الاتحاد

الرياضي

باتون وألونسو وهاميلتون يكتسحون «تويتر» وفيتل لا يعترف بـ «الافتراضي»

هاميلتون (وسط) يحتفل بالمركز الأول في تجارب أبوظبي مع ويبر (يمين) الثاني وفيتل (أ ب)

هاميلتون (وسط) يحتفل بالمركز الأول في تجارب أبوظبي مع ويبر (يمين) الثاني وفيتل (أ ب)

محمد حامد (دبي) - فرضت مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها “تويتر” و”فيسبوك” أداة جديـدة من أدوات قياس شعبية النجــوم في شتـى المجالات، ولا يمكن بحال من الأحوال التشكيك في شعبية هذا النجم أو ذاك، حينما يتجـاوز عدد أنصاره “الفولورز” حاجز المليون شخص على موقع تويتر، ومثلما يحـدث في عالـم كرة القدم وفي الفن وغيرها مــن مجالات الإبداع، يمكـن قيــاس شعبيــة نجــوم سباقــات الفورمــولا - 1 برصد وجودهم على مواقـع التواصل الاجتماعي، ولكن اللافت في الأمر أنه لا علاقة بين ترتيبهم الرسمي كسائقين، وبين شعبيتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتصـدر جنسون باتون قائمــة النجوم الأكثر وجوداً على “تويتر”، في الوقــت الذي يحتل المركز السادس في الترتيب العام للسائقين قبل انطلاقة جولة أبوظبي.
ومن الملاحظات الجديرة بالرصد، أن النجم الألماني فيتل المتصدر لقائمة أفضل 10 سائقين في العالم في الوقت الراهن برصيد 240 نقطة، لا يملك حساباً خاصاً على موقع تويتر، ويبدو أن السائق الألماني الذي يتطلع إلى الثلاثية التاريخية لبطولة العالم لا يعترف بالعالم الافتراضي، ولا يهتم كثيراً بمواقع التواصل الاجتماعي كواحدة من أدوات التواصل مع الملايين من عشاق سباقات السيارات، والمفارقة الطريفة في الأمر أن فيتل من عشاق التكنولوجيا والهواتف الذكية، ولكنه لم يقرر حتى الآن أن يضع اسمه على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل رسمي.
بالعودة إلى ترتيب النجوم على موقع “تويتر”، فالصدارة للبريطاني جنسون باتون سائق فريق ماكلارين مرسيدس الذي يملك مليوناً و218 ألف “فولورز”، وباستطلاع اهتماماته وتغريداته في الأيام الأخيرة، يتضح أنه يهتم بالجانب الاجتماعي والإنساني بصورة واضحة، حيث غرد متعاطفاً مع ضحايا إعصار ساندي الذي ضرب السواحل الأميركية خلال الأيام الماضية.
ويحل الإسباني فرناندو ألونسو ثانياً في الترتيب العام للسائقين، وفي المركز الثاني أيضاً في ترتيب الشعبية على موقع تويتر، حيث يتبعه على حسابه مليون و207 آلاف شخص، وأكد ألونسو في تغريداته الأخيرة أنه مستعد للسباق الحالي، وهو غالباً ما يختتم تغريداته بإطلاق صيحة تشجيع لفريق فيراري الذي ينتمي إليه، حيث يقول “فوزا فيراري”، أي إلى الأمام فيراري.
أما المرتبة الثالثة، وفقاً لمقياس شعبية السائقين على موقع تويتر، فذهبت إلى لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين مرسيدس الذي يتبعه مليون و180 ألف معجب، وكعادته يميل السائق البريطاني لإرسال تغريدات تنتصر للعمل الإنساني، فقد غرد مناصراً للفتاة الباكستانية مالالا التي تعرضت لطلق ناري في الرأس لدى عودتها من المدرسة، وذلك بهدف إجبارها على عدم استكمال مشوار الدراسة والتعليم، وهي القضية التي كان لها أصداء عالمية واسعة، وحظيت باهتمام إماراتي كبير لمتابعة حالة الفتاة الباكستانية ورحلة علاجها.
كما غرد هاميلتون أكثر من مرة لنشر مبادراته الخيرية لدعم أطفال الهند خلال فترات وجوده هناك للمشاركة في جولة الهند، وشدد هاميلتون على أن رياضة الأثرياء يجب أن تقترب من عالم الفقراء، في إشارة إلى ضرورة المساهمة في تخفيف المعاناة عن الأطفال المرضى والفقراء، ويتعاون هاميلتون مع اليونيسيف في هذا العمل الخيري.
السائق الأسترالي مارك ويبر احتل المرتبة الرابعة في سباق شعبية نجوم الفورمولا - 1 بمواقع التواصل الاجتماعي، خاصة تويتر، ويتبعه على حسابه الشخصي 473 ألف شخص، يليه السائق المكسيكي سيرجيو بيريز بـ 329 ألف “فولورز”، وخلال الساعات الماضية، قال بيريز إنه يكاد لا يصدق أنه قبل عامين كان يخوض أولى تجاربه في عالم الفورمولا - 1، ولكنه الآن دخل في قائمة أفضل 10 سائقين في العالم.
ولا يتردد بعض نجوم سباقات الفورمولا - 1 في إرسال ونشر صور من مختلف الأماكن التي يقومون بزيارتها، وبالنظر إلى تمتع هؤلاء النجوم بشعبية كبيرة، فإن ما يقومون به يصبح وسيلة دعاية غير مباشرة لمختلف البلدان التي يقومون بزيارتها، وقام فيليبي ماسا بإرسال العديد من الصور من الإمارات وعلق عليها منبهراً بالنهضة الحضارية والعمرانية، ويتبع ماسا حوالي 200 ألف شخص على حسابه بموقع تويتر. وفي سباق الفرق عبر موقع تويتر، فالصدارة لفريق فيراري بـ 362 ألف مشجع، والملاحظة الأهم في هذا الإطار، أن شعبية السائقين تتفوق بصورة ملحوظة على شعبية الفرق، حيث لا يوجد فريق واحد وصل عدد أنصاره على موقع تويتر إلى مليون شخص مثلاً، بل إنه لا يوجد فريق وصل عدد من يتابعونه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إلى 500 ألف، في حين يملك 3 سائقين وهم باتون وألونسو وهاميلتون أكثر من مليون “فولورز” لكل منهم.
ويحل فريق ماكلارين مرسيدس في المركز الثاني بعد فيراري بوجود 252 ألف مشجع، في حين يحتل ريد بل المركز المرتبة الثالثة بـ 178 ألفاً، وجاء مرسيدس رابعاً بـ 160 ألفاً، وفي المركز الخامس لوتس الذي يحظى بتأييد 148 ألف شخص على موقع تويتر.


النجوم أصحاب الشعبية الأكبر في «تويتر»
1 - جنسن باتون - مليون و218 ألف فولورز.
2 - فرناندو ألونسو – و207 آلاف.
3 - لويس هاميلتون – مليون و180 ألفاً.
4 - مارك ويبر – 437 ألفاً.
5 - سيرجيو بيريز – 329 ألفاً.
6- نيكو روزبيرج – 213 ألفاً.
7 - فيليبي ماسا – 200 ألف.
8 - كيمي رايكونن – 153 ألفاً.
9 - رومين جروسيان – 87 ألفاً.
10 - كاموي كوباياشي – 87 ألفاً.

اقرأ أيضا

غوارديولا المدرب المفضل لروبن المعتزل