الاتحاد

الرياضي

منتخبنا والكويت «حبايب» في كأس آسيا للشباب

منتخبنا أهدر كل الفرص ليخرج بالتعادل أمام الكويت في المجموعة الأولى لكأس آسيا للشباب

منتخبنا أهدر كل الفرص ليخرج بالتعادل أمام الكويت في المجموعة الأولى لكأس آسيا للشباب

استهل منتخبنا الشاب مشواره في بطولة آسيا للشباب 2013 التي تستضيفها الإمارات بالتعادل مع الكويت بهدف لكل، في مباراتهما مساء أمس، جاء الهدفان في الشوط الأول، تقدم “الأبيض الشاب” بهدف سجله سيف راشد في الدقيقة 34 وتعادل “الأزرق” بهدف محمد الفهد في الوقت المحتسب بدل الضائع، وحصل كل منتخب على نقطة في المجموعة الأولى.
بدأت المباراة سريعة من المنتخبين لافتتاح التسجيل، ورفع الضغط على فريقه، في مباراة تعد افتتاحية لبطولة آسيا للشباب، وخلال الدقائق العشر الأولى من أحداث الشوط الأول، أظهر المنتخب الكويتي أفضلية نسبية، عبر سيطرته على نصف الملعب، وهدد مرمى منتخبنا بكرات عرضية، نجح دفاع منتخبنا، والحارس أحمد شمبيه في إبعادها، وفي الدقيقة 13 كان التهديد الأول لمنتخبنا على مرمى الكويت، عبر المهاجم يوسف سعيد الذي استغل سرعته في كسر مصيدة التسلل، لينفرد بحارس “الأزرق”، ليضع الكرة جميلة من فوقه، لكنها علت المرمى الكويتي بقليل لتخرج إلى ضربة مرمى.
نشط بعدها منتخبنا، واستطاع فرض وجوده في ملعب الكويت، وهدد مرمى المنافس، بتسديدة وليد عنبر في الدقيقة 15 بعد أن تخطى ثلاثة لاعبين ليضعها قوية بين أحضان حارس الكويت خليفة الظفيري، لتستمر محاولات لاعبي منتخبنا، في الوصول للمرمى الكويتي، عبر الأجناب، لكنه اصطدم بصلابة الدفاع الكويتي الذي أحسن إبعاد الخطورة عن مرماه، والاعتماد على الهجمة المرتدة للتسجيل، وفي الدقيقة 27 نجح اللاعب سيف راشد في الاختراق من الجهة اليمنى، والدخول إلى منطقة الجزاء، وتهيئة الكرة للمهاجم يوسف سعيد لكن الدفاع الكويتي نجح في إبعادها.
وفي الدقيقة 31 كاد الكويتي محمد الفهد ترجيح كفة فريقه، وافتتاح التسجيل في المباراة، بتسديدة قوية من خارج المنطقة، تكفل قائم منتخبنا في التصدي لها، وفي المقابل لم يقف لاعبو منتخبنا مكتوفي الأيدي، ورد “الأبيض” على فرصة محمد فهد، عن طريق المتألق في الشوط الأول سيف راشد، الذي نجح في استغلال عرضية وليد عنبر ليضعها برأسه قوية في شباك المنتخب الكويتي، ويعلن عن تقدم “الأبيض الشاب”، بهدف في الدقيقة 34.
كثف منتخب الكويت محاولاته على مرمى منتخبنا، بغية تعديل النتيجة، قبل نهاية الشوط الأول، ليصطدم بدفاع منتخبنا الذي نجح في الحفاظ على مرماه ومع نهاية الشوط الأول أنذر حكم المباراة وليد عنبر مهاجم منتخبنا والكويتي محمد البثال، في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع من الشوط نجح المنتخب الكويتي في تعديل النتيجة، عن طريق لاعبه النشط محمد الفهد الذي استغل عرضية عبد الرحمن الشمري من الجهة اليمنى ليضع الكرة في شباك منتخبنا.
داخل الفريقان الشوط الثاني من المباراة على أمل تسجيل هدف يعزز الحظوظ بالخروج بنقاط المباراة الثلاث لتشكل الدافع المعنوي القوي للمضي نحو حجز إحدى بطاقات التأهل للدور الثاني من البطولة، كما بدأت تحركات المدربين في الشوط الثاني، حيث دفع مدرب “الأبيض الشاب” عيد باروت، بالمهاجم يوسف أحمد بدلاً من صاحب الهدف الأول لمنتخبنا سيف راشد، بينما أشرك مدرب الكويت أحمد حيدر اللاعب مرزوق الجدعان بدلاً من محمد القنبدي.
ساهمت تغييرات المنتخبين في ارتفاع المستوى الفني للمباراة، حيث تبادل المنتخبان الهجمات التي تسابق المهاجمون على إهدارها، كما تبادل لاعبو المنتخبين السيطرة على الكرة في منتصف الملعب من دون أن ينجح أحد في بناء هجمة حقيقية للتسجيل، واستطاع منتخبنا أن يهدد مرمى الكويت من الضربات الركنية، إلا أنها لم تجد طريقها لشباك الحارس الكويتي خليفة الظفيري.
وكاد يوسف أحمد أن يسجل الهدف الثاني لمنتخبنا من كرة قوية من خارج المرمى، ولكنها لسوء حظه علت المرمى الكويتي، وفي الدقائق الأخيرة أعاد يوسف أحمد المحاولة من كرة تهيأت له من يوسف سعيد على حدود المنطقة سددها بقوة خارج الملعب، بعدها أجرى عيد باروت تغييراً على أمل خطف نقاط المباراة بخروج وليد عنبر صاحب المجهود ودخول خالد درويش لتعزيز الوجود الهجومي داخل منطقة عمليات المنتخب الكويتي في الدقيقة 88، لكن التغييرات من جانب المنتخبين لم تثمر عن أي تعديل في النتيجة التي انتهت بهدف لكل منتخب ليعلن بعدها حكم المباراة بنجر الدوسري نهاية المباراة.
أدار المباراة الحكم القطري بنجر الدورسري، وساعده مواطنه رمضان النعيمي، وثاني ناصر محمد من السعودية، وكيم دونج من كوريا الجنوبية كحكم رابع للمباراة.
مثل منتخبنا أحمد شمبيه في حراسة المرمى وسالم سلطان وعبد الرحمن يوسف ووليد عنبر “خالد درويش” ومحمد سبيل وأحمد برمان وسيف راشد “يوسف أحمد” وراشد جلال وعبدالله علي معين خليفة ويوسف سعيد.



ولي عهد رأس الخيمة يفتتح البطولة

رأس الخيمة (وام) - افتتح سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة مساء أمس بطولة آسيا للشباب 2012 التي تستضيف الإمارات منافساتها من 3 إلى 17 نوفمبر. ورحب سموه بالمنتخبات الآسيوية المشاركة في البطولة، متمنياً لها التوفيق والنجاح في البطولة وحسن الإقامة في بلدهم الثاني الإمارات.
وأكد ولي عهد رأس الخيمة أن الإمارات تسعى دائماً لاستضافة البطولات القارية والدولية، ومد جسور التعاون مع مختلف دول العالم، مشيراً إلى أن استضافة بطولة آسيا للشباب 2013 في الإمارات هو تأكيد على الإمكانيات والقدرات التي تملكها الدولة في مجال تنظيم الأحداث الرياضية بسواعد أبناء الدولة الحريصين دائماً على عكس صورة مشرقة عن دولتهم أمام العالم أجمع. وتوجه سموه بالشكر والتقدير للاتحاد الآسيوي لكرة القدم والاتحاد الإماراتي لكرة القدم على اختيار رأس الخيمة لتكون مستضيفة للمجموعتين الأولى والثالثة من البطولة الآسيوية مع شقيقتها الفجيرة. وشهد سموه مباراة الافتتاح التي جمعت منتخبنا الوطني للشباب بالمنتخب الكويتي الشقيق، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما. ورافق سمو ولي العهد، الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الموانئ والجمارك، والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي، والشيخ سلطان بن جمال بن صقر القاسمي، ويوسف السركال رئيس الاتحاد كرة القدم وعدد من الشيوخ والمسؤولين الرياضيين في الدولة.

موسييف: تحضيرات «الأوزبكي» غير كافية

رأس الخيمة (الاتحاد) - قال أكهمدجان موسييف المدير الفني لأوزبكستان، إن منتخب بلاده على أتم استعداد لخوض النهائيات، رغم التحضير غير الكافي للبطولة، نتيجة بعض ظروف اللاعبين في أوزبكستان، حيث إن المنتخب لعب 8 مباريات ودية قبل النهائيات، وهو ما لا يتناسب مع الحدث الآسيوي الكبير، والذي يتطلب إعداداً على أعلى مستوى، إذا كنت ترغب في المنافسة والحصول على اللقب.
وأضاف أن المباراة الأولى أمام فيتنام اليوم ضمن المجموعة الثالثة لا تخلو من الصعوبة؛ لأنها الأولى لفريقه في النهائيات، ويتمنى الظهور بصورة طيبة.

مدرب كوريا الشمالية يطالب بتغيير موعد النهائيات

رأس الخيمة (الاتحاد) - أشار المدير الفني للمنتخب الكوري الشمالي المدرب آيبي جان إلى اختلاف الجو بالنسبة للاعبيه في الإمارات عن الطقس في كوريا، وهو ما يحاول تفاديه بالنسبة لإعداد لاعبيه على مختلف الظروف، متمنياً اختيار موعد آخر للنهائيات في البطولات القادمة.
وأوضح آيبي جان أنه لا يملك المعلومات عن الأردن، ولكن لديه الكثير عن فيتنام وأوزبكستان؛ لأن منتخب بلاده لعب معهما في أكثر من مناسبة، متمنياً التوفيق لكل المنتخبات المشاركة، وأوضح أن المباراة الأولى صعبة، لكنه يسعى لتحقيق الهدف الذي جاء من أجله وهو التأهل إلى كأس العالم.

مدرب فيتنام يبحث عن الخبرة فقط

رأس الخيمة (الاتحاد) - قال ماديلوسي المدير الفني لمنتخب فيتنام، إنه يتأمل في تحقيق نتائج مرضية، وإن فترة الاستعداد لم تكن كافية مقارنة باستعدادات منتخبات المجموعة الثالثة، مؤكداً على أهمية المباراة الأولى، مؤكداً أن منتخب بلاده يشارك في النهائيات بهدف الاحتكاك واكتساب الخبرة فقط.

أبوعبد: «شباب النشامى» أعدوا العدة

رأس الخيمة (الاتحاد) - أكد جمال أبوعبد المدير الفني لمنتخب الأردن، أن “شباب النشامى” استعدوا للبطولة من خلال عدد من المعسكرات، بالإضافة إلى خوض بعض المباريات الودية تحضيراً لهذه البطولة، كما امتدح جميع المنتخبات المشاركة، خاصة التي يقابلها في المجموعة الثالثة، ووصفها بالقوية وتضم منتخبات لا يستهان بها، و”أعددنا العدة لمواجهتها”.
في حين قدم جميع المدربين شكرهم إلى اتحاد كرة القدم على حسن الاستضافة والتنظيم، مؤكدين أن المنافسة ستكون قوية بين جميع المنتخبات المشاركة، آملين أن يتأهل إلى كأس العالم في تركيا المنتخبات التي تستحق الصعود.

أكد أنه ليس سعيداً بالتعادل
عيد باروت: النتيجة بمثابة خسارة لأننا أضعنا العديد من الفرص

رأس الخيمة (الاتحاد) - أكد عيد باروت مدرب منتخبنا الوطني، أن التعادل أمام الكويت بهدف لكل منهما في افتتاح بطولة آسيا للشباب، يعتبر خسارة لـ “الأبيض الشاب” الذي أضاع العديد من الفرص السانحة للتسجيل على مدار الشوطين، كانت كفيله بخروج المنتخب بنقاط المباراة، لتشكل دفعة معنوية للفريق في مشواره بالبطولة، وقال “لعب المنتخب الكويتي باستراتيجية غلق المنطقة، مع الاعتماد على المرتدات، لكننا استطعنا اختراق دفاعاته، وتسجيل هدف السبق، وأيضاً بعد تسجيل “الأزرق” هدف التعادل، نجحنا في الوصول للمرمى الكويتي في العديد من الكرات، لكن استعجال لاعبينا في التسجيل، كان سبب ضعف التركيز أمام مرمى الكويت .
وحول تغيير سيف راشد صاحب هدف التقدم مع بداية شوط الثاني للمباراة، أشار باروت إلى أن المباراة تعد الثانية للاعب مع المنتخب، وكان يحتاج إلى نسق المباريات الدولية، وهو من المواهب التي يملكها المنتخب الشاب، وسعيد بتواجده في الفريق، والتغيير جاء لزيادة الفعالية من الجهة التي كان يشغلها اللاعب.
وقال باروت، إن المباريات الافتتاحية تعد صعبة، ليس لمنتخبنا فقط، بل لجميع الفرق؛ لأنها ممكن أن ترفع من معنويات اللاعبين إذا ما كانت النتيجة إيجابية، والضغوط ليست على منتخبنا فقط، بل على الجميع، ولو كنا أكثر نسبياً كون البطولة على أرضنا وبين جماهيرنا.
وأضاف أن المنتخب افتقد جمعة فرج المصاب الذي يملك الحلول الفردية والتي من الممكن أن ترجح كفتنا إذا ما تواجد مع المهاجم يوسف سعيد في المقدمة.
ولفت باروت أن نتيجة التعادل مع الكويت لن تخدم المنتخبين في مشوارهما في البطولة، بل هي في مصلحة إيران واليابان، متمنياً أن يكون التعويض في المباراة القادمة أمام إيران وحصد نقاط المباراة للإبقاء على أمل الصعود إلى الدور الثاني ومواصلة مشوار البطولة.

مباراتان في المجموعة الثالثة اليوم

سالم الشرهان (رأس الخيمة) - تبدأ منتخبات المجموعة الثالثة لنهائيات أمم آسيا، والتي تضم الأردن وكوريا الشمالية وفيتنام وأوزبكستان مشوارها مساء اليوم باستاد نادي الإمارات، حيث يواجه المنتخب الأردني منتخب كوريا الشمالية في المباراة الأولى التي تقام في الساعة الخامسة مساءً، بينما يلتقي منتخبا فيتنام وأوزبكستان في المباراة الثانية في الساعة التاسعة مساءً. لا شك في أن المنافسة بين الفرق الأربعة وبداية من اليوم ستكون شرسة، نظراً لقوة المنتخبات والإمكانات التي تتمتع بها، في ظل الجاهزية الكبيرة، والإعداد الجيد لها.


تايلاند تكسب الصين

الفجيرة (الاتحاد) - فاز منتخب تايلاند على الصين 2-1 في مباراتهما مساء أمس بالمجموعة الثانية بالفجيرة، وتصدر المجموعة برصيد 3 نقاط، مقابل نقطة للعراق وكوريا الجنوبية، تقدم تايلاند بهدف في الدقيقة 82 عن طريق بيرابات من تسديدة مباغتة، وبعدها بأربع دقائق أضاف الفريق هدفه الثاني بتوقيع البديل ورانات بصاروخ، وفي الدقيقة 90 ينجح الصينيون في إحراز هدفهم الوحيد بتسديدة من شين ليكون، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع يطرد الحكم آتات من تايلاند وليو من الصين.

أحمد حيدر:
نقطة من منتخب الإمارات نتيجة إيجابية

رأس الخيمة (الاتحاد) - أشار أحمد حيدر مدرب منتخب الكويت إلى أن الخروج بنقطة من أمام منتخب الإمارات الذي يلعب على أرضه وبين جمهوره، يعد نتيجة إيجابية، قياساً بفترة إعداد صاحب الأرض، ونتائجه في المباريات الودية التي خاضها استعداداً للبطولة، والتي خرج منها جميعها بنتيجة إيجابية.
وقال “كنا أفضل في الشوط الثاني، مقارنة بالأول من أحداث المباراة، ونجحنا في العودة في النتيجة بفضل الاستراتيجية التي لعبنا بها، وتتمثل في غلق الثلث الأخير من ملعبنا، واللعب على الهجمة المرتدة، كما أننا نجحنا في السيطرة على مفاتيحي اللعب في “الأبيض الشاب”، وأقصد وليد عنبر ويوسف سعيد اللذين شكلا خطورة على مرمانا”.
وأضاف اعتمدنا على الدفاع، ولعبنا على المرتدات، ولم نخاطر باللعب الهجومي، في محاولة لضمان التعادل والخروج بنقطة على أقل تقدير من أمام المنتخب المستضيف، ونحن سعداء بالأداء الذي قدمه لاعبو منتخب الكويت؛ لأن المباريات الافتتاحية ليست سهلة ولها تأثير على اللاعبين.
وعن مواجهة اليابان المقبلة، قال أحمد حيدر “لا نملك أي معلومات عن اليابان، لكن بصفة عامة هو منتخبات شرق آسيا التي تمتاز بالسرعة الهجومية، ونحن مستعدون للتعامل معه، ولكل مباراة ظروفها واستراتيجيتها التي نعمل على تحقيقها لتحقيق الفوز، فيما تبقى لنا من مباريات أمام اليابان وإيران للتأهل للدور الثاني من المجموعة الأولى، وتحقيق الصعود لنهائيات كأس العالم للشباب.


جدول مباريات الدور الأول لكأس آسيا للشباب

السبت 3 نوفمبر
المجموعة الثانية
15:00 كوريا الجنوبية X العراق - ملعب الفجيرة
المجموعة الأولى
17:00 الإمارات X الكويت - ملعب الامارات
المجموعة الثانية
19:00 الصين X تايلاند - ملعب الفجيرة
المجموعة الأولى
21:00 إيران X اليابان - ملعب الإمارات

الأحد 4 نوفمبر
المجموعة الرابعة
15:00 أستراليا X قطر - ملعب الفجيرة
المجموعة الثالثة
17:00 ك الشمالية X الأردن - ملعب الإمارات
المجموعة الرابعة
19:00 السعودية X سوريا - ملعب الفجيرة
المجموعة الثالثة
21:00 أوزبكستان X فيتنام- ملعب الامارات

الاثنين 5 نوفمبر
المجموعة الثانية
15:00 الصين X العراق - ملعب الفجيرة
المجموعة الأولى
17:00 الكويت X اليابان - ملعب الرمارات
المجموعة الثانية
19:00 تايلاند X كوريا الجنوبية - ملعب الفجيرة
المجموعة الأولى
21:00 الإمارات X إيران - ملعب الإمارات
الثلاثاء 6 نوفمبر
المجموعة الرابعة
15:00 السعودية X قطر - ملعب الفجيرة
المجموعة الثالثة
17:00 الأردن X أوزبكستان - ملعب الإمارات
المجموعة الرابعة
19:00 أستراليا X سوريا - ملعب الفجيرة
المجموعة الثالثة
21:00 ك الشمالية X فيتنام - ملعب الامارات

الأربعاء 7 نوفمبر
المجموعة الثانية
17:00 العراق X تايلاند - ملعب الامارات
المجموعة الثانية
17:00 الصينX ك الجنوبية - ملعب الفجيرة
المجموعة الأولى
21:00 الإمارات X اليابان - ملعب الإمارات
المجموعة الأولى
21:00 الكويت X إيران - ملعب الفجيرة

الخميس 8 نوفمبر
المجموعة الرابعة
17:00 سوريا X قطر - ملعب الفجيرة
المجموعة الرابعة
17:00 أستراليا X السعودية - ملعب الإمارات
المجموعة الثالثة
21:00 الأردن X فيتنام - ملعب الفجيرة
المجموعة الثالثة
21:00 ك الشمالية X أوزبكستان - ملعب الامارات

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم