الرياضي

الاتحاد

«البرلمان البحري» يصوت لصالح السباقات الشراعية المحلية

النواخذة يرفعون أيديهم ويقولون نعم لنظام السباقات المحلية وعدم تشكيل لجنة مختصة للسباقات الشراعية

النواخذة يرفعون أيديهم ويقولون نعم لنظام السباقات المحلية وعدم تشكيل لجنة مختصة للسباقات الشراعية

شهدت القاعة الكبرى بمقر نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الجمعة الماضي انعقاد المجلس الخاص بالنواخذة والبحارة “البرلمان البحري” على هامش انطلاق سباق الجولة الأولى لبطولة دبي للسفن الشراعية 60 قدماً، وذلك للمرة الأولى.
وجاء انعقاد المجلس البحري الذي كان أشبه ببرلمان لأهل البحر وعشاقه تنفيذا لمبدأ المشاورة وتدارس هموم هذه الرياضة والتعرف عن كثب حول كل ما تحتاجه من حلول في ظل المعطيات المتواترة. وحركت هذه المبادرة الكثير من الشجون فيما يتعلق بواقع السباقات، حيث افرز الاجتماع الذي أداره سعيد حارب رئيس اتحاد الرياضات البحرية المدير التنفيذي لنادي دبي عن إجماع كبير من قبل النواخذة الذين حرصوا على الحضور إيمانا منهم بأهمية المرحلة الحالية والمقبلة.
وتطرق سعيد حارب خلال حديثه لمجلس النواخذة الذي عقد قبل أيام في مجلس المنطقة الرابعة “المنارة”، بحضور بعض النواخذة، حيث طلب القليل منهم تشكيل لجنة خاصة ومستقلة عن نادي دبي الدولي للرياضات البحرية من النواخذة أصحاب الخبرة لإدارة سباقات السفن الشراعية، وأيضا طلبوا أن تقوم اللجنة بتنظيم السباقات بنظام اليوش الواحد وليس الخايور، على أن يقتصر دور النادي على العمل اللوجستي فقط دون التدخل في الأمور التنظيمية.
واطلع سعيد حارب الحضور في مجلس النواخذة على تفاصيل الاجتماع، حيث استمع إلى ملاحظاتهم ورغبتهم في تشكيل لجنة مختصة لإدارة السباقات البحرية في مسابقتي الشراعية التراثية 43 و60 قدما، وكذلك نظام السباق حيث طالبوا أن يقام السباق بنظام اليوش الواحد وليس الخايور، حيث وعد حارب بنقل تلك الرغبة والنقاط المطلوبة في محضر الاجتماع وعددها 13 نقطة إلى الاجتماع العام الذي عقد الجمعة الماضي، بحضور جميع النواخذة أو من يمثلهم.
وعرض حارب التفاصيل الكاملة للموضوع 100 نوخذة حضروا الاجتماع، من بينهم من طالب بتشكيل اللجنة الخاصة وأشاد حارب بنجاح أول سباق ينظمه نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، الأمر الذي يعد إضافة ومكسبا للرياضات البحرية بوجه عام والرياضات التراثية يشكل خاص، وتطرق خلال الاجتماع إلى كل الأمور المتعلقة بسباق الجولة الاولى للسفن 60 قدما الذي جرى السبت الماضي.
وبخصوص اقتراح تشكيل لجنة إدارة السباقات أكد حارب ضرورة عرض الموضوع على النواخذة في الاجتماع وفي حالة إقراره لابد من رفعه مرة أخرى للمسئولين في نادي دبي للرياضات البحرية ومجلس دبي الرياضي وكذلك اتحاد الرياضات البحرية.
وعرض حارب محضر الاجتماع الخاص بتشكيل لجنة جديدة من خارج النادي على الحضور وكانت نسبة التصويت عالية باستمرار نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في تنظيم السباقات الخاصة بالسفن والقوارب الشراعية 60و43 قدما، وصوت النواخذة لصالح عدم تشكيل لجنة جديدة، على أن يدير النادي السباقات البحرية.
اما عند التصويت لصالح مطالب بعض النواخذة بإقامة السباقات بنظام اليوش الواحد بدل الخايور فقد وصلت نسبة 98 % لا لليوش الواحد ونعم للخايور.
وفي نهاية الاجتماع توجه حارب بالشكر لجميع النواخذة على الحضور وإنجاح الاجتماع وقبل ذلك، على جهودهم وتعاونهم من أجل إنجاح الأحداث المختلفة الأمر الذي انعكس على استمرارية البطولات وتطورها، وتوجه بالشكر للنواخذة الآخرين على حرصهم على طرح المواضيع الخاصة بهم لكن تبقى الديمقراطية خيار أهل البحر.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!