الاتحاد

أخيرة

سرعة البرق لإعادة الجنسية البولندية ليهود فارين

قال وزير الداخلية البولندي جرزيجورز شيتينا إنه بات بإمكان اليهود الذين فروا إلى خارج البلاد منذ أربعين عاما بسبب الهجمات المعادية للسامية في بولندا، استعادة جنسياتهم التي سقطت عنهم· وأوضح شيتينا قائلا إنه من الضروري القيام بذلك ''في ''أسرع وقت ممكن ، بسرعة البرق إن أمكن''·
وطالب عدد من الفنانين البولنديين البارزين بجانب العديد من العلماء وممثلي المنظمات اليهودية السلطات البولندية بسرعة تسوية قضية الجنسية القائمة منذ عام ·1968
وقالت مجموعة من الكتاب في خطاب مفتوح ''إنه من بين الجرائم التاريخية للشيوعية تلك الفضيحة التي وقعت في مارس ،1968 ذلك الحدث الذي ينوء بحمله الضمير البولندي''· يذكر أنه في مارس من عام 1968 اندلعت احتجاجات نظمها طلاب الجامعات ضد منع عرض مسرحية للشاعر البولندي آدم ميسكيفيتش· وأنحى النظام الشيوعي في وارسو وقتها باللائمة في هذه الاحتجاجات على من سماهم بـ ''الصهاينة''، وهو ما أشعل شرارة حملة مناهضة لليهود· وفر ما يقرب من 15 ألف يهودي من بولندا بين عامي 1968 - ،1972 وهو ما ترتب عليه فقدانهم حقهم في العودة للبلاد·

اقرأ أيضا