الاتحاد

أخيرة

إسقاط تهم الفساد عن آصف زرداري

أوقف القضاء الباكستاني امس غالبية الملاحقات بتهم الفساد بحق آصف علي زرداري الزعيم الجديد للمعارضة منذ اغتيال زوجته بينظير بوتو اواخر ديسمبر الماضي، وأمر بإنهاء تجميد أمواله كما أفاد محامون· وهذا الحكم يؤكد رسميا العفو الذي اصدره الرئيس الباكستاني برويز مشرف بحق زرداري في اكتوبر الماضي· وكان زرداري و بينظير بوتو يواجهان نفس الاتهامات بالفساد واختلاس الاموال العامة حين كانت بوتو رئيسة للوزراء (1988-1990 و1993-1996)· وزرداري سبق ان امضى 11 عاما في السجن في فترتين، وافرج عنه بكفالة في العام ·2004 وتجنبت بوتو السجن عبر الاقامة في المنفى لثمانية اعوام· و الحكم الذي اصدرته أمس محكمة خاصة مكلفة مكافحة الفساد خلص الى التخلي عن خمس تهم من اصل سبع وجهت الى ارمل بينظير بوتو، فيما سيتم التخلي عن آخر تهمتين تلقائيا خلال الجلسة المقبلة كما اعلن محاموه للصحافيين· وزرداري (51 عاما) تولى رئاسة حزب الشعب الباكستاني بعد اغتيــــال زوجتـــه خلال تجمع انتخـــابي في 27 ديسمبر الماضي في إحـــــــدى ضــــواحي إسلام آباد، ما اغرق البلاد في ازمة سياسية عميقة· وفي 18 فبراير الماضي فاز حزب الشعب الباكستاني متزعما المعارضة بالانتخابات التشريعية ويحث منذ ذلك الحين الرئيس مشرف على التخلي عن منصبه· لكن مشرف الذي اعاد البرلمان المنتهية ولايته انتخابه في اكتوبر الماضي يرفض هذه الدعوات·

اقرأ أيضا