الاتحاد

الاقتصادي

فريق استضافة «أكسبو 2020» بدبي ينظم حملة لتعزيز الوعي حول الملف

دبي مؤهلة لاستضافة معرض “إكسبو الدولي 2020” (الاتحاد)

دبي مؤهلة لاستضافة معرض “إكسبو الدولي 2020” (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - قام فريق ملف استضافة معرض “إكسبو الدولي 2020” بدبي بنصب أكشاك تفاعلية في حرم جامعة ولونغونغ في دبي، وذلك ضمن حملته لتعزيز الوعي حول ملف الاستضافة.
وبحسب بيان صحفي أمس، تتيح هذه الأكشاك للزوار فرصة الاطلاع على الأفكار والرؤى الرئيسية المتعلقة بهذا الحدث العالمي، إضافةً إلى تشجيع الطلاب وأعضاء الهيئة التدريسيّة على المشاركة بفعالية في هذه الحملة الوطنية الرامية إلى استضافة العالم في دبي عشية بدء احتفالات الدولة بذكرى مرور خمسين عاماً على تأسيس الاتحاد.
وتأتي هذه الخطوة في أعقاب إطلاق عدد من البرامج المماثلة مؤخراً في الجامعة الأميركية بدبي، وجامعة زايد، والجامعة الكندية بدبي، كما تندرج في إطار سلسلة المبادرات المتواصلة الرامية إلى رفع سوية الوعي حول ملف الاستضافة وحشد الدعم بين أوساط شرائح المجتمع المختلفة ولاسيما الشباب تأييداً لاستضافة المعرض بدبي.
وفي إطار برنامج التوعية الذي يمتد على مدار يوم كامل، سلّط فريق ملف الاستضافة الضوء على المزايا الإيجابية العديدة التي يقدمها المعرض والمتمثلة في تعزيز الفرص الاقتصادية الواعدة، ناهيك عن الدور المحوري الذي سيلعبه في توفير منصة فريدة لاستعراض الأفكار الجديدة والمساعدة على ابتكار الحلول للتحديات الرئيسية التي تواجه العالم اليوم.
وقال بيتر هاوك، مدير التسويق وتوظيف الطلبة في جامعة ولونغونغ في دبي، ان الجامعة تسعد بدعم ملف دبي لاستضافة معرض أكسبو 2020 الدولي.
وأضاف ان الجامعة ملتزمة بشدة باشراك المجتمع المحلي وان دعم الجامعة لملف الاستضافة سوف يوفر الفرصة للطلاب و الموظفين لمعرفة المزيد عن معرض اكسبو الدولي.
وشجع فريق ملف الاستضافة الأوساط الأكاديميّة في دولة الإمارات العربية المتحدة على المشاركة في هذه الحملة انطلاقاً من الدور المحوري المهم الذي تلعبه هذه البرامج في رفع سوية الوعي لدى الطلاب، وحشد الدعم الكافي لملف استضافة معرض “إكسبو الدولي 2020” بدبي.
يُذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تخوض حالياً منافسة عالمية قوية على استضافة معرض “إكسبو الدولي 2020” في دبي، وتضم المنافسة أربع مدن كبرى هي: أيوتايا (تايلاند)، وايكاترينبرغ (روسيا)، وإزمير (تركيا)؛ وساوباولو (البرازيل).
ومن المنتظر إعلان المدينة الفائزة في نوفمبر 2013 بناء على نتيجة عملية التصويت التي ستجرى بين ممثلي 161 دولة هي الدول الأعضاء في “المكتب الدولي للمعارض” المسؤول عن الإشراف على ملفات الاستضافة المقدمة واختيار أفضلها علاوة على تنظيم فعاليات “معارض إكسبو الدولية”.

اقرأ أيضا

الفقر ينتشر في فرنسا بشكل يبعث على "القلق الشديد"