الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يحصد الميدالية البرونزية لـ «شاطئية القارات»

منتخبنا تفوق على نيجيريا وحصد «برونزية» القارات للكرة الشاطئية (تصوير حسن الرئيسي)

منتخبنا تفوق على نيجيريا وحصد «برونزية» القارات للكرة الشاطئية (تصوير حسن الرئيسي)

رضا سليم (دبي)- توج الأرجنتيني دييجو مارادونا السفير الشرفي للرياضة في دبي منتخب روسيا بكأس القارات لكرة القدم الشاطئية في نسختها الثانية، ليحتفظ “الدب” بالكأس للمرة الثانية، بعد فوزه على البرازيل 7 - 4، في المباراة النهائية للبطولة مساء أمس بملعب فيستفال سيتي، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وحصل “السامبا” على الفضية، وهو المركز نفسه الذي حققه في النسخة الأولى، وجاء منتخبنا في المركز الثالث وحصد البرونزية للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على نيجيريا 8 - 7، في مباراة تحديد المركز الثالث.
حضر المباراة النهائية والتتويج، يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة وعبيد الشامسي نائب رئيس اتحاد الكرة، والدكتور أحمد سعد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي، وأحمد ناصر الفردان والإسباني ميشيل سلجادو مدافع ريال مدريد السابق، جوان كاسكو رئيس لجنة الكرة الشاطئية بالاتحاد الدولي “الفيفا”، وعدد من الشخصيات الرياضية.
وأشعل الساحر الأرجنتيني ديجو مارادونا المدرجات، عندما فاجأ الجميع بالنزول إلى أرض الملعب عقب مباراة منتخبنا لتهنئتهم على الفوز بالبرونزية والتقاط الصور التذكارية معهم، بالإضافة إلى مصافحة منتخبي روسيا والبرازيل طرفي المباراة النهائية، ثم نزل إلى الملعب ومعه عدد كبير من الكرات وقام بالتسديد على مدرجات الجماهير كهدايا تقدمها اللجنة المنظمة إلى الجمهور الكبير الذي حضر النهائي الكبير.
مارادونا الذي حاصرته الجماهير بالهتاف له وأيضاً الكاميرات في الملعب إلا أنه تصرف بتلقائية وتوجه إلى المرمى ووضع قبلته على القائم.
وقبل الشوط الثالث والأخير من النهائي قام الساحر بسحب الفائز في جائزة الراعي الرسمي للبطولة، والذي يقدم جائزة يومية للجماهير.
وشارك الحكمان الدوليان الإماراتيان في كرة القدم الشاطئية أحمد السلامي وابراهيم المنصوري في إدارة المباراة النهائية للبطولة مع الحكم الكويتي عبد العزيز عبدالله والأوزبكي باختور نامازوف، وأدار السلامي والمنوصري العديد من المباريات طوال البطولة وسبق لهما المشاركة في إدارة المباريات في العديد من البطولات القارية والعالمية.
أما عن مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، فقد حسمها منتخبنا أمام نيجيريا بنتيجة 8-7، بعد مباراة ماراثونية امتدت إلى الشوط الإضافي بعد التعادل 7-7، في الأشواط الثلاثة الرئيسية، ليحرز منتخبنا الميدالية البرونزية للمرة الأولى في تاريخه.
جاءت المباراة حذرة للغاية، ولجأ المنتخبان إلى الدفاع خوفاً من مفاجآت الفريق الآخر، ولعب منتخبنا بتشكيلة ضمت حميد جمال في حراسة المرمى، وعلي كريم وراشد أحمد ورامي المصعبي ومحمد عباس، وتشهد الدقيقة الثانية الهدف الأول لمنتخبنا عن طريق راشد أحمد الذي تلقى كرة من تسديد الحارس حميد جمال من أمام مرماه في تجاه مرمى “النسور” حولها راشد رأسية داخل المرمى، وبعدها يلعب راشد لعبة خلفية جميلة انتزعت “آهات” الجماهير، ويتألق حميد في الذود عن مرماه.
يحتسب الحكم ضربة حرة للنسور الخضراء أمام مرمى منتخبنا، وينجح أوساكا أولوالي في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الخامسة لتعود المباراة إلى نقطة البداية، ويسدد قمبر لاعب منتخبنا كرة قوية يتصدى لها حارس نيجيريا عبد الله عيسى، ويتوقف اللقاء بسبب إصابة قمبر محمد وإيميكا بعد اصطدامهما معاً، وتعود مجريات اللعب وينقذ حارس النسور مرماه من جديد من تسديدة عباس علي، ويتسابق لاعبو “الأبيض” في إضاعة الفرص السهلة، وهو ما دفع لاعبو نيجيريا للجوء للتسديد من مسافات بعيدة في محاولة تسجيل هدف التقدم.
يخطئ رامي المصعبي في إحدى الكرات أمام مرمانا وينقذ حميد جمال مرماه من هدف مؤكد من تسديدة فيكتور تالي وحولها إلى ركلة ركنية، ويكرر تالي المحاولة إلى أن جمال كان يقظاً في الذود عن مرماه، وينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل فريق.
وفي الشوط الثاني، كرر منتخبنا التقدم من جديد، وعن طريق نفسه اللاعب راشد أحمد، في الدقيقة الثانية من الشوط، ويبدع راشد في كرة خلفية جميلة تصطدم بالعارضة وتخرج إلى خارج الملعب، ويتكرر السيناريو وينجح أوساكا في تحقيق التعادل للنسور في الدقيقة الخامسة من الشوط، وبعد دقيقة واحدة يتقدم نيجيريا عن طريق اللاعب نفسه الذي سجل “هاتريك”، ويهدر حسن علي فرصتين في دقيقة واحدة.
يضغط لاعبو منتخبنا لتعديل النتيجة ويرد راشد أحمد المتألق بالهدف الثالث “هاتريك”، ويسجل أجمل أهداف البطولة عندما تلقى كرة من ركلة ركنية لعبها علي كريم يقابلها من الوضع طائراً بقدمه في المرمى، ويتعادل المنتخبان من جديد 3-3.
يتقدم “النسور” من جديد في الدقيقة 9 عن طريق عيسى أكور الذي تلقى كرة من ركلة ركنية حولها في الزاوية البعيدة لمرمى حميد، وبعدها يضيف أوساكا الهدف الرابع له “سوبر هاتريك” والخامس لفريقه، ويتقدم “النسور” 5 - 3.
يسجل عباس علي الهدف الرابع لمنتخبنا من تسديدة قوية أمام مرمى النسور وتقترب النتيجة لفارق هدف 5 - 4، في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني، الذي انتهى بالنتيجة نفسها.
مع ضربة البداية للشوط الثالث يضيف “النسور” الهدف السادس عن طريق أبوعزيز، ويوسع الفارق إلى هدفين، ويضغط منتخبنا بكل خطوطه لتعديل النتيجة، ويسجل علي كريم الهدف الخامس من ضربة حرة أمام مرمى النسور، في الدقيقة الثانية، ويتسيد منتخبنا مجريات اللعب وفي اللحظة التي يدخل فيها الساحر الأرجنتيني المقصورة الرئيسية ينجح رامي المصعبي في تسجيل هدف التعادل 6 - 6، في الدقيقة الخامسة.
يتفوق منتخبنا في الدقيقة السابعة ويسجل عادل علي الهدف السابع لمنتخبنا من جملة تكتيكية رائعة بينه وبين راشد أحمد، وتعود المقدمة لـ “الأبيض”، وتدخل المباراة في أخر دقيقتين، ويسجل أبو عزيز هدف التعادل للنسور وتدخل المباراة في التوقيت الحرج، وينتهي الوقت بالتعادل 7 - 7، ويلجأ الفريقان إلى الشوط الإضافي ومدته 3 دقائق، ويسجل رامي المصعبي هدف التقدم لمنتخبنا في أول 4 ثوان من بداية الشوط الإضافي، والذي حسمه منتخبنا لمنتخبنا 8 - 7، ويحرز الميدالية البرونزية.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم