صحيفة الاتحاد

الرياضي

حامل اللقب يواجه «دي أي إتش سي» والنصر في ضيافة العين

لقاءات العين والنصر تتسم دائماً بالندية والإثارة (أرشيفية)

لقاءات العين والنصر تتسم دائماً بالندية والإثارة (أرشيفية)

رضا سليم (دبي)

تتجه الأنظار إلى صالات اليد، في الخامسة من مساء اليوم،عندما تنطلق مباريات دوري الأقوياء الذي يمثل المسابقة الرئيسية للرجال التي وصلت إلى النسخة 40 ، والتي تنطلق ا بـ3 مباريات، يلتقي الأهلي (حامل اللقب )مع «دي أي اتش سي» في صالة مكتوم بن محمد، ويستضيف العين فريق النصر في صالة البنفسج، وتشهد صالة الملك الشرقاوي ديربي الإمارة الباسمة بين الشارقة والشعب في بداية قوية بين الفريقين، وتستكمل المباريات، غدا بلقائي الوصل مع الشباب في صالة الإمبراطور، والجزيرة مع اتحاد كلباء.
وأعلنت الأندية حالة الطوارئ استعداداً للمواجهات الأولى، خاصة أن جميع الفرق ستخوض مباريات في الجولة الأولى بعد انضمام فريق «دي أي إتش سي» إلى المسابقة عكس المواسم الماضية التي كان فريق يخرج من جولة الأسبوع.
وفي الوقت الذي انتهى المدربون من وضع اللمسات الأخيرة على فرقهم قبل انطلاقة الدوري، ورغم أن 9 فرق شاركت في كأس الإمارات التي دشنت الموسم باستثناء فريق اتحاد كلباء الذي انسحب من المسابقة ولم يشارك ،فستكون مباراته أمام الجزيرة غداً السبت أول ظهور له هذا الموسم.
وتأتي مواجهة الشارقة والشعب الأقوى وتستحق أن تكون قمة الأسبوع. ويعتمد أصحاب الأرض على المجموعة الأفضل من لاعبي الدوري، خاصة أن غالبية اللاعبين ضمن المنتخب الوطني، ومنهم أحمد عبدالله ومحمد عبدالله وخالد سعيد وعبدالله طرار وأحمد هلال وضاحي محمد وطارق شاهين، والحارس خالد سعيد، والمحترف التونسي سليم الهدوي.
في الوقت الذي يدخل الكوماندوز المباراة بمعنويات عالية بعدما حقق فوزين متتاليين للمرة الأولى له منذ سنوات طويلة في كأس الإمارات ، جاء الفوز على الجزيرة والشباب، وسبقها التعادل مع فريق دي أي إتش سي، ليضاعف من معنويات الفريق الباحث عن الفوز الأول في الدوري.
ويعتمد رشيد شريح، مدرب الشعب على مجموعة من اللاعبين، في مقدمتهم المحترف المصري عمر حجاج المتألق في صفوف الفريق ومعه علي أحمد وبلال مال الله وأحمد بدر وحسن سعيد ورائد سعيد.
وتجمع المواجهة الثانية الأهلي حامل اللقب مع فريق دي أي إتش سي، ورغم أن الفريقين التقيا في كأس الإمارات إلا أن الأهلي لعب المباراة من دون نجومه الدوليين، ويعود إليه عبدالرحمن خميس حارس المرمى ومرزوق أحمد وعيسى البناي ويوسف بلال ومعهما محمد يوسف ومحمد جمعة ويعقوب محسن وعمر الصغير، إضافة إلى الألماني دينيس، بينما تعتمد الإيطالية فرانشيسكا مدربة فريق دي أي إتش سي على مجموعة من اللاعبين الأجانب أبرزهم جوهان وعبدالجليل معاشو.
ويستضيف العين فريق النصر في مواجهة قوية بين الفريقين كون أصحاب الأرض يبحثون عن العودة في الدوري، خاصة أن النتائج في كأس الإمارات لم ترق لطموح الفريق العيناوي، بينما يضم العميد عدداً كبيراً من اللاعبين المميزين في مقدمتهم ساسي بو لطيف وأخوان الصفار عبدالله وحسين وعباس معهم شهاب غلوم ومحمد سعيد وغيرهم من اللاعبين.
ويشهد الموسم الحالي صراعا بين المدربين خاصة أن عدداً من الأندية احتفظت بمدربيها أملا في تحقيق الفوز بالبطولة، وتسيطر المدرسة الجزائرية على أندية اللعبة، بوجود 5 مدربين جزائريين هم: محمد معاشو عميد المدربين مدرب النصر، وسفيان حيواني مدرب الشارقة، وكمال عقاب مدرب الشباب، ونور الدين الصغير مدرب الوصل ورشيد شريح مدرب الشعب، وهناك 5 مدارس مختلفة، المصرية متمثلة في سامح لبيت مدرب اتحاد كلباء في أول ظهور له هذا الموسم، والتونسي وليد بن عمر مدرب الجزيرة، والإيطالية فرانشيسكا مدربة فريق دي أي اتش سي، والصربي يوغسلاف مدرب العين والمغربي نور الدين بو حديوي مدرب الأهلي.
وعلى مستوى اللاعبين الأجانب، تعاقد الأهلي مع الألماني دينيس لاعب العين السابق، في الوقت الذي تعاقد الشباب مع اللاعب الدولي السلوفيني لكرة اليد كليمين سنتر لمدة موسمين قادماً من نادي بروفينس ايس الفرنسي ولاعب منتخب سلوفينيا، وتعاقد نادي الشارقة مع التونسي سليم الهدوي.
وضم الوصل، الآيسلندي بيورجن هولمجيرسون موسماً واحداً، وتعاقد العين مع الصربي فيليب فيما احتفظ فريق الشعب بلاعبه المصري عمر حجاج بعد تجديد التعاقد معه قبل نهاية الموسم الماضي، وهو ما فعله النصر الذي احتفظ بلاعبه الجزائري ساسي بو لطيف، وتعاقد كلباء مع المصري محمود كمال «تريكة» الذي لعب للفريق في الموسم قبل الماضي.

هويشل: الجزيرة في قلب المنافسة
دبي (الاتحاد)

أكد عوض هويشل عضو مجلس إدارة نادي الجزيرة والمشرف على الفريق، أنهم جاهزون للمنافسة من خلال التزام جميع اللاعبين التدريبات في الفترة الماضية، إضافة إلى شفاء جميع المصابين خاصة الحارس الدولي أحمد حسن والمحترف المصري علي الزين.
وأوضح أن الفريق لم يخرج إلى معسكر خارجي لعدم وضوح الروزنامة في ظل تأجل الدوري وإقامة مباريات كأس الإمارات، وأن الجهاز الفني فضل البقاء، لأن توقف الدوري كان يعني أن اللاعبين الدوليين سيخرجون للمنتخب وبالتالي لن تكون هناك فائدة فنية كبيرة من المعسكر الخارجي.
ونوه هويشل إلى أن الفريق سيشارك في البطولة الآسيوية المقبلة، ومن المؤكد أنه سيقيم معسكراً خارجياً قبل البطولة، مشيراً إلى أن طموح الفريق لا يخرج عن دائرة المنافسة على درع الدوري خاصة أن الجزيرة من الفرق القوية التي دائماً ما تكون في ركب الكبار.

ذاكرة الإنتصارات في الدوري
الأهلي 10
الشارقة 10
الوصل 7
النصر 5
العين 4
الشباب 1
الجزيرة 1
ألغيت 1