الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة رأس الخيمة» تدعو إلى تنظيم قطاع الخدمات اللوجستية بالإمارة

مسافرون عبر مطار رأس الخيمة (الاتحاد)

مسافرون عبر مطار رأس الخيمة (الاتحاد)

عماد عبدالباري (رأس الخيمة)- أكدت غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة ضرورة تنظيم قطاع النقل والخدمات اللوجستية بالإمارة، لما يشكله من أهمية خاصة في دعم الاقتصاد الوطني، داعية إلى تنسيق الجهود بين مختلف القطاعات اللوجستية في الإمارة والخروج برؤية موحدة لتنظيم هذا القطاع المهم .
وقال ناصر أحمد سالمين مدير عام الغرفة لـ”الاتحاد” إن قطاع النقل والخدمات اللوجستية يلعب دوراً مهماً في اقتصاد الإمارة، وتمثل مساهمته في الناتج المحلي الاجمالي نسبة مرتفعة، فضلاً عن توظيفه للأيدي العاملة، مما يجعله يشكل عنصراً مركزياً في تحقيق الأهداف الاقتصادية للإمارة.
وأضاف أن مسؤولية الغرفة تأتي كعامل مساند للقطاعات اللوجستية من حيث توفير المعلومة الاقتصادية وتوفير وتسهيل البيئة الملائمة لأهل الاختصاص من موانئ ومطارات ووسائل النقل الأخرى، لافتاً إلى أن الغرفة تعمل على تقريب وجهات النظر في العمل اللوجستي بين مختلف القطاعات .
وأوضح أن الغرفة بصدد توقيع عدة اتفاقيات مع الجهات والهيئات المعنية وذلك بهدف تنسيق جهود القطاع وتوفير المعلومة الاقتصادية للجميع .
وبين أن حركة النقل في إمارة رأس الخيمة تشهد تطورات إيجابية نظراً للتقدم الذي تشهده الإمارة في شتى ميادينها، موضحاً أن قطاع النقل الجوي يشهد نمواً ملحوظاً، حيث نمت حركة الركاب في مطار رأس الخيمة الدولي في السنوات الأخيرة، بشكل كبير، وسجل المطار، زيادة بنسبة 78,3% خلال الربع الثاني من العام الحالي، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
وأشارت البيانات الأخيرة الصادرة عن إدارة المطار إلى أن عدد المسافرين عبر مطار رأس الخيمة الدولي ارتفع بنسبة 58% في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2012 متجاوزة بذلك كل التوقعات السابقة.
وبالنسبة لحركة شحن البضائع في مطار رأس الخيمة، فقد بلغت نسبة زيادة البضائع المفرغة 1850%، حيث بلغت البضائع المفرغة 259,5 الف طن في عام 2011، مقابل 13 الف طن في عام 2010، أما البضائع المحملة، فقد بلغت نسبة زيادتها 97% بإجمالي 418,5 ألف، طن في عام 2011، مقابل 212 الف طن في عام 2010.
وسجلت حركة البضائع في ميناء صقر البحري زيادة أيضاَ في البضائع المفرغة والمحملة، فقد بلغت نسبة زيادة البضائع المفرغة في العام الماضي 16,8%.
وفي ميناء الجزيرة الحمراء، بلغ إجمالي شحن البضائع المفرغة 451 طن في عام 2011، والبضائع المحملة 38,898 طن، وفيما يتعلق بميناء رأس الخيمة فقد بلغ الإجمالي 319,2 الف طن للبضائع المفرغة في عام 2011.
وفيما يخص حركة سفن الشحن العام بميناء صقر البحري، فقد زادت الحركة للسفن القادمة والمغادرة بنسب متشابهه، حيث بلغت نسبة زيادة حركة السفن القادمة 335 % بإجمالي 1,109 سفن في عام 2011، مقابل 831 سفينة في عام 2010، وحركة السفن المغادرة بلغت 1,103 سفينة، مقابل 829 سفينة في عام 2010 وبنسبة زيادة قدرها 33,1 %، كما بلغت حركة السفن للميناء وخور برأس الخيمة للسفن القادمة 77 سفينة في عام 2011، والسفن المغادرة بلغ عددها 74 سفينة.
أما حركة سفن الحاويات بميناء صقر البحري فقد بلغت نسبة زيادة حركة الحاويات الواردة عبر الميناء 133 % في عام 2011، حيث بلغ عددها 1127حاوية، مقابل 483 حاوية في عام 2010.
أما حركة الحاويات الصادرة فقد قلت بنسبة كبيرة تصل إلى النصف تقريبا في عام 2011 مقارنة بالعام الذي قبله، حيث بلغ عددها 850 حاوية في عام ،2011 مقابل 1726حاوية في عام 2010.
وفيما يتعلق بحركة الحاويات عبر ميناء المنطقة الحرة برأس الخيمة فقد بلغ إجمالي حركة الحاويات في المنطقة الحرة الشمالية خلال العام الماضي 980 حركة، أما المنطقة الحرة الجنوبية فقد بلغ إجمالي الحركة فيها نحو ألف حركة.
وأضاف سالمين أن قطاع الخدمات اللوجستية يحقق نمواً جيداً، حيث تتميز منطقة الخليج بموقعها الفريد، وتشكل الإمارات خاصة، أهمية كبرى للشركات العالمية، وذلك لقدرتها على الوصول إلى مختلف أنحاء دول الشرق الأوسط، وأفريقيا وآسيا وأوروبا.

اقرأ أيضا

32.5 مليار درهم مساهمة أنشطة الإقامة في الناتج الإجمالي للإمارات خلال 2018