السياسات الدولية تريد الحصول على هذا''·وأضاف ''بالنسبة للعرب، لا شي مجانيا'' مؤكدا أنه اذا كانت اسرائيل تريد التطبيع فعليها ان تعطي ما هو مقابل ذلك·
وخلص الى القول في هذا السياق ''حتى الآن لا نرى إلا رسائل سلبية''·
وقال الفيصل '' لقد عقدت قمة الرياض في وقت اتسعت فيه رقعة الأزمات والصراعات في المنطقة العربية وفي ظل ظروف بالغة التعقيد والتشابك والحساسية ولعلكم لمستم من خلال قرارات القمة وإعلان الرياض حرص خادم الحرمين الشريفين واخوانه القادة العرب على التعامل مع هذه القضايا بروح من المسؤولية عبر وضع الحلول العملية التي تراعي التطورات والمستجدات والظروف الاقليمية والدولية السائدة·
وأضاف أن القضية الفلسطينية تصدرت محادثات القمة باعتبارها قضية العرب الأولى ومحور الأزمات في المنطقة حيث كان الاتفاق بين الفصائل الفلسطينية مبعث ارتياح كبير للقادة العرب وما تمخض عنه من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية مما يعزز بمشيئة الله الموقف الفلسطيني للدفاع عن قضيته المشروعة وهو الأمر الذي انعكس على قرار القمة الذي أكد مجددا وبوضوح لا لبس فيه على السلام كخيار استراتيجي للعرب والتمسك بمبادرة السلام العربية بكافة بنودها خاصة وأن القادة قد استذكروا ما قررته الدول العربية باتباع استراتيجية واضحة تقوم على مبادرة السلام العربية وأخذوا علما بالتزام حكومة الوحدة الفلسطينية بقرارات القمة العربية·وقال '' إن القمة حرصت على دعم تحقيق الاستقرار في كل من العراق ولبنان وهو الأمر الذي عبرت عنه قراراتها بشكل واضح ·
وردا على سؤال لموفد ''الاتحاد'' نفى موسى وجود أزمة بين الأمانة العامة للجامعة العربية والحكومة الانتقالية الصومالية دفعت رئيس الوزراء الصومالي لمناشدة القادة العرب للإفراج عن الأموال التي لدى الامانة لصالح الصومال، وقال موسى لا ان الرجل قد يقصد ان تفي الدول العربية بالتزاماتها للصومال·
قفشات الفيصل
على الرغم من الإرهاق الذي كان عليه الأمير سعود الفيصل إلا انه كان مرحا خلال مؤتمره الصحفي، حيث قال انه سيجيب على سؤال موجه لعمرو موسى ردا على قيام الأخير بالرد على سؤال كان موجها لوزير الخارجية السعودي·
وعندما تدخل موسى لتصحيح مثل مصري استعانت به صحفية تونسية قالت ان ما يتمخض عن القمم العربية يذكرها بالمثل المصري الذي يقول''أسمع كلامك يعجبني، أشوف أحوالك أستغرب''، قال الفيصل لمذيعة التلفزيون التونسي''أتمنى ان يكون كلامنا أعجبك''، ضجت القاعة بالضحك·

اقرأ أيضا

الرئيس الأوكراني يعتزم رفض استقالة رئيس الوزراء