الرياضي

الاتحاد

الأهلي يؤدي تدريبه الأخير على «شهيد باهونار» في إيران

الأهلي لم يقدم المستوى الذي يتناسب مع قدرات لاعبيه في بطولة العام الماضي

الأهلي لم يقدم المستوى الذي يتناسب مع قدرات لاعبيه في بطولة العام الماضي

دخل الفريق الأول لكرة القدم، بالنادي الأهلي الأجواء الآسيوية بقوة ورفع الفرسان الحمر شعار التحدي والمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل إلى دور الـ 16، وبطموح كبير، ورغبة أكيدة في تصحيح المسار، وتعويض الإخفاقات المحلية غير المتوقعة لحامل لقب الدوري هذا الموسم، وهو ما يستدعي ضرورة تحقيق النتائج الطيبة خارج الأرض أولاً ومن ثم استغلال عاملي الأرض والجمهور في لقاءات العودة .
وتشكلت خبرة لا بأس بها لدى اللاعبين، خاصة بعدما خاضت معظم العناصر الحالية مشوار البطولة الموسم الماضي، ورغم خروج الفريق من الدور الأول، إلا أن الطموح والرغبة في التأهل عن المجموعة الرابعة التي تضم أيضاً السد القطري والهلال السعودي تعتبرا هما الشغل الشاغل لدى الجهازين الفني والإداري ليحقق الفريق إنجازا على المستوى القاري، بالتأهل للأدوار النهائية، وتقديم مستوى مشرف لتعويض ما فات.
وبنفس روح الإصرار التي ظهر عليها اللاعبين قبل السفر أمس يؤدي مساء اليوم الفريق الأول بالنادي الأهلي تدريبه الأخير على ملعب الشهيد باهونار الذي يستضيف المباراة، بمدينة كرمان الإيرانية استعداداً لملاقاة فريق ميس كرمان الإيراني الذي يخطو للمرة الأولى بدوري الأبطال، وكانت بعثة الأهلي قد غارت مساء أمس من دبي برئاسة المستشار أحمد الكمالي، وتضم 22 لاعباً بخلاف الجهازين الفني والإداري، بعد أن أدى الفريق تدريبه الأساسي بالقلعة الحمراء قبل السفر.
وعمل الجهاز الفني للأهلي بقيادة الهولندي هانك تن كات على استعادة روح حامل اللقب المحلي التي كان عليها الفريق الموسم الماضي، وحث اللاعبين على التركيز والأداء بروح قتالية عالية، وعمد الجهاز الفني قبل السفر خلال التدريبات الصباحية التي سبق وأداها الفريق على إخراج اللاعبين من الأجواء المحلية، بعدما اتفق الجميع على إغلاق صفحة الدوري المحلي، والتركيز على بطولة دوري الأبطال، والدخول بقوة للأجواء الآسيوية، وهو ما نجح فيه إلى حد كبير المدرب الهولندي الذي تابع بعض مباريات ميس كرمان الإيراني الأخيرة بالدوري أمام نادي بيكان، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بثلاثية لكل منهما، إضافة للمباراة الأخيرة التي لعبها الفريق بالدوري الإيراني وتابعتها عيون الجهاز الفني، وخسرها ميس بهدفين نظيفين أمام الاستقلال . واعتمد الجهاز الفني على مشاهدة مباريات الفريق الإيراني أكثر من مرة، كما شهدت الأيام الأخيرة إصرار المدرب الهولندي على إلقاء محاضرة خاصة على اللاعبين عقب التدريبات الصباحية مساء أمس الأول، عرض خلالها ملخصات للفريق الإيراني من المباريات الأخيرة التي سبق وخاضها بالدوري الإيراني، ليرى اللاعبين بأنفسهم القدرات الفنية التي يتمتع بها الفريق، وطالب الهولندي تن كات من اللاعبين بضرورة اللعب بقوة وثقة في النفس، وعدم الخوف من المنافس، أو من الحضور الجماهيري الغفير المتوقع لملعب المباراة الذي يتسع لما يقرب من 15 ألف شخص، وهو ما يتطلب ضرورة اللعب بحذر في الدقائق الأولى لامتصاص حماس الجماهير واللاعبين بالفريق المنافس، فضلاً عن ضرورة استغلال الفرص التي من المتوقع أن تتاح أمام اللاعبين وعدم تكرار ما حدث أمام بني ياس عندما تبارى اللاعبين على إضاعة الانفرادات بالمرمى والفرص السهلة أمام بني ياس بطريقة غريبة.
ولقن الجهاز الفني اللاعبين طريقة اللعب والأسلوب الذي سيتم تطبيقه أمام الفريق الإيراني قبل السفر حتى لا يكشف جميع أوراقه في تدريبات اليوم، والتي يتوقع أن تكون عبارة عن تمرينات إحماء وتدريبات فنية خفيفة، لا تكشف ملامح الخطة أو التشكيل سعياً إلى التمويه على الفريق المنافس.
كما أعطى الجهاز الفني للاعبين تعليمات فنية مختلفة وبعضها كان مشدداً، خاصة للاعبي خطي الوسط والدفاع بعد ارتكاب الأخطاء وعدم إعطاء الفريق بأن يستغل عاملي الأرض والجمهور، حيث وضح اعتماد المدرب على تحركات يوسف جابر وسيزار وحسني عبدربه من الوسط ليشكل الثلاثي معاً “مولد الطاقة” للفريق ككل سواء على المستوى الهجومي أو الدفاعي، كما اهتم الجهاز الفني يمنح تعليمات فنية بشكل مكثف لاعبي الدفاع، خاصة محمد قاسم وبدر ياقوت وعبيد خلفية
وعبدالله أحمد تراوري، خاصة أن المباراة تشهد غياب اللاعب سعد سرور بسبب إيقافه مباراة وفق لائحة العقوبات الآسيوية التي تم الإعلان عنها مؤخراً.


اللاعبون مصممون على محو الصورة السلبية
باري: أتمنى التسجيل لـ «فك النحس» في الآسيوية

دبي (الاتحاد) - أكد البرازيلي باري محترف الأهلي أن فريقه يسعى إلى أن يكون له شكل مختلف بدوري الأبطال، عن تلك الصورة السلبية التي رسخت في أذهان الكثيرين هذا الموسم الذي شهد تعرض الفريق لهزة معنوية ونفسية نتيجة لتكرار الإصابات والغيابات عن صفوف الفريق، بشكل أثر على الانسجام والتفاهم بين جميع خطوط الملعب، مما كان له أثره في تعرض الفريق لنتائج سلبية، وبالتالي افتقد فرص المنافسة المحلية.
وأوضح باري أن الطموح كبير في نفوس جميع اللاعبين والرغبة موجودة في نفوس الجميع من أجل تحقيق شيء والمنافسة بهدف التأهل عن المجموعة وهو ما تعهد به الجميع.
وفيما يتعلق بطبيعة المنافسة خارج الأرض أمام الفريق الإيراني قال باري: أعتقد أن الأهلي لديه خبرة جيدة، ويستطيع اللاعبون اللعب بثقة وقوة خارج الأرض، وهو ما كان من فوائد المشاركة الأخيرة التي شارك بها معظم اللاعبين وقدموا مباريات قوية، لكن لما يحالفهم التوفيق بالشكل المتوقع.
وقال “نحن عازمون على أن نكون رقماً صعباً في البطولة الآسيوية، نحترم جميع الفرق، ولكني أعتقد أن الهلال السعودي هو أخطر فرق المجموعة لقوة لاعبيه وخبراتهم وتمرسهم في هذه البطولة وبالتالي أتوقع أن تكون المنافسة بين الأهلي والهلال حال نجحنا في تخطي عقبة ميس كرمان أولاً “.
وكشف اللاعب البرازيلي باري أنه يتمنى أن يوفق في التسجيل في افتتاح مشوار الأهلي بدوري الأبطال، وقال “نلعب بتركيز شديد لأن الفرص التي ستتاح في مثل هذه المباريات يجب أن نعمل على استغلالها بالشكل الأمثل، كما أن العمل على تسجيل هدف في الدقائق الأولى سيكون له أثر إيجابي في السيطرة على مجريات اللعب، وأؤكد بثقة أن لدي شعور بأني سوف أسجل في المباراة وأصنع الفارق على الرغم من توقعنا أن الخصم سيلعب بقوة وشراسة محاولاً استغلال الأرض والجمهور ونحن نحترم ذلك وسنحاول أن نجاريهم في اللعب وأن نفرض أسلوبنا ونقول كلمتنا، ولن نخشى المواجهات خارج الأرض”.
وعن كثرة الفرص التي أضاعها أمام المرمى خلال المباراة الأخيرة أمام بني ياس وتأثير ذلك على الحالة المعنوية له وبقية اللاعبين خاصة في ظل تخوف الأهلي من العودة بنتيجة سلبية من إيران قال “أعتقد أن هذه المباراة أفادت الأهلي كثيراً لأنها كشفت عن بعض السلبيات الفنية، كما أنها تحفزنا بشكل كبير لعدم تكرار مثل هذه الأخطاء وبخاصة أمام المرمى، أعلم أن جماهير الأهلي مستاءة من ضياع الفوز على بني ياس وخروج المباراة بالتعادل، كما أعلم أنها غاضبة لضياع فرص سهلة سواء مني أو من بقية اللاعبين لذلك أنا عازم على التعويض حتى أصالح جماهير الأهلي وحتى أضع حداً لحالة النحس التي تنتاب الفريق في بعض المباريات، والتي أتمنى أن تغيب عنا في مشوار دوري الأبطال.
وأكد باري أن لاعبي الأهلي يحترمون فريق ميس كرمان الذي سيلعب بقوة وندية بغض النظر عن موقفه في جدول ترتيب الدوري الإيراني كون البطولات القارية تختلف في المنافسة والدوافع والطموح لدى كل فريق بخلاف تساوي الفرص وتكافؤها بين الجميع، وقال “يجب ألا ننخدع من موقف الفريق الإيراني أو أن ترتيبه متراجع لأنه يبقى في النهاية فريقاً قوياً استطاع أن يتأهل للبطولة التي تعتبر قوية وتضم فرقاً على أعلى مستوى، وأعتقد أن الحظوظ كلها متساوية في المجموعة وأرفض الحديث عن سهولة مباراة أو صعوبة أخرى لأن جميع مباريات البطولة ستكون صعبة سواء تلك التي تقام على أرضنا أو التي نلعبها خارجياً.”
وأشاد باري بمستوى التفاهم بينه وبين بقية اللاعبين بالفريق خلال الفترة الأخيرة وبخاصة مع حسني عبد ربه ويوسف جابر الذي أعاد المدرب الهولندي اكتشافه عبر منحه تكليفات فنية وتكتيكية مختلفة، وقال باري “أتمنى أن نوفق جميعاً في المباراة وأن نعود بالنقاط الثلاث لنحصل على الدفعة المعنوية لاستكمال مشوار البطولة وضمان الحصول على إحدى بطاقات التأهل للأدوار النهائية لأن هذا هو هدف الأهلي من المشاركة في النسخة الثانية”.


حسن علي إبراهيم يغادر إلى مصر للعلاج

دبي (الاتحاد) - لن تكون بعثة الأهلي مكتملة في عدد اللاعبين، حيث تقرر أن يغيب محمد فوزي بسبب الإصابة التي لحقت به خلال مشاركته في مباراة الرديف الأخيرة والتي لن تتيح له المشاركة في المباراة، بينما يغيب سعد سرور للإيقاف.
وعلى الجانب الآخر تقرر أن يغادر إلى القاهرة حسن علي إبراهيم لاعب وسط الأهلي لزيارة الخبير أحمد عبدالعزيز طبيب الأهلي المصري نظراً لتعرضه للإصابة هو الآخر في وتر أخيلس بأنكل القدم ويتوجه لمصر للخضوع للكشف والبدء في تلقي العلاج المناسب.
ومن جانبه أبدى حسن علي إبراهيم حزنه الشديد بسبب غيابه عن المشاركة مع كتيبة الفرسان في بداية رحلته لدوري الأبطال، وأكد ثقته في زملائه اللاعبين على تقديم كل ما لديهم للخروج بنتيجة إيجابية من المباراة لتصدر المجموعة مبكراً والمنافسة بقوة على إحدى بطاقات التأهل، وقال “تعلم اللاعبون الدرس من مشاركة الموسم الماضي عندما لم ننجح في استغلال المباراة الأولى لنحقق الفوز على أرضنا، ولكن حالياً المباراة خارج الأرض وأمام فريق جيد، ولكنه غير مخيف، بل يستطيع الأهلي أن يفوز عليه ويتخطاه حال أدى اللاعبون بتركيز ورغبة في الخروج بنتيجة إيجابية”

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع