الاتحاد

الاقتصادي

77,5 مليار درهم حجم تجارة دبي الخارجية غير النفطية العام الماضي


دبي - الاتحاد: استقبل سعادة عبيد حميد الطاير رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي بمكتبه أمس نائب أمين عام وزارة تطوير الأعمال الماليزية سعادة سامسو باهارون وسكرتير البرلمان الماليزي بحضور نظري شمس الدين قنصل عام ماليزيا والمفوض التجاري للمنطقة وعبدالرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة دبي، وأوضح باهارون أن ماليزيا تسعى إلى تطوير علاقاتها التجارية والاقتصادية مع دول المنطقة، وأن هناك فرصا للتعاون في مجالات الأخشاب في ظل التطور العمراني الكبير وكذلك الأغذية الحلال والمجوهرات، كما تطرق إلى تنظيم معرض 'فرانتشايز الدولي في ماليزيا' في الفترة الممتدة من الثاني عشر وحتى الرابع عشر من أغسطس 2005 في العاصمة الماليزية كوالالمبور، وقد شارك في معرض 2004 نحو 250 شركة، وأشار القنصل العام الماليزي إلى التطور الواضح في التبادل التجاري مشيراً إلى بلوغ واردات دولة الإمارات العربية المتحدة من ماليزيا نحو مليار دولار أميركي عام ،2003 ومشاركة ماليزيا في ثلاثة معارض في دبي هذا الشهر منها معرض الخليج للأغذية·
وناقش سعادة الطاير سبل تطوير وتعزيز العلاقات التجارية الثنائية مع ماليزيا والتي لها نشاط واضح وبارز في الإمارة، وأشار إلى وجود فرص ثمينة في مجال المواد الغذائية والخضروات والفواكه في دولة الإمارات، وأبدى استعداد الغرفة لدعم مجتمع الاعمال الماليزي وتلبية احتياجاته حيث اتفق على آلية الترويج للمعرض الماليزي بين أعضاء الغرفة، وتطرق إلى التطور الكبير الذي شهدته دبي في التجارة الخارجية غير النفطية في ظل نشاط حركة التصدير وإعادة التصدير منها والتي بلغت في 2004 نحو 77,5 مليار درهم، مشيراً إلى تنوع الفرص الاستثمارية في دبي في مختلف المجالات·
كما استقبل عبدالرحمن سيف الغرير النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي بمبنى الغرفة كيشيرو فوكوشيما السكرتير البرلماني للشؤون الخارجية اليابانية بحضور تاداهارو تشيتشي القنصل العام الياباني· وتأتي الزيارة بهدف بحث سبل تطوير العلاقات التجارية الثنائية والتعرف على مناخ الاستثمار في دولة الإمارات ودبي على وجه التحديد، وأبدى فوكوشيما اهتمام اليابان بالتطور السريع الذي تشهده دبي في جميع المجالات مشيراً إلى تطلع الشركات والمؤسسات في اليابان إلى الاستثمار في دبي والمنطقة·
وأوضح الغرير بأن دبي تتميز بالاستقرار والأمن بفضل القيادة الحكيمة، وساهم ذلك في تشجيع الأفراد على الانتقال إلى دبي وممارسة التجارة وكذلك استقطاب الشركات العالمية واتخاذ دبي كمركز إقليمي لنشاطاتها في المنطقة، وانعكس تطور التجارة على العقارات وزيادة الطلب عليها مما أسهم في النهضة العمرانية·
وأشار إلى وجود الشركات اليابانية في مجالات النقل والشحن، وكذلك وجود فروع لمصارف أجنبية في الدولة حيث تتميز سوق الدولة بالانفتاح، وأوضح بأن توقيع اتفاقيات التجارة الحرة سيسهم في زيادة التبادل التجاري، وتطرق إلى سياسة الأجواء المفتوحة لدولة الإمارات وأشار إلى أن أي تطور في حركة الرحلات الجوية بين دبي واليابان سيسهم في تطوير آفاق التعاون والتبادل التجاري، وسيسهم كذلك في خدمة مجتمع الأعمال·

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"