صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

سولانا: "المبادرة" تشكل أساساً ممتازاً للمفاوضات

بروكسل - أ ف ب: أشاد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أمس بـ''التوافق العربي الجديد'' بشأن عملية السلام في الشرق الأوسط، وأعرب عن أمله في أن يؤدي ذلك إلى بدء محادثات جديدة بين إسرائيل والفلسطينيين·
وبعد يوم من بدء القمة العربية في الرياض، أشار سولانا إلى الدور الرئيسي للعاهل السعودي الملك عبد الله في إحياء الجهود لكسر الجمود في الموقف·
وقال سولانا أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل إن الملك عبد الله ''يحاول لعب دور القيادة في حل هذه المشكلة''·
وصرح سولانا للصحافيين في وقت سابق أثناء عودته من الرياض بأن الاتحاد الأوروبي يسعى إلى ''ديناميكية جديدة تماماً'' لعملية السلام في الشرق الأوسط عبر سلسلة من اللقاءات التي يؤمل أن تؤدي إلى مشاركة إسرائيلية وفلسطينية·
وأعرب سولانا عن دعمه لمبادرة السلام التي أحيتها القمة العربية، وقال إنه سيحمل هذه الرسالة خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بريمن شمال ألمانيا والذي يبدأ اليوم·
وقال: ''إن رسالتي إلى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، ستكون أن المبادرة العربية عادت بقوة إلى الطاولة ونحن نؤيدها·· أرى توافقاً جديداً في الجامعة العربية لم نره منذ فترة من الزمن''·
وأضاف أن المبادرة العربية تشكل أساساً ممتازاً للمحادثات، لكن لا بد من التفاوض·وقال سولانا: ''قد تكون هناك ضرورة لإجراء مفاوضات، وبالطبع، عندما تتفاوض تتغير الأمور، وهذا هو الهدف من المفاوضات''·
وقال سولانا: ''نأمل في أن نتمكن من ترتيب سلسلة من اللقاءات لدفع العملية قدماً''·وأشار سولانا إلى أن أول اجتماع سيعقده الاتحاد الأوروبي سيكون مع أعضاء اللجنة الرباعية للشرق الأوسط - الولايات المتحدة والأمم المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي - ''بعد عطلة الفصح''·
وتحدثت مصادر أوروبية أخرى عن احتمال عقد اللقاء في مصر في النصف الثاني من ابريل المقبل·
وقال سولانا إنه بعد ذلك سيسعى إلى عقد اجتماع لـ''الرباعية'' مع ''الرباعية العربية'' لتوسيع النقاش·