الاتحاد

الرياضي

«الزعيم» يرد الدين لـ «الإمبراطور» بـ «خماسية تاريخية» بعد 27 عاماً

إسماعيل أحمد (وسط) يحتفل بهدفه مع إيكوكو وعمر عبدالرحمن (تصوير شادي ملكاوي)

إسماعيل أحمد (وسط) يحتفل بهدفه مع إيكوكو وعمر عبدالرحمن (تصوير شادي ملكاوي)

حقق العين فوزاً كبيراً على الوصل بخماسية نظيفة تاريخية في مباراة “الكلاسيكو” التي أقيمت مساء أمس باستاد طحنون بن محمد بالقطارة، ليرفع «الزعيم» رصيده إلى 13 نقطة، وتجمد رصيد «الفهود» عند 9 نقاط، بعد أن لحقت به الخسارة الأولى.
أحرز الأهداف “النفسجية” عمر عبد الرحمن في الدقيقة 21 وإسماعيل أحمد في الدقيقة 31 وأليكس بروسكو في الدقيقة 46، وأسامواه جيان في الدقيقتين 56 و75، وبهذه النتيجة يرد “البنفسج” الدين لـ “الأصفر” الذي حقق النتيجة نفسها موسم 1985، أي منذ 27 عاماً.
ونجح كوزمين مدرب العين في قراءة المنافس جيداً، وأوقف خطورة “الفهود”، وكان للغيابات في صفوف الوصل تأثيرها الكبير على الفريق.
كانت الصدمة الأولى لمدرب الوصل قبل المباراة بالإصابة التي لحقت بحسن علي إبراهيم، وهو من العناصر التي كان يضع عليها موريسو طموحات كبيرة للجهد الكبير لهذا اللاعب، الإصابة جاءت قبل المباراة بدقائق ليخرج اللاعب من القائمة ويلعب بدلاً منه طارق حسن.
بدأ العين المباراة بطريقة لعب 4 - 4 -2 والوصل بطريقة 4 - 5 - 1 معتمداً على وجود ألفارو في الهجوم مع التحول السريع في حال الهجمات، وفي العين كان أسامواه جيان ومعه كالمعتاد في الهجوم أليكس بروسكو ومعهما أيكوكو وعمر عبدالرحمن، وكانت البداية قوية من جانب “الزعيم” الذي هدد مرمى ديدا مبكراً بكرة قوية من “الماكر” عمر عبد الرحمن .
حوار الوسط
منطقة الوسط في الفريقين كانت نقطة التحاور المستمر بين الفريقين، ونظرياً فإن قوة العين هي الأفضل بوجود جميع العناصر المؤثرة، في حين عانى الوصل الاصابات قبل المباراة، سواء بعدم وجود دوندا وأيضاً حسن علي إبراهيم، وظهر وسط “الزعيم” بقيادة هلال سعيد ورادوي أكثر تماسكاً وقوة، ولعب الثنائي مهند العنزي واسماعيل أحمد قلبي دفاع العين بأعصاب هادئة في ظل عدم هجوم قوي من “الفهود”.
وتمثل الظهور الأول لهجوم الوصل في كرة جميلة من محمد جمال بعد مرور ربع ساعة من المباراة، وبذل عيسى علي جهداً كبيراً في وسط الوصل في ظل الغيابات الكبيرة والمؤثرة.
هدف الفنان
في الدقيقة 21 بدأت الأخطاء الدفاعية للوصل في الظهور من الناحية اليمنى، حيث تخطى إيكوكو، مبارك حسن بسهولة، ومرر كرة أمام دفاع “الفهود” الذي وقف بشكل خاطئ وشاهد الكرة تمر من أمامه لتصل إلى الفنان عمر عبدالرحمن الذي أحرز منها هدفاً بمهارة عالية عندما وضعها فوق رأس ديدا.
وفي الدقيقة 26 تقف العارضة أمام كرة شيكابالا التي سددها من ضربة حرة، وضح التركيز الكبير للعين بالضغط من الناحية اليسرى، حيث كان المرور سهلاً من مبارك حسن وأمامه طارق حسن، ويواصل دفاع الوصل هبوطه عندما تألق إسماعيل أحمد وصعد وسط حراسة الدفاع، لييسجل الهدف الثاني من الكرة التي وصلته من ركنية رادوي في الدقيقة31.
وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع يحرز أليكس بروسكو الهدف الثالث للعين من هجمة منظمة قادة عمر عبد الرحمن، مررها إلى خالد عبد الرحمن الذي لعبها عرضية جميلة لتجد رأس بروسكو محرزاً الهدف الثالث.
وفي الدقيقة 55 يقود هلال سعيد هجمة منظمة مع أسامواه ويحتسب الحكم ضربة جزاء لمصلحة هلال يسجل منها أسامواه الهدف الرابع في الدقيقة 56.
ويقوم هلال سعيد بدور صانع الألعاب، وضرب الدفاع بكرة في العمق إلى أسامواه جيان المنطلق، فلم يجد صعوبة في إيداعها الشباك الوصلاوية محرزاً الهدف الخامس للعين.

الأهداف:عمرعبدالرحمن في الدقيقة 21 وإسماعيل أحمد في الدقيقة 31 وأليكس بروسكو في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع من الشوط الأول، وأسامواه جيان في الدقيقتين 56 و75 “العين”.
الإنذارات: هلال سعيد محمد عبد الرحمن (العين) وراشد عيسى وشـيكابالا “الوصـل”.
الحكام: محمد عبدالله وصالح المرزوقي وجاسم عبدالله والحكم الرابع ياسين المنصوري.

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني