صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

1.6 مليار دولار إيرادات "فيوسونيك" العام الماضي

دبي-الاتحاد: حققت شركة فيوسونيك إيرادات بلغت 1,6 مليار دولار خلال العام الماضي، مقارنة بإيراداتها في العام 2005 والتي بلغت 1,2 مليار دولار مما عزز من مكانتها السوقية خلال الربع الرابع من العام ،2006 حيث تخطت الأرقام القياسية المسجلة في الأرباع السابقة بنمو نسبته 46 بالمئة خلال الربع الثاني، و58 بالمئة خلال الربع الثالث بالإضافة إلى شحن أكثر من 38 مليون وحدة· جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة أمس للإعلان عن النمو الذي حققته في المنطقة·
وبالنسبة لعام ،2006 احتلت الشركة المرتبة السابعة بين العلامات التجارية في سوق شاشات العرض بتقنية الكريستال السائل في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، متقدمة بذلك مرتبتين منذ نهاية العام 2005 حيث احتلت المركز التاسع آنذاك·
وفي عام ،2006 تضاعفت أعمال فيوسونيك في الشرق الأوسط بأكثر من ثلاث مرات، لتصبح بذلك ثاني أسرع علامة تجارية نمواً في مجال شاشات العرض المكتبية في المنطقة· كما ارتفع مجموع شحنات شاشات العرض من فيوسونيك بنسبة 28 بالمائة خلال العام ،2006 ومن المتوقع أن تصبح الشركة ثالث أكبر مزود لشاشات العرض في المنطقة بحلول نهاية العام ·2007
وقال آرون فرايت المدير الإقليمي لشركة فيوسونيك في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: ''كانت معدلات النمو التي حققتها فيوسونيك في منطقة الشرق الأوسط خلال العام 2006 واعدة جداً، ونحن نعمل جاهدين للحفاظ على هذا المستوى من النمو من خلال التعزيز المستمر لبرامج وشركاء القنوات، وكذلك من خلال طرح منتجات جديدة تعزز من مجموعة منتجاتنا· ونحن على ثقة من إمكانية مواصلة تعزيز حصة فيوسونيك السوقية خلال العام ·''2007
وتابع قائلاً: ''يعود هذا النمو إلى تنفيذ خطة الشركة الاستراتيجية للسنوات الثلاث المقبلة في المنطقة· حيث ستقوم من خلالها برفع استثماراتها في مجال العاملين والموارد، كما ستعمل على زيادة التركيز على القنوات لتعزيز انتشارها في المنطقة، من خلال تطوير وتحسين دعم الشركة لشركاء القنوات''·
وعقب التوجه الذي حققته الشركة خلال الربع الثالث من العام ،2006 سجل الارتفاع الأكبر في الحصة السوقية في مجال نماذج شاشات العرض بتقنية الكريستال السائل كبيرة الحجم، بما في ذلك نماذج الشاشات العريضة·
وفي خطوط منتجاتها من شاشات العرض فئة قياس 22 بوصة، نجحت فيوسونيك في مضاعفة حصتها السوقية تقريباً خلال الربع الأخير، حيث سجلت 19,2 بالمئة مقابل 9,8 بالمئة خلال الربع الثالث - لتحتل المرتبة الثانية للعام 2006 ككل بتحقيق حصة سوقية سنوية قدرها 17 بالمائة· كما يتضمن هذا النجاح تحقيق مراكز متقدمة بين أفضل ثلاث شركات في أكثر من 15 دولة ضمن منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا·
وفي الشرق الأوسط، كانت الشاشات العريضة عاملاً أساسياً في نمو أعمال شركة فيوسونيك وفي نمو سوق شاشات العرض إجمالاً، حيث يتوقع أن يؤدي إطلاق نظام التشغيل ويندوز فيستا من مايكروسوفت إلى زيادة الطلب على الشاشات العريضة· وقد احتلت فيوسونيك المرتبة الثالثة من حيث شحنات الشاشات العريضة في المنطقة، حيث سجلت حصة سوقية قدرها 10,1 بالمائة، وتهدف الشركة إلى تحقيق مزيد من النمو في هذا المجال· وتملك فيوسونيك المجموعة الأكبر من الشاشات العريضة المتوفرة في الشرق الأوسط·
ومن جانبه قال يان يينسين الرئيس والمدير الإداري لدى شركة فيوسونيك في أوروبا: ''بالنظر إلى المكانة الرائدة التي تتسم بها فيوسونيك، تسعى الشركة دائماً إلى تقديم أحدث التقنيات لعملائها· وتثق شركة فيوسونيك بأن التحول إلى نماذج الشاشات العريضة سيزيد من الراحة في استخدام هذه الشاشات· كما تُعتبر نتائج الشركة للعام 2006 دليلاً على قدرتها على تلبية توقعات المستخدمين، ودخول السوق وتحقيق الاستفادة السريعة من طرح منتجات جديدة تهدف إلى تعزيز مكانة الشركة في سوق شاشات العرض بتقنية الكريستال السائل''