صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مخيم لإيواء أهالي القرية المنكوبة بالصرف الصحي

غزة - ''الاتحاد'' والوكالات: أعلن رئيس بلدية قرية أم النصر البدوية أمس، أن مخيما إقيم لإيواء أصحاب المنازل التى دمرت أمس الأول، نتيجة انهيار أحواض الصرف الصحي في القرية الواقعة شمال قطاع غزة، مؤكدا أن الوضع فيها ''مأساوي''·
وقال زياد أبو فريا رئيس بلدية أم النصر: ''أقمنا 250 خيمة بالتعاون مع الصليب الأحمر والهلال الأحمر والأونروا (وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين)'' للمنكوبين في الحادث الذي أسفر عن سقوط خمسة قتلى·
وأوضح أن المخيم ''أقيم في منطقة مرتفعة خارج القرية البدوية خوفا من انهيارات أخرى'' مؤكدا ''وفرنا مياه صالحة للشرب للسكان''·وأكد رئيس بلدية أم النصر أن ''الوضع مأساوي'' في القرية، موضحا أن ''هناك خسائر مادية فادحة، حيث فقد السكان كل شيء يملكونه''·
وأضاف أبو فريا أن ''عشرات المنازل دمرت ونقوم بعملية إحصاء دقيق لعدد المنازل التى دمرت· قمنا منذ الثلاثاء بإجلاء سكان القرية المنكوبة من المنازل التي غمرتها المياه''·
وتابع ''نقوم بالعمل على مدار الساعة بإزالة الأتربة وفتح الشوارع المغلقة، وشفط المياه العادمة من المنازل والشوارع، التي دمرت نتيجة انهيار أحواض الصرف الصحي''·
وأضاف أن ''عملية الإنقاذ وشفط المياه العادمة وإزالة الأتربة ستستغرق أسابيع، وجميع البلديات تشارك في عملية الإنقاذ''·
وأعلنت الحكومة الفلسطينية أمس، صرف مساعدة مالية عاجلة لكل عائلة تضررت بفعل الكارثة البيئية، التي أسفرت حتى أمس عن خمس وفيات وخمسة وثلاثين جريحا، وعشرة مفقودين ومئتين وخمسين أسرة مشردة، ومئة وعشرين بيتا أصبحت آيلة للسقوط، بالإضافة للخسائر الكبيرة في المزروعات والثروة الحيوانية التي نفقت· ودعت الحكومة الجهات المانحة للمساعدة إلى إيجاد حل نهائي لمشكلة تجميع المياه العادمة في منطقة قرية أم النصر، وإيجاد حل لمشكلة محطات الصرف الصحي في محافظات قطاع غزة·
وطالبت حركة ''فتح'' الحكومة بفتح تحقيق فوري وعاجل للكشف عن أسباب حدوث هذه الكارثة الإنسانية وتقديم المسؤولين عنها للمحاسبة القانونية·
ودعت كافة المؤسسات الإنسانية لمساعدة وإغاثة أهالي المنطقة المنكوبة ليتمكنوا من تجاوز هذه المحِنة القاسية التي حلت بهم·
وقالت الارتباط والتنسيق المدني الإسرائيلي في قطاع غزة، إلى أن بناء خزان المياه قد تم في عهد السلطة الفلسطينية وبأيدي متعهدين فلسطينين، ولم يتعد دور إسرائيل السماح بإدخال المواد الأولية اللازمة لإقامة الخزان·
وقالت الإذاعة العبرية، إن إسرائيل نقلت إلى قطاع غزة أمس، مضخات لشفط مياه ''المجاري'' التي غمرت القرية· وبحسب الإذاعة فإن أحد مصابي هذا الحادث نقل عبر معبر ''إيرز'' إلى مستشفى تل هشومير للعلاج·