الاتحاد

الاقتصادي

خرباش يدعو إلى تعزيز الاستثمار في الموارد البشرية الوطنية

دبي - الاتحاد: أكد معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة رئيس مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي على أهمية الاستثمار في الموارد البشرية الوطنية، ووصفه بأفضل استثمار نظراً لقدرته على المساهمة في تطوير مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة· وجاءت تصريحات معاليه بعد فوز بنك دبي الإسلامي بجائزة دبي للتنمية البشرية التي تقدمها دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وتسلم خرباش الجائزة من الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي، خلال حفل توزيع جوائز دبي للجودة ودبي للتنمية البشرية التي نظمتها دائرة التنمية الاقتصادية في فندق جراند حياة·
وقال الدكتور خرباش 'شكلت التنمية البشرية إحدى الأولويات الرئيسية لدى بنك دبي الإسلامي، ومن هذا المنطلق، بذل البنك جهوداً حثيثة واستثمارات كبيرة للوصول إلى نسب التوطين الحالية· ويعكس فوزنا بجائزة دبي للتنمية البشرية النجاح الكبير الذي حققته استراتيجية التوطين في البنك، وتشكل هذه الجائزة حافزاً لنا لمواصلة التطوير والعمل على تأهيل كوادر وطنية متخصصة في العمل المصرفي الإسلامي'·
وأضاف 'نحن سعداء بالحصول على جائزة دبي للتنمية البشرية التي تهدف في المقام الأول إلى حث الشركات والمؤسسات الخاصة على الاستثمار في إعداد الشباب المواطن القادر على مواكبة التطور الاقتصادي السريع الذي تشهده دولة الإمارات بشكل عام'·
ونجح بنك دبي الإسلامي في استقطاب العناصر الوطنية والمحافظة عليها من خلال فتح مجال التطور الوظيفي أمام هذه الكوادر، والتدريب المستمر لتعزيز القدرة والكفاءة الإنتاجية لديهم· وأطلق البنك مجموعة من المبادرات والبرامج الموجهة نحو الاستثمار في الكوادر الوطنية· وقد وصلت نسبة التوطين في بنك دبي الإسلامي بفضل هذه البرامج إلى 40% في نهاية عام 2004 وهي واحدة من أعلى نسب التوطين في القطاع المصرفي والقطاع الخاص بشكل عام·
وتم اختيار بنك دبي الإسلامي للفوز بالجائزة لهذا العام من قبل اللجنة الاستشارية لجائزة دبي للتنمية البشرية، التي تعمل على تقييم المتقدمين للجائزة بالاعتماد على ثلاث معايير محددة للفوز، وهي الإجراءات التي تتخذها المؤسسات لزيادة فعالية الموارد البشرية الوطنية والحوافز التي تقدمها المؤسسة للموظفين والمساهمة في رفع القدرة الإنتاجية لدى الموظفين·
وأضاف: 'قام بنك دبي الإسلامي بإنشاء وحدة متخصصة لتطوير سياسة التوطين في البنك، وذلك لضمان تحقيق ثلاث عناصر رئيسية هي الاستقطاب، والتعاقب الوظيفي، والمحافظة· وتسعى سياسة الاستقطاب إلى اجتذاب عناصر وطنية متميزة، أما تنفيذ خطط التعاقب الوظيفي، فقد بدأت الكوادر الوطنية باحتلال مواقع ريادية في الإدارة العليا للبنك، والمحافظة وهي من أهم العناصر التي نركز عليها وقد نجحت خططنا ولله الحمد في المحافظة على الكوادر الوطنية المؤهلة'·

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها