الاتحاد

الرياضي

إيلتون يثير قلق جماهير النصر السعودي قبل اللقاء الخليجي المرتقب

لاعبو الوصل يحتفلون بهدف إيلتون في مرمى الظفرة

لاعبو الوصل يحتفلون بهدف إيلتون في مرمى الظفرة

يعود فريق الوصل لكرة القدم اليوم إلى التدريبات بعد راحة 48 ساعة حصل عليها الامبراطور عقب مباراته مع الظفرة والتي انتهت بفوز الفهود 3 - 2، لوضع ترتيبات المرحلة المقبلة المهمة على الصعيدين المحلي والخليجي حيث يلتقي الفريق مع الإمارات في كأس الرابطة يوم 27 فبراير الجاري ثم يقيم الوصل بعد ذلك معسكره القطري لمدة أسبوع يبدأ من الثاني من مارس المقبل استعداداً للعودة إلى مباريات دوري المحترفين وكذلك اللقاء المهم مع النصر السعودي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال الأندية الخليجية يوم 24 مارس باستاد الملك فهد في الرياض ومباراة العودة في دبي 30 مارس.
من جانب آخر أثار انضمام البرازيلي إيلتون لصفوف الوصل ردود فعل بين جماهير النصر السعودي حيث عاشت أعداد كبيرة منها في حالة من القلق لعودة هذا اللاعب للملاعب السعودية ولكن هذه المرة ضد النصر عندما يلتقي الوصل في اللقاء الخليجي المقبل مع النصر في الدور قبل النهائي لبطولة الأندية الخليجية.
وأشادت جماهير نادي النصر بالمستوى الذي كان عليه اللاعب مع النصر من قبل حيث خاض تجربة ناجحة معهم وله شعبيته الكبيرة هناك، ويتجه النصر السعودي إلى الاتفاق مع الإيطالي زنجا لتدريب الفريق خلال الفترة المقبلة.
الحالة المعنوية للاعبين والجهازين الفني والإداري عالية جداً في الوقت الراهن بعد تحسن ترتيب الفهود بالفوز الأخير على فارس الغربية بملعب الأخير ليرفع رصيده إلى 23 نقطة في المركز الخامس.
ويبدو أن النتيجة الأخيرة أضفت بالفعل نوعا من الراحة النفسية على قلعة الامبراطور حيث قال حميد يوسف مدير الكرة: الاستقرار يسود حالياً الفريق ونفكر فيما هو آت من كأس الرابطة بلقاء الإمارات بروح عالية وتركيز قبل الدخول في المعسكر القطري الذي نعتبره مرحلة تجهيز جديدة للفريق قبل المعترك الخليجي المهم ضد النصر السعودي وبدون شك فإن الفوز الأخير منح اللاعبين الراحة النفسية للدخول في فترة التوقف الحالية للدوري دون تعكير بعد الهزة التي أصابتنا بالخسارة من الشارقة ويعيش المدرب جيماريش حالياً حالة استقرار نظراً لرغبته في تقديم المزيد مع الفريق خلال الفترة المقبلة ، ولا توجد أي إصابات في الفريق حاليا أو ايقافات بعد لقاء الظفرة الأخيرة.
ويتفق اللاعب نبيل إبراهيم مع رأي مع مدير الكرة قائلاً: أمور الامبراطور تحسنت كثيراً عقب الفوز على الظفرة لأننا كنا نرغب بالفعل في تعديل وتحسين وضع الفريق ونخطط للمركز الرابع أو الثالث خلال المرحلة المتبقية من عمر الدوري والأمل كبير في أن نحقق ما نريد من خلال التركيز المنشود بين اللاعبين وفي معسكر قطر ستكون هناك فرصة للانسجام بين كافة اللاعبين، خاصة في دخول البرازيلي إيلتون في تشكيلة الفريق وظهور التفاهم بين كافة العناصر الحالية بعد التغييرات الطفيفة التي أضافها المدرب على تشكيلة الفريق ضد الظفرة.
وأضاف: تفكيرنا الأول في مباراة الظفرة كان الفوز لأننا كنا في أشد الحاجة إليه حتى نبتعد عن منطقة الخطر وما قدمناه في اللقاء يؤكد أحقيتنا في الفوز بالنقاط.
واختلف ماجد ناصر حارس المرمى مع رأي نبيل ابراهيم قائلاً: حققنا الفوز على الظفرة لكن هناك أخطاء يجب علاجها في الفريق بشكل عام، وفترة التوقف الحالية جاءت مناسبة تماماً حتى يمكن أن نداوي الجراح ونعالج الأخطاء وسيكون المعسكر القطري مفيد جداً في هذه الأحوال.
وقال: لم أشعر بالخوف أثناء سير المباراة حتى بعد أن حققنا الهدف الثالث وأصبح الفارق هدفين لصالحنا ثم تقلص لهدف وذلك لقناعتي بأن فريقي كان الأفضل على مدار شوطي اللقاء والمنافس الظفراوي قدم مباراة جيدة هو الآخر ولكن بشكل عام الفوز دافع معنوي في الفترة الحالية وسوف نستفيد من هذا الفوز كثيرا في الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا

كوتينيو يعترف بموسمه المخيب مع برشلونة