صحيفة الاتحاد

الرياضي

شباب الساحل والنجمة يفتتحان مرحلة الإياب

تنطلق مرحلة إياب الدوري اللبناني لكرة القدم على وقع التغييرات بالجملة التي ادخلتها غالبية الفرق ناحية اللاعبين الاجانب، وذلك لأهداف مختلفة يمكن فرزها بعنوانين اساسيين، الاول يخص فرق المقدمة الساعية لانتزاع اللقب من الانصار المتصدر، والثاني يجمع تحته بعض فرق وسط الترتيب والاخرى الموجودة في القاع حيث سيكون الصراع مشابها للقمة من اجل تفادي الهبوط الى دوري المظاليم·
وتفتتح المرحلة الثانية عشرة، الاولى ايابا، اليوم بلقاء شباب الساحل والنجمة، فيما تلعب المباريات الاخرى كلها غدا حيث يلتقي الانصار مع السلام زغرتا، وطرابلس الرياضي مع الصفاء، والحكمة مع الريان، والعهد مع التضامن صور، والاهلي صيدا مع المبرة·
ويدخل الانصار القسم الثاني من الموسم بأعصاب باردة بعد ابتعاده في الصدارة بفارق 9 نقاط عن اقرب ملاحقيه الصفاء، وذلك بعد تحقيقه 10 انتصارات في مبارياته ال11 ذهابا، وهو سيكون على أهبة الاستعداد لتجديد فوزه على ضيفه السلام زغرتا الاخير على ملعب بيروت البلدي، بعدما كان قد ضمن لقب الذهاب بفوزه على الفريق الشمالي نفسه 4-2 في المرحلة العاشرة·
وفي موازاة خوض ''الاخضر'' المباراة بصفوف مكتملة، يدخلها السلام زغرتا متجددا بعد تعاقده مع ثلاثي اجنبي ''عربي'' قوامه العراقيان كنعان نعمة ومحمد علي جديع والسوري علاء رزوق· ويعود النجمة ثالث الترتيب للعب على ارضية ملعب بيروت البلدي للمرة الاولى منذ فترة طويلة، وذلك في مواجهة مضيفه شباب الساحل التاسع الذي يبدو مقتنعا بالعنصر المحلي بقيادة المدرب محمود حمود الذي حسن من اوضاع الفريق منذ توليه الاشراف عليه·
ويغيب عن النجمة علي واصف محمد واحمد النعماني للإصابة، فيما ستكون التجربة الاولى محليا لاجنبية الجديدين المهاجم البرازيلي ايفاندرو روسو الذي شارك معه في كأس الاتحاد الاسيوي ولاعب الوسط اليوناني سبيريدون داسكالاكيس·
اما الصفاء الوصيف وصاحب افضل دفاع ذهابا، فسيقدم أمام مضيفه طرابلس الرياضي على ملعب رشيد كرامي البلدي، المهاجم النيجيري موري ابراهيم الذي سبق ان لعب في لبنان مع الانصار في التسعينات، وهو سيعول عليه لتعويض غياب احد اهم ابرز هدافي الفريق حسين طحان الموقوف لثلاث مباريات لضربه لاعبا منافسا في المباراة التي خسرها فريقه امام المبرة صفر-1 في دور ال16 لمسابقة كأس لبنان·
واذ احتفظ الفريق الشمالي بلاعبه الغاني ماسيل جوزف، فإنه تعاقد مع ''ليبيرو'' الصفاء في الموسم الماضي محمد ثروت فرج لتعزيز دفاعه المتخبط بمستواه، كما ضم الاسترالي-اليوناني لويس الكسندر غيغاس لتدعيم الناحية الهجومية·
وعلى ملعب بلدية برج حمود، يلعب الحكمة الرابع مع الريان العاشر ساعيا الى مواصلة حصد النقاط والحفاظ على موقعه بين فرق المقدمة· ورغم معاناته دفاعيا طوال مرحلة الذهاب، تردد الفريق البيروتي في التعاقد مع مدافع اجنبي قبل ان يقرر استقدام ''ليبيرو'' اولمبيك بيروت السابق البرازيلي جوردان، الا ان الصفقة لم تصل الى خاتمتها السعيدة بسبب عدم وصول الاوراق الرسمية الخاصة باللاعب قبل اقفال باب التواقيع·
من جهته، يتطلع الريان الى الهروب من منطقة الخطر التي تراجع اليها بعد بداية جيدة نسبيا في مستهل الموسم، اعقبها بعض المشاكل الفنية والادارية، لذا عمد الى استرجاع مدافعه النيجيري ادميل بريشيوس في محاولة لتفادي اهتزاز شباكه بعدد اكبر من الاهداف (اضعف خط دفاع ب33 هدفا)، كما ضم الروماني الكسندر رادو ليكون الاجنبي الثاني في الفريق·