الاتحاد

الرياضي

باكيتا: «النقطة» بطعم الخسارة قياساً على الأداء

عبدالله الجابري يحاول السيطرة على الكرة ويتابعه داوود علي

عبدالله الجابري يحاول السيطرة على الكرة ويتابعه داوود علي

المنطقة الغربية (الاتحاد) - أكد ماركوس باكيتا مدرب الشباب، أن فريقه قدم مباراة قوية في الشوط الثاني، على عكس الأول، على الرغم من أنه خرج من اللقاء بنقطة، ومع ذلك يتقدم بالتهنئة للاعبين، على ما قدموه من مجهود كبير، وعلى عكس ما توقع الجميع أن يكون اللقاء سهلاً، كانت المباراة صعبة، خاصة أن الظفرة من الفرق الصعبة على أرضها وبين جمهورها، إلا أن ذلك لم يمنع الشباب من تقديم مباراة جيدة وقوية، وأدى بشكل متميز حتى نهاية اللقاء، واستطاع أن يصنع العديد من الفرص الخطرة، ولكنها لم تترجم إلى أهداف، كما أن «الأخضر» نجح في إيقاف خطورة الظفرة الذي يعتمد بشكل كبير على لاعبين من أصحاب القامات الطويلة، ما يمكنهم من استغلال الكرات من العمق وتشكيل خطورة منها.
وأشار باكيتا إلى أن المباراة شهدت عدم تركيز في بعض الفترات، وهو الأمر الذي استغله الظفرة في تحقيق هدف التقدم عن طريق ماكيتي ديوب في الدقيقة 34، قبل أن يدرك إيدجاز هدف التعادل في الدقيقة 62.
وحول اختلاف المستوى المتباين لفريق الشباب في الشوط الثاني عنه في الأول، أكد باكتيا أنه حرص على إعطاء توجيهات خلال شوطي اللقاء، بهدف تلافي تلك الأخطاء خلال الشوط الثاني، وكان لهذه التوجيهات والتعليمات أثر فعال في تغير أداء فريقه خلال الشوط الثاني، وهو ما انعكس على الأسلوب الهجومي الذي ظهر به الفريق، وبالتالي صنع العديد من الفرص الخطرة، وتمت ترجمة إحداها إلى هدف التعادل.
وتطرق مدرب الشباب إلى مستوى الأجانب في الفريق، مشيراً إلى أغلب اللاعبين الكبار في الأندية العالمية لعبوا، وحققوا نتائج مبهرة مع أنديتهم مثل روماريو، ولكن عندما انتقلوا إلى أندية أخرى لم يحققوا النتائج نفسها، وهذا شيء معروف في كرة القدم، لذلك يجب أن نعطي الفرصة للاعبين الأجانب، حتى يتمكنوا من التأقلم والانسجام مع الفريق، والتعود على طريقة اللعب الجديدة، وعلى المدرب أن يضغط عليهم لتحسين مستواهم، وتوجيههم مع إعطاء بعض الوقت، ولكن إذا استمر المستوى على الوضع نفسه، ولم يكن هناك تقدم في المستوى والأداء والانسجام مع الفريق، فلن يكون لهم مكان في تشكيلة الفريق.
وحول تحسن أداء الشباب أمام عجمان والظفرة، وتأخر النتائج، قال باكيتا إن الجميع يعمل على عودة الشباب إلى تحقيق النتائج الإيجابية، سواء الجهاز الفني أو مجلس الإدارة، خاصة أن الفريق استعاد مرة أخرى الأداء القوي، وهي بداية لعودة الفريق إلى مستواه، وأن نتيجة عجمان والظفرة أمام الشباب مقارنة بالمستوى الجيد الذي لعب به الفريق، يجعل النتيجة على الرغم من أنها تعادلية بطعم الخسارة للشباب.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري