الاتحاد

الرياضي

ديانيه: المدافع تعمد الاعتداء علي بعيداً عن الحكم

الغربية (الاتحاد) - أكد الإيفواري أمارا ديانيه مهاجم الظفرة، أن عيسى محمد مدافع الشباب، تعمد الاعتداء عليه بعيداً عن أعين الحكم أثناء توقف اللعب خلال المباراة.
وأشار مهاجم الظفرة إلى أن اللاعب «داس» بقدمه اليمنى على قدمه اليسرى بقسوة مفرطة، على الرغم من أنه حذره في المرة الأولى من خطورة إقدامه على هذا الأمر، وحينها رد عليه بضربة في الركبة.
وقال: «كرة القدم ينبغي أن تكون نظيفة من الأشياء التي يمكن أن تؤثر فيها، خصوصاً أن هناك من يتأثر بالأفعال غير الجيدة من الأطفال والشباب، ولو كان لاعب الشباب ضايقه في الملعب حتى لو بطريقة غير مقبولة، فلن يتضايق منه أو يعبر عن سخطه».


..وعيسى محمد: لم أتعمد إيذاءه وفوجئت به يضربني في قدمي

المنطقة الغربية (الاتحاد) - قال عيسى محمد لاعب الشباب، إن فريقه لم يقدم المستوى المطلوب منه في الشوط الأول، وعلى الرغم من احتفاظه بالكرة، إلا أن الفعالية الهجومية لم تكن موجودة، على عكس الشوط الثاني الذي لعب فيه “الأخضر” بقتالية كبيرة، خاصة اللاعبين المواطنين.
وحول مشكلة الاحتكاك مع ديانيه مهاجم الظفرة خلال اللقاء، أكد عيسى محمد أن مثل هذه الأمور طبيعية في الملعب، خاصة بين المدافع والمهاجم، لأن المدافع لن يسمح للمهاجم بالانفراد وتسجيل الهدف، لذلك لا بد من الاحتكاك، وعندما شاهده ديانيه اتجه ناحيته، وفوجئ به يضربه في قدمه، وتعجب من أن الحكم ومساعده لم يشاهدا الواقعة، حيث كان المساعد يتابع الكرة عند الراية الركنية، ولم يراقب اللاعبين داخل الملعب.
وتساءل عيسى محمد عن أسباب هذا التباين الذي ظهر به الفريق بين شوطي المباراة، وقال أين هذا الأداء الذي ظهر به الفريق في الشوط الثاني، خاصة أنه نزل الملعب، ولديه الإصرار على الفوز، ولكن المستوى لم يكن مقنعاً.
وأشاد عيسى محمد بتغييرات المدرب باكيتا، مؤكداً أنها أفادت الفريق، خاصة أن تغيير إيدجاز كان صحيحاً، خاصة أن اللاعب لم يكن في مستواه، ولم تكن لديه الفعالية، والتحكم بالكرة، وهو ما أثر على الفريق في الشوط الأول، بينما تغير الأداء في الثاني، وأضاع الفريق 3 فرص محققة.
وأشار إلى أنه غير راضٍ عن النتائج التي يقدمها الشباب، وأن الفريق الذي يهدر الفرص، ولا يحقق نتائج، تتأثر نفسية لاعبيه، ولا يقدموا الأداء القوي في الملعب، وأن المستوى القوي الذي يقدمه الشباب حالياً يجعله سعيد وواثق بأن النتائج سوف تعود، ومعها الشباب إلى مستواه، مع عودة الروح للفريق.

اقرأ أيضا

صفقة فرنسية «مزدوجة» تعزز صفوف «الزعيم»