الاتحاد

الإمارات

"تراث الإمارات" يكرم الفائزين بمسابقة النفايات الورقية "إبداع"

شيماء الهرمودي:
كرم سعادة محمد سيف النيادي رئيس مجلس الإدارة مدير عام نادي تراث الإمارات مساء أمس في مسرح النادي بإدارة الأنشطة والمراكز جميع الفائزين في مسابقة إبداع من النفايات الورقية التي نظمها قسم التوعية والتدريب البيئي، بالنادي وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، حيث جاءت المسابقة تحت شعار ''كن مبدعا في استخدام النفايات الورقية''·
حضر الحفل كل من سعادة علي ميحد السويدي الوكيل المساعد للأنشطة والرعاية الطلابية بوزارة التربية والتعليم، وسعادة عتيق بن قنون الفلاسي نائب مدير عام نادي تراث الإمارات لشؤون الأنشطة والمراكز، كما شارك في الحفل نحو 134 مركزا تربويا ومدرسة قدموا ما يزيد عن 300 صورة ومجسم وأعمال من مكونات النفايات، التي قدمت في معرض مميز صاحب الاحتفالية البيئية التي حضرها أيضا عدد كبير من ممثلي الهيئات والجمعيات والمؤسسات المهتمة بالبيئة، لاسيما العاملين في مراكز تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ومراكز الناشئة· وقد هدفت المسابقة تشجيع المبدعين وتنمية التفكير الإبداعي لدى الطلبة في المجال البيئي وتحفيزهم لتنفيذ الأعمال الجماعية والاستفادة من الخامات المهملة، إلى جانب توعية تلاميذ الحلقة الثانية من التعليم الأساسي على مستوى الدولة بالأهمية البيئية والصحية والاقتصادية للتخلص من النفايات وإعادة تدويرها· وأشرف على تقييم المشاركين في المسابقة لجنة تحكيم برئاسة فاطمة عبد الله التميمي وعضوية كل من الدكتور محمد إبراهيم الوليلي والدكتور صلاح بركات وخالد درويش الجنيبي·
وألقى سعادة محمد سيف النيادي خلال الحفل كلمة ترحيبية أشاد فيها بجهود القائمين على شؤون وفعاليات المسابقة التي نظمت تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات ''حفظه الله''، حيث قال إن توجيهات سموه بضرورة العناية بالمبدعين والمتميزين وذوي المواهب الخاصة ورعايتهم بوصفهم موردا من مواردنا البشرية المستدامة، واستجابة صادقة لوصايا الوالد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''، تؤكد على اهتمام سموه الصادق والجاد بقضية البيئة وتكريسها في نفوس أبناء الجيل الجديد·
وأضاف النيادي أن الطلبة في مراحل التعليم العام هم القاعدة الأكبر من الفئات التي تستهدفها أنشطة النادي وبرامجه، حيث كان من الطبيعي أن تلتقي الخطى مع الحاضن الرئيس لهذه الفئة وهي وزارة التربية والتعليم والمناطق التعليمية المرتبطة بها، وكان من ثمارها هذه المسابقة وغيرها من الفعاليات التربوية تحقيقا لتكامل عمليات إعداد جيل جديد مؤمن بأصالة ماضيه وازدهار حاضره وإشراق مستقبله وجمال بيئته·
ومن جانبه أثنى علي ميحد السويدي على جهود نادي تراث الإمارات لدوره المتميز في الإعداد لهذه المسابقة ومتابعة تنفيذها في الميدان التربوي، وفي تنظيم المعرض الفني الذي أبرز الإبداعات الطلابية المشاركة، حيث قال إن نادي تراث الإمارات وما يقوم به من جهود لخدمة المجتمع المحلي يقدم مثالا يحتذى به ونموذجا مشرفا للمؤسسات المجتمعية التي تضع نصيب عينيها هدف خدمة الوطن والأمة·
هذا وقد تم خلال الحفل تكريم الفائزين الثلاثة في المسابقة، حيث حصدت مدرسة الأمة للتعليم الأساسي في منطقة دبي التعليمية المركز الأول، بينما حلت مدرسة البطين العلمية الخاصة بالمركز الثاني، وجاءت مدرسة الصقور النموذجية بالمركز الثالث، وبالنسبة للمراكز المخصصة لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، فاز مركز أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة بالجائزة الأولى لهذه الفئة·
والجدير بالذكر أن تضمن الاحتفالية تقديم شهادات تقديرية إلى كافة المدارس والمراكز المشاركة، إلى جانب تكريم أعضاء لجنة التحكيم والمؤسسات الداعمة للمسابقة والمعرض وهي أدما العاملة وشركة الحفر الوطنية وشركة أدكو·

اقرأ أيضا

إخماد حريق في مستودع للمواد الأسفنجية في عجمان