الاتحاد

الرياضي

الهلال يسطع في دجوليبا ويقترب من نهائي «الكونفدرالية»

الهلال يقطع نصف الطريق إلى نهائي كأس الاتحاد الأفريقي بفوزه على دجوليبا المالي (أ ف ب)

الهلال يقطع نصف الطريق إلى نهائي كأس الاتحاد الأفريقي بفوزه على دجوليبا المالي (أ ف ب)

أم درمان (أ ف ب) - خطا الهلال خطوة كبيرة نحو الدور النهائي بفوزه على ضيفه دجوليبا المالي 2- صفر أمس الأول في أم درمان في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم. وسجل السنغالي إبراهيما سانيه (44) ومدثر الطيب كاريكا (48) الهدفين. ويلتقي الفريقان إياباً في 11 نوفمبر الحالي في باماكو. وهي المرة الثانية التي يلتقي فيها الفريقان قارياً بعد الأولى عام 2010 عندما فاز الهلال 2- 1 في أم درمان ورد دجوليبا بهدفين نظيفين في باماكو في دور المجموعات.
وكان الهلال الطرف الأفضل منذ بداية المباراة، لكن دون خطورة على المرمى المالي بسبب اعتماده على الكرات العالية التي أبعدها دفاع الضيوف في أكثر من مرة. ولجأ الهلال إلى التسديد البعيد خصوصا عبر مهند الطاهر الذي جرب حظه أكثر من مرة دون أن ينجح في هز الشباك. وانتظر أصحاب الأرض الدقيقة 44 لافتتاح التسجيل عبر السنغالي إبراهيما سانيه بضربة رأسية من داخل المنطقة اثر ركلة حرة جانبية انبرى لها الطاهر.
وفاجأ الهلال ضيوفه بهدف مبكر في الشوط الثاني حمل توقيع مدثر الطيب كاريكا من مسافة قريبة اثر تلقيه كرة خلف المدافعين من الطاهر (48). ويسعى الهلال إلى فك عقدته في دور الأربعة للمسابقات القارية في السنوات الخمس الأخيرة، حيث فشل في تخطيها في ثلاث مناسبات ضمن دوري الأبطال ومرة واحدة في كأس الاتحاد. وحل الهلال وصيفا في المجموعة الأولى ضمن الدور ربع النهائي بفارق 3 نقاط عن مواطنه وغريمه المريخ، في حين تصدر دجوليبا المجموعة الثانية بسهولة أمام ليوباردز الكونغولي.
وفي المواجهة الثانية، يتطلع السودان إلى نهائي بين قطبيه الهلال والمريخ، ويحل المريخ ضيفاً على ليوبار الكونغولي اليوم في برازافيل، في ذهاب قبل النهائي، قبل أن يستضيفه بعد أسبوع في الخرطوم، ويعتبر المريخ الوحيد بين المتأهلين الأربعة إلى نصف النهائي لم يتعرض لأي خسارة في ربع النهائي (4 انتصارات وتعادلان) يشرف عليه البرازيلي ريكاردو هيرون.
وتأهل المريخ للدور نصف النهائي لبطولة الكونفدرالية بعد احتلاله المركز الأول وقمة المجموعة الأولى، بينما احتل ليوبار المركز الثاني في المجموعة الثانية خلف جوليبا، وسبق للمريخ اللعب في جمهورية الكونغو برازفيل عام 1989 أمام نادي باترونانج «البترول» في بطولة حاملي الكؤوس الأفريقية وحقق الفوز 2- صفر في أم درمان والتعادل 1-1 في العاصمة برازفيل.
ويضم المريخ بين صفوفه الحارس المصري المخضرم عصام الحضري. ويطمح ممثلا السودان في دور الأربعة إلى الإبقاء على لقب المسابقة عربياً بعد تتويج المغرب الفاسي المغربي باللقب العام الماضي على حساب الأفريقي التونسي والفتح الرباطي بلقب 2010 على حساب الصفاقسي التونسي.

اقرأ أيضا

الرائد السعودي يضم لاعب الوسط السوري جهاد الحسين بعقد لثلاث سنوات