الاتحاد

الإمارات

القافلة الوردية تجمع 100 ألف درهم خلال أكتوبر

الشارقة (الاتحاد) - بلغ مجموع التبرعات التي تمكنت «القافلة الوردية» من جمعها خلال شهر أكتوبر الماضي، نحو 100 ألف درهم، في إطار مســاعيها لشراء جهاز الماموغرام المتنقل، وذلك من خلال فعاليات «اليــوم الصحي» ومبادرة «الإماراتٍ وردية» التي نفـــذتها خلال الشهر المذكور والمخصص عالمياً للتوعية بمرض سرطان الثدي.
وزارت القافلة أكثر من 35 مقر مؤسسة ودائرة للتوعية بأهمية التشخيص المبكر لمرض سرطان الثدي، وتقديم المحاضرات التعليمية والفحوصات السريرية المجانية لآلاف الموظفين والزوار في هذه المؤسسات من الرجال والنساء.
وأعربت أميرة بن كرم، العضو المؤسس ورئيسة مجلس أمناء جمعية أصدقاء مرضى السرطان، عن سعادتها بالنجاحات التي حققتها حملة القافلة الوردية، مشيدة بنتائج حملات التوعية بمرض سرطان الثدي بين النساء والرجال خلال أكتوبر.
وقالت إن الجمعية تركز حاليا على تشجيع أفراد الجمهور على مواصلة الفحوص الذاتية طوال العام، وليس خلال شهر أكتوبر فحسب، لافتة إلى أهمية غرس مفهوم الفحص الدوري في أذهان الرجال والنساء على حد سواء، وخصوصا أنه يمكن علاج 95% بالمائة من حالات سرطان الثدي في حالة تشخيصها في وقت مبكر.
وأضافت أن من أبرز شواهد نجاح حملة القافلة الوردية، تزايد الاهتمام الذي توليه المؤسسات باستضافة فعاليات اليوم الصحي، ما دفع منظمي الحملة إلى استمرار هذه الأيام خلال شهر نوفمبر، والتي تهدف إلى رسم «خارطة الإمارات بالوردي» لجمع التبرعات اللازمة للتوعية بسرطان الثدي حيث سيتم تعليق الخرائط الوردية داخل مقرات عدد من المؤسسات في الدولة، ليتشجع موظفيها وزوارها على شراء الشرائط الوردية الممغنطة بمبلغ 50 درهما، ليتم تثبيتها على الخريطة الوردية، حيث يعود ريع هذه المبيعات لصالح القافلة الورديــة التي قامت بتخصيـــص بريــد إلكتــروني هــو(info@pinkcaravan.ae) للتواصل مع المؤسسات الراغبة باستضافة الأيام الصحية.
وأشارت إلى أن الحملة السنوية الثالثة لفرسان القافلة الوردية، ستنطلق على الصعيد الوطني يوم 2 فبراير المقبل.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: صناعة القادة قدر الأمم الناجحة وضمانة للتفوق