الاتحاد

الاقتصادي

280 فعالية يحتضنها «أدنيك» خلال 2012 بنمو 21%

مركز أبوظبي الوطني للمعارض الذي يستضيف 280 فعالية خلال 2012 (الاتحاد)

مركز أبوظبي الوطني للمعارض الذي يستضيف 280 فعالية خلال 2012 (الاتحاد)

رشا طبيلة (أبوظبي) - يرتفع عدد الفعاليات التي يحتضنها مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” إلى أكثر من 280 معرضاً ومؤتمراً بنهاية العام الحالي مقارنة بـ231 حدثاً العام الماضي بنمو 21%، وسط توقعات بأن يستقطب 1,3 مليون زائر مقارنة بمليون زائر العام الماضي، بحسب بيتر ادنبورج المدير التنفيذي لمجموعة شركة أبوظبي الوطنية للمعارض.
وقال إدنبورج لـ”الاتحاد” إن مركز أبوظبي الوطني للمعارض سيشهد انعقاد أكثر من 10 معارض جديدة العام المقبل، منها قمة المياه من ضمن فعاليات قمة طاقة المستقبل، إضافة إلى معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول “أديبيك” الذي سيصبح اعتباراً من 2013 فعالية سنوية بعد أن كان يقام مرة كل سنتين.
كما يستقطب المركز معارض متنوعة في القطاع الطبي وغيرها من القطاعات.
وقال إدنبورج “نتطلع الى استضافة معرض “آيدكس” في فبراير المقبل الذي سيكون أكبر من العام الماضي”.
وركز على النمو المطرد الذي شهده مركز أبوظبي الوطني للمعارض منذ عام 2005، حيث كان يستقطب 14 فعالية في ذلك العام، في حين استقطب خلال الأشهر التسعة الأولى العام الحالي 246 فعالية.
وقال “لا يقتصر اهتمام الشركة وتركيزها على عدد المعارض والفعاليات المنعقدة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بل أنها تركز أيضا على التنوع في تلك الفعاليات”.
ولا تفكر “أدنيك” بتوسعة مرافقها المتواجدة حالياً، في ظل كفايتها لعدد الفعاليات وتوزعها على مدار العام.
وقال إدنبورج “المساحة الموجودة حالياً كافية لاستيعاب الأحداث والنمو الضطرد في صناعة المعارض بأبوظبي لسنوات عديدة مقبلة”.
ولكن ذلك لا يمنع من تجديد البنية التحتية الخارجية في المساحات المحيطة بالمعرض والفنادق، لتسهيل دخول الزوار للمركز، إضافة إلى تطوير مواقف السيارات ومساحات العرض الخارجية.
وكانت دراسة إحصائية عهدت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بإجرائها إلى بيت استشارات متخصص، توقعت ارتفاع الإسهام الاقتصادي المباشر لفعاليات الأعمال في الإمارة بنسبة 7% سنوياً خلال السنوات الثماني المقبلة ليصل إلى 5,1 مليار درهم بحلول عام 2020، بعد أن بلغت المساهمة الاقتصادية الكلية لفعاليات الأعمال 2,4 مليار درهم عام 2010.
وخلال العام الماضي، سجل مركز أبوظبي الوطني للمعارض زيادة في عدد الفعاليات التي استضافها بنسبة 56%، لتصل إلى 231 فعالية، مقابل 148 حدثاً في العام 2010، كما استضاف أكثر من مليون زائر لمختلف الفعاليات.
إلى ذلك، يحتضن المركز في الشهرين الأخيرين من العام عدة فعاليات بارزة.
وقال إدنبورج “ينعقد معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول “أديبيك” الأسبوع المقبل، إضافة إلى مؤتمر الاتحاد الدولي لصناعة المعارض (UFI) غداً الإثنين، ويقام للمرة الأولى بأبوظبي، وسيستضيف 450 مشاركاً من 50 دولة”.
وأكد أهمية انعقاد هذا المعرض من خلال تعزيز صناعة المؤتمرات والمعارض في أبوظبي وتعريف كبريات الشركات والمؤسسات العاملة في القطاع بالمرافق والبنية التحتية التي تمتاز بها أبوظبي لاستقطاب المعارض والفعاليات الدولية.
ولفت إلى فوز شركة أبوظبي الوطنية للمعارض مؤخراً بجائزة الشيخ خليفة للامتياز - الفئة الذهبية في قطاع الخدمات في دورتها الحادية عشر، والتي تؤكد على مستوى التميز لخدمات الشركة وموظفيها.
وحول كيفية الترويج لـ أدنيك” في المحافل الخارجية وأدوات استقطاب المعارض، أكد إدنبورج أنه يتم العمل من خلال فريق التسويق والمبيعات على ترويج علامة “أدنيك” من خلال السفر حول العالم والمشاركة بالفعاليات الدولية، إضافة إلى الشراكة مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، التي تعمل على جذب المؤتمرات والمعارض إلى أبوظبي.
وشدد على أن أبوظبي تمتلك ما يلزم من البنية التحتية من خلال مركز أبوظبي الوطني للمعارض إضافة إلى المرافق المتطورة من فنادق ومرافق سياحية لاستقطاب الفعاليات العالمية والدولية.
وفيما يتعلق بمشروع “كابيتال سنتر”، أكد أن الأعمال الإنشائية مستمرة في المشروع حيث سيضم 23 برجاً منها 7 فنادق تتبع لمستثمرين اضافة إلى ابراج تتضمن مكاتب للخدمات وشقق فندقية.
وبين أنه تم افتتاح فندقين من الفنادق السبعة، وسيتم افتتاح فندق ثالث قبل نهاية العام الحالي.
وإلى جانب الفنادق السبعة، هناك فندقان تابعان للشركة يتمثلان في فندق ألوفت وفندق “حياة كابيتال جيت”.
ويعد قطاع المعارض من القطاعات المهمة في اقتصاد أبوظبي، حيث شهد توسعاً مهما خلال السنوات الماضية حتى أصبح أحد أبرز القطاعات الاقتصادية الناشطة، ويسهم في رفع أداء مجموعة من القطاعات الأخرى، مثل السياحة والطيران والنقل والمواصلات، إضافة إلى قطاع التجزئة ومجموعة من القطاعات الأخرى ذات العلاقة.
وفي سياق متصل، أوضح إدنبورج أن “أدنيك” تقوم ببيع الأراضي في منطقة “كابيتال سنتر” إلى المستثمرين الذين بدورهم يقومون ببناء المرافق والأبراج.
وأكد أن الشركة تحرص على الترويج لـ”كابيتال سنتر” كوجهة جاذبة من خلال توفير ما يحتاجه زوار المعارض من فنادق ومكاتب ومرافق وخدمات.
وشهدت “أدنيك” العديد من التطورات منذ تأسيسها، حيث قامت ببناء أحد أبرز المراكز العالمية المتخصصة بالمعارض والمؤتمرات في إمارة أبوظبي، إضافة إلى أنها قامت بشراء وتوسيع مركز إكسل لندن للمعارض، فضلا عن تطوير مركز العين للمؤتمرات في مدينة العين، وبرج كابيتال جيت، الأكثر ميلانا في العالم، وكابيتال سنتر في أبوظبي، وثلاثة فنادق هي ألوفت أبوظبي وألوفت لندن إكسل وحياة كابيتال جيت.
وحول طلب التأجير في “كابيتال جيت”، لفت ادنبورج الى أنه تم تأجير أكثر من 60? من المكاتب في البرج.
وفيما يتعلق بإكسل لندن، أكد أن الشركة قامت بشراء وتوسيع مركز اكسل لندن للمعارض من خلال إضافة قاعات للمؤتمرات والاجتماعات وإنشاء فندق ألوفت إكسل لندن الذي تمتلكه الشركة، والذي يعد من أبرز المراكز المتخصصة بالمعارض والمؤتمرات في العاصمة البريطانية.
وشدد على الأهمية الاقتصادية لـ”إكسل” ودوره في تعزيز علامة “أدنيك” عالمياً، إذ استقطب الموقع عديد فعاليات وأحداث عالمية آخرها مسابقات ضمن دورة الألعاب الأولومبية. وبين أن أحد أسباب قيام “أدنيك” بشراء “إكسل لندن” هو تعزيز برامج التوطين، حيث يتم إرسال موظفين في “أدنيك” من الدرجة الإدارية المتوسط والعليا للتدريب في مرافق “إكسل لندن” لاكتساب الخبرات والعودة بها الى أبوظبي.
أما مركز العين للمؤتمرات، فقال إن الشركة تقوم حالياً بأعمال التجديدات لتتناسب مع متطلبات صناعة المعارض حيث يستقطب المركز أكثر من 15 معرضاً سنوياً إضافة الى تنظيم أكثر من 240 حفل زفاف.
ويبن أن “أدنيك” ستعمل على إرسال زوار المعرض لعقد المؤتمرات والاجتماعات لنصف يوم في مدينة العين، والاطلاع على مواقعها الأثرية ومقاصدها السياحية.
وأكد أنه “لا يوجد خطط حالية للاستحواذ أو امتلاك مراكز معارض حول العالم”.
ولكن في حال أتيحت فرصة مناسبة للشركة فإنها ستستفيد منها بهدف تصدير علامة “أدنيك” و”اكسل” في منطقة الشرق الأوسط والعالم، من خلال إدارة وامتلاك مرافق حول العالم، وعقد الشراكات.
وأكد أن ذلك يرجع إلى قوة علامة “أدنيك” التي تضعها في موقع قادر على ادارة وامتلاك مرافق للمعارض حول العالم.

اقرأ أيضا

«فيسبوك» تواجه مخاطر التفكيك