الاتحاد

الرياضي

ألونسو: لو كُسرِت السيوف قاتل بيديك حتى النهاية

ألونسو يعلن التحدي في جولة أبوظبي (أ ب)

ألونسو يعلن التحدي في جولة أبوظبي (أ ب)

أبوظبي (الاتحاد) - كمحارب الساموراي الذي يكسو الوشم ظهره، يخوض فرناندو ألونسو سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا -1 اليوم وهو يرفض الاستسلام ويستعد للقتال بكل ما أوتي من قوة من أجل النصر في بطولــة العالم لسباقات للسيارات.
وقال السائق الإسباني في حسابه على موقع تويتر على الإنترنت بعدما خرج من سباق الهند الأحد الماضي وهو متأخر بفارق 13 نقطة وراء بطل العالم الألماني سيباستيان فيتل سائق رد بول: “لو كسرت السيوف، قاتل بيديك”.
وأضاف: “لو قطعوا يديك فادفع العدو بكتفيك.. ولو حتى بأسنانك”، ولم يفز ألونسو الذي اشتهر بإعجابه بالثقافة اليابانية بأي سباق منذ جائزة ألمانيا الكبرى في يوليو الماضي، لكنه اعتبر أفضل سائق لهذا الموسم في أوساط فورمولا - 1.
ويقدم ألونسو أداء ثابتاً ويحصل على أفضل نتيجة ممكنة من سيارة فيراري التي لا تعد الأسرع في البطولة، وقال إنه يشعر بأن معركته ضد ادريان نيوي مصمم سيارات رد بول بقدر ما هي ضد فيتل نفسه.
وقد يكون ذلك جزءاً من صراع العقول أو تقليلاً من شأن فيتل نفسه، لكن رد بول قادر على حسم لقب الفرق الأحد، ليصبح رابع فريق يحقق هذا الإنجاز لثلاث سنوات متتالية.
ويحتاج ألونسو للمزيد من فيراري إذا أراد تعطيل انطلاقة فيتل والاحتفاظ بفرصه في حسم لقب السائقين.
وذكرت تقارير تم نفيها بعد ذلك، أن ألونسو تعامل بعصبية مع الفريق بعدما احتل المركز الثاني وراء فيتل في الهند بعد أدائه الذي أشاد به كثيرون، خصوصاً بعد أن انطلق من المركز الخامس وحل وصيفاً، وما بدا ملحوظاً بعد أربعة انتصارات متتالية لفيتل قبل سباق أبوظبي، أن السائق الإسباني يستخدم فلسفة شرقية في النصف الثاني من الموسم للتعبير عما يجول بخاطره.
وأوضح ألونسو بعدما تقلص الفارق الذي كان يتفوق به على فيتل في الصدارة عقب سباق اليابان في أكتوبر الأول الماضي: “لو فكر العدو في الجبال فهاجم من البحر.. ولو فكر في البحر فهاجم من الجبال”.
وكتب ألونسو على “تويتر” بعد سباق سنغافورة في سبتمبر: “وحده المحارب يمكنه التعامل مع الطرق ليصبح من المستحيل هزيمته.. حياته تحد والتحديات ليست جيدة ولا سيئة.. هي فقط تحديات”.
وقال ألونسو بعدما تسبب الفرنسي رومان جروجان في خروجه من سباق بلجيكا سبتمبر الماضي: “لا تتحقق انتصارات في الحروب من دون إصابات.. لن يتكون قوس قزح من دون المطر”، ولو نجح ألونسو في تعويض تأخره وحرمان فيتل من لقبه العالمي الثالث على التوالي وتحقيق اللقب الثالث لنفسه، فإن سائق فيراري سيتمكن بذلك من إظهار قدراته كمقاتل.
ويحتاج ألونسو وهو أحد أكثر السائقين في البطولة حالياً قوة وموهبة لأكثر من وقوف الحظ إلى جوار، وفي المقابل يدرك رد بول حجم التحدي الذي يواجهه، وقال كريستيان هورنر مدير الفريق للصحفيين: “فرناندو سائق ماهر وفيراري فريق كبير. يقومون حالياً بعمل قوي وأداء ألونسو يتسم بالثبات بشكل مميز، وسيكون علينا تقديم أفضل ما لدينا إذا أردنا الحفاظ على الصدارة”.
وأضاف: “لقد بذلنا جهداً كبيراً للوصول لهذا المركز، وهناك تصميم حقيقي داخل الفريق لمواصلة التقدم في السباقات الثلاثة المتبقية”.
من ناحية أخرى، نفى السائق الإسباني فرناندو ألونسو ما تردد في وسائل الإعلام بأنه انفعل غضباً ضد مسؤولي فريقه فيراري خلال سباق جائزة الهند الكبرى، وقال ألونسو الذي حل في المركز الثاني في سباق الهند خلف فيتل “لقد كان اختراع رائع من جانب وسائل الإعلام الإيطالية”.
وأوضح ألونسو: “تسأل نفسك أحياناً من أين يأتون بهذه الأنباء التي لا صلة لا بالحقيقة مطلقاً”.
وكانت صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية ذكرت أن ألونسو انفعل بشدة على مدربه في فيراري بات فري.

اقرأ أيضا

راموس يعادل رقم أسطورة الريال باكو خينتو