الاتحاد

سكون.. للحرية

في ساعة سكون، في لحظة ذهول مما يدور وأرى في قفص البشرية، أرى العصفور على الأغصان يتأرجح ويطير ويصفق بجناحيه فرحاً بالحرية، ويغني دعني أعيش وأستنشق عبير الورد وألتقط غذاء الحب ونور الحرية، وفكري يدور فيما نحن فيه من شتات وحروب، تهجير وضياع وأسر للحرية·
في ساعة سكون أرى الخاطر يكتب سطراً للتاريخ، ويرسم وأد الحرية·· طفل جائع مع شيخ راكع وامرأة لا حيلة لها، يفدون بأرواحهم الحرية·· نصرخ ونقول كفى أيها الجاهل كفى أيها المحتل الفاقد للرحمة والإنسانية، سلبت الحياة من الأحياء ودمرت البلاد وجلبت الشقاء، أليست هذه حيوانية، ألا تصنع الحب ألا تصنع القرب بدل الحرب ألا ترحم أم هي جاهلية، أفق أيها التائه في أوحال الظلم والفساد والغدر، وابن حياة الأمة الحضارية، إنك ميت وسوف تسأل يوم القيامة عن أطماعكم الدنيوية·
كنا نقرأ في التاريخ وما خطت الأقلام عن ماض مليء بالويلات الوحشية، فيا أيها الإنسان وأنت أيها الإنسان أخا الإنسان على هذه الكرة الأرضية، حلق في السماء وانظر في الفضاء، بديع صنع الله بمنظار الحب لا الكراهية، هذا قلمي يكتب ويصرخ في أذن الناس ويقول دع الإنسان ينعم بالحرية لا تقتله ولا تحرمه من أهله، من طفله، من أمه، من أحلامه، من هويته الإنسانية، كفى حقداً، كفى حسداً، كفى ظلماً وعدواناً، كفى طمعاً، تبرأ من الأفكار الشيطانية، ألا تخف من خالق، سبحانه، أعطاك عمراً لتصلح الأرض ويمنحك الحياة الأبدية·
تعلم من النهار معنى الحياة، ومن الليل الذي أوجعه الظلام وتنفس فجر الحرية، ودع الإنسان يرفرف بالأمان في أحضان الحب ويقبّل فم الأفراح الوردية، واسق ورود القرب بماء الحب واغرس فسائل الشكر لله رب البشرية، وابن خيمة الإسلام تكلل فوق رؤوس الناس فهو الذي يمنحك الحرية، وارفع شعاراً واصرخ به·· أحببت الله والحرية، وأرفع صلاتي وسلامي للرسول محمد الذي علمنا معنى الإنسانية·

ساجدة عبدالكريم

اقرأ أيضا