الاتحاد

رسالة إلى مسؤول

إلى المسؤولين في بلدية أبوظبي..

تحية طيبة، وبعد··
في كل يوم أستيقظ صباحاً منتعشة بنور الشمس الذي تسلل من بين طيات ستائر غرفتي، أبدأ يومي بنظافة ونشاط وأستعد ليوم عمل جديد، بيتي قريب من مكان عملي، لذا أحب أن أذهب مشياً على الأقدام حتى أتنشط أكثر، ولكن للأسف فإنني في كل يوم أجد ما يعكر عليّ صفو هذا الصباح الجميل ليتبدل بشعور اشمئزاز·· ففي كل خطوة أمشيها أجد على الطريق ما لا يسر·
في الصباح الباكر تفتتح بعض الجنسيات نهارها بالبصق على الطريق، إما من شباك شقتهم أو أثناء تواجدهم في الشارع، أو بفتح أبواب السيارات للبصق، وكأن بيوتهم قد خلت من الحمامات والماء، أو أن البقالات خلت من مناديل الجيب والتي لا تكلف أكثر من نصف درهم· وسمعنا منذ فترة أن البلدية وضعت قانونا يعاقب كل من يبصق على الطريق بغرامة قدرها مائة درهم، ولكني بصراحة لا أجد نتيجة من هذا الأمر، ربما لأن هذا القانون لا يطبق فعلياً، ولأن المبلغ ليس كبيراً بالقدر الذي يرعب هذه الفئة من الناس·
على كل حال ربما لو زادت الغرامة الى ألف درهم ''ربما'' سنجد نتيجة لهذا الأمر، الى جانب عقوبات أخرى كنشر صورته في الجرائد العربية والإنجليزية، ولو لفترة مؤقتة، ليتم تخويف الباقي من مثل هذه الأفعال الفظيعة التي تؤذي الناس والبيئة، فيتوقفون عن هذا العمل الشنيع وغير الحضاري في إمارة مثل إمارة أبوظبي·
أرجو أخذ هذه الشكوى على محمل الجد، وفرض عقوبات حقيقية وفعلية في هذا الأمر، لأن الأمر أصبح فعلاً مؤذيا ومنتشرا·

منار علي

اقرأ أيضا