الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

تفاؤل حذر في الشارع السياسي السوري

29 مارس 2007 02:37
دمشق - د ب أ: أبدت صحف ومحللون سياسيون في سوريا تفاؤلاً حذراً حيال القمة العربية التاسعة عشرة التي بدأت أعمالها في العاصمة السعودية الرياض·فمن جانبها، قالت صحيفة ''البعث'' الناطقة باسم حزب البعث العربي الاشتراكي في مقال افتتاحي: ''إن آمال إسرائيل في إقامة علاقات سلام عادية مع العرب ستذهب أدراج الرياح مع انعقاد قمة الرياض ما لم تبادر إلى الإقرار بموافقتها على إعادة الأراضي العربية المحتلة والقبول بمبادرة بيروت''، في إشارة لمبادرة السلام العربية· وأكدت الصحيفة أن الحديث عن إمكانية إجراء ''تعديل في نصوص المبادرة العربية للسلام ما هو إلا فبركة إعلامية'' مشددة على أن مشاركة سوريا في القمة تشير إلى أن دمشق ''تضع في مقدمة اعتباراتها مصلحة العرب وإنجاح القمة''· أما صحيفة ''تشرين'' الرسمية فقد أكدت أهمية التضامن العربي قائلة: ''الوضع العربي يعاني أمراضاً مزمنةً وقد يكون التضامن الفعال الحقيقي، هو البلسم الذي يداوي هذه الأمراض والجراح''· وحذرت الصحيفة من ''أن الشارع العربي الذي كان يقبل قبل سنوات بقرارات وتوصيات ومواقف الحدود الدنيا أصبح اليوم أكثر خشية من الهبوط إلى ما دون تلك الحدود التي تعتبر الخطوط الحُمر وتجاوزها يعني التفريط بالحقوق والتخلي عن الثوابت العربية''· وفي السياق ذاته قال سليمان حداد عضو مجلس الشعب السوري: ''إن الثوابت العربية لا يمكن التنازل عنها بأي شكل من الأشكال، ولكن ضمن إيجاد حل توافقي وتضامني يعمل توازناً بين هذه الثوابت وبين مصلحة الأمة العربية ستكون سوريا جاهزة لمناقشة هذه المواضيع''· وأضاف بالقول: ''إن من الثوابت غير القابلة للتنازل التخلي عن الأراضي المحتلة مهما كلف الأمر، فالجولان بالنسبة لنا أمر مقدس بالإضافة إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وحق العودة''· ومضى حداد قائلاً: ''ما عرضته قمة بيروت هو أقصى ما يمكن للعرب تقديمه لإسرائيل ولا يمكن التساهل بأي فقرة من المبادرة العربية ولا يمكن لنا التنازل عن الأرض وهذا لن يتم أبداً''·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©