الاتحاد

الإمارات

نزهة بحرية تقود سبعة مواطنين إلى منطقة ممنوعة

إيهاب الرفاعي ( المنطقة الغربية )

اتفق الأصدقاء السبعة على القيام بنزهة بحرية بواسطة قارب أحدهم، وبالفعل حددوا الوقت المناسب، وانطلقوا في عرض البحر بالقرب من مدينة المرفأ في المنطقة الغربية، وخلال تجولهم التبس عليهم المكان، وعجزوا عن تحديد المكان الصحيح خاصة وأنه لم يكن بالقرب منهم أي يابسة أو معلم يسترشدون به، ولكونهم غير متمرسين في نزول البحر والتجول فيه لم يتمكنوا من تحديد الوجهة الصحيحة، واختاروا المكان الخطأ، بعد أن وجدوا أنفسهم متهمين بدخول محمية طبيعية ممنوع دخولها من دون تصريح، ويتم تقديمهم للنيابة العامة التي وجهت إليهم تهمة دخول محمية طبيعية غير مصرح بدخولها.
وأمام المستشار أسامة عثمان رئيس محكمة جنح الظفرة، أكد المواطنون السبعة أنهم غير متمرسين بالبحر، ولا يعرفون أماكنه بشكل جيد، وأنهم خلال تجولهم بالقارب حادوا عن المكان الصحيح، ولم يكن هناك أي معلم أو إشارات تشير إلى أن تلك المنطقة ممنوع دخولها، كما أن المكان بعيد عن اليابسة، ولم يكن يدري أحد المكان الصحيح للعودة، واجتهدوا في تحديد الطريق ليجدوا أحد القوارب تطاردهم وكان القارب عادياً لا يحمل أي علامات تدل على أنه دورية بحرية، وطبيعي أن يخافوا من مطاردته، فقرروا الهرب منه حتى لا يصيبهم مكروه إذا كان القارب يخص أحد الأشخاص المشبوهين.
وبناء عليه، قررت محكمة الجنح براءة المتهمين السبعة من تهمة دخول محمية طبيعية، والهروب من دورية بحرية وعدم الالتزام لتعليماتها بالوقوف.
ولم يلق الحكم قبولاً لدى النيابة العامة التي قررت استئناف الحكم أمام محكمة استئناف الظفرة التي استمعت إلى أقوال ودفاع المتهمين، وقررت تأجيل الحكم إلى جلسة 11 يناير الجاري.

اقرأ أيضا