الاتحاد

الرياضي

هوفنهايم يهزم شالكه ودورتموند يتعادل مع شتوتجارت

كرة مشتركة بين لوكاز لاعب دورتموند (يمين) ورافاييل لاعب شتوتجارت (رويترز)

كرة مشتركة بين لوكاز لاعب دورتموند (يمين) ورافاييل لاعب شتوتجارت (رويترز)

برلين (أ ف ب، د ب أ) - تعرض شالكه الوصيف لخسارة مفاجئة أمام مضيفه هوفنهايم 3-2 أمس في المرحلة العاشرة من بطولة ألمانيا لكرة القدم. وتلقى شالكه هدفاً ثالثاً في الوقت القاتل ليستعد بشكل سيء لمباراته مع أرسنال الانجليزي الثلاثاء المقبل في دوري أبطال أوروبا.
وتجمد رصيد شالكه عند 20 نقطة من 10 مباريات بعد تلقيه أول خسارة منذ 9 مباريات، في حين حقق هوفنهايم فوزه الأول منذ خمس مباريات. وسجل لهوفنهايم كيفن فولاند (13) والبرازيلي روبرتو فيرمينو (67 من ركلة جزاء) وسفن شيبلوك (91)، ولشالكه رومان نويستادتر (37) والياباني اتسوتو اوتشيدا (82).
وانتكس بوروسيا دورتموند حامل اللقب في الموسمين الأخيرين مجدداً بتعادله السلبي مع ضيفه شتوتجارت بدون أهداف وبقي في المركز الرابع. وخرج نورمبرج فائزا من معركة القاع مع ضيفه فولفسبورج، إذ تغلب عليه بهدف متأخر لتيمو جيبهارت (76) ليرفع الضغط عن مدربه ديتر هيكينج إذ حقق فوزه الأول في سبع مباريات.
وصعد هانوفر إلى المركز السادس بفوزه على مضيفه أوجسبورغ 2-صفر بهدفي السنغالي مامي بيرام ضيوف (26) ولارس شتيندل (85). ووقع بوروسيا مونشنجلادباخ في فخ التعادل مع ضيفه فرايبورج 1-1 بهدف من البلجيكي إيجور دي كامارجو (49) مقابل هدف دانيال كاليجيوري (77 من ركلة جزاء).
وواصل إينتراخت فرانكفورت نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه جروثر فورث الصاعد حديثاً إلى دوري الأضواء 1-1 أمس الأول في افتتاح المرحلة العاشرة. وبكر إينتراخت فرانكفورت بالتسجيل عبر الكسندر ماير في الدقيقة الأولى، بيد أن الضيوف عبر المجري زولتان شتيبر في الدقيقة 53. وهي المباراة الثانية على التوالي التي يفشل فيها إينتراخت فرانكفورت في تحقيق الفوز بعد خسارته أمام مضيفه شتوتجارت 1 - 2 في المرحلة الماضية، وكانت الأخيرة الثانية في آخر ثلاث مباريات بعد بداية صاروخية فاز فيها بأربع مباريات على التوالي. ورفع إينتراخت فرانكفورت رصيده إلى 20 نقطة، فيما تخلص جروثر فورث من المركز الأخير مؤقتاً بعدما رفع رصيده إلى 7 نقاط. وتختتم المرحلة اليوم، فيلعب باير ليفركوزن مع فورتونا دوسلدورف، وفيردر بريمن مع ماينز.
من جانب آخر، أكد نادي باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم أمس تظلمه لدى المحكمة الرياضية ضد عقوبة اتحاد الكرة الأوروبي (يويفا) التي وقعها عليه لانتهاك لوائح مكافحة المنشطات. وكان “يويفا” وقع غرامة مالية قدرها 25 ألف يورو (32200 دولار) على ليفركوزن لتأخره في تقديم خطته التدريبية لاتحاد الكرة الأوروبي وعدم إبلاغ الاتحاد بمسألة غياب لاعب مريض خلال اختبار، خارج البطولات للكشف عن تعاطي المنشطات في سبتمبر 2011 في حينه.
وصرح مينولف سبرينك المتحدث الرسمي باسم ليفركوزن لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قائلًا: “لقد قبل باير تسديد الغرامة المالية ولكننا ندافع عن أنفسنا ضد تهمة التعمد”. وكانت صحيفة “سويدويتشه تسايتونج” الألمانية كتبت أمس عن القضية مشيرة إلى أن جلسة الاستماع بالمحكمة الرياضية ستكون 30 نوفمبر الجاري.
وأوضح ويفا أن ليفركوزن لم يرسل خطته التدريبية للأسبوع التالي خلال بطولة الدوري الأوروبي بالموسم الماضي بحلول الموعد النهائي ظهر يوم أمس الأول، وهو شرط مطلوب بالنسبة لجميع الفرق المشاركة في البطولات الأوروبية.
كما كان من المقرر إخضاع عشرة لاعبين من النادي الألماني لاختبارات الكشف عن تعاطي المنشطات في 23 سبتمبر من العام الماضي عندما حضر مسئولو الاختبارات من ويفا والوكالة الألمانية لمكافحة المنشطات، ولكن أحد اللاعبين الذين كان يتوقع تواجده وفقا للائحة، تحديد المكان لم يكن حاضراً.
وأوضح سبرينك أن اللاعب كان في طريقه إلى تدريبات ليفركوزن عندما أبلغه الأطباء بضرورة العودة إلى منزله والبقاء فيه بسبب إصابته بنزلة برد. ويبدو أن ليفركوزن أرسل فاكسا إلى “يويفا” لإبلاغه بهذا الأمر متأخراً بـ 30 دقيقة بدلًا من إرساله على الفور، ولكن سبرينك أكد أن النادي قام بإبلاغ مسئولي اختبارات المنشطات في ملعب التدريبات على الفور قبل أن يرسل الفاكس لاحقا. ويريد ليفركوزن الآن من المحكمة الرياضية أن تحدد تفسيراً لكلمة “على الفور” الواردة في لوائح اتحاد الكرة الأوروبي.

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يتعاقد مع كارتابيا