صحيفة الاتحاد

ثقافة

الأقلام النسائية تتألق في ركن التوقيعات

فتحية النمر توقع كتابها (الاتحاد)

فتحية النمر توقع كتابها (الاتحاد)

الشارقة (الاتحاد)

ضمن فاعليات ركن التواقيع في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ34، وقع عدد من الكتاب والروائيين مجموعة من الكتب الجديدة، حيث شهد ركن التواقيع إقبالاً لافتاً للعنصر النسائي، مما يدل على تنوع الثقافات وتبادل الخبرات.
فقد وقعت الكاتبة دانية أحمد موسى مجموعتها القصصية «سارية»، ووقعت الكاتبة مريم محمد الحمادي كتاب «الخدمات الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة»، ووقعت الكاتبة شيماء المرزوقي كتاب «رحلة ورقة» وكتاب «أنا أستطيع» وهما عبارة عن قصص للأطفال، حيث تناول الكتاب الأول رحلة ورقة تخرج من أحد الدفاتر في رحلة متغيرة العوالم والطقوس ولكنها سرعان ما تعود.
ووقع الكاتب علي حسين زمزم كتاب «مهددات قيم المواطنة وعلاقتها بالانحراف السلوكي»، ووقع مشهور أبو ستة ديوانيه الشعريين «زوابع ريحي لا تقهر» و«واقدساه يا عرب».
كما وقعت الكاتبة ندى أنسي الحاج ديوان «تحت المطر الأزرق»، ووقع الكاتب سامي الخليفي رواية «ما بعد العاصفة»، وقعت الكاتبة بدرية الشامسي رواية «ذوات أخرى»، ووقعت الكاتبة إيمان اليوسف رواية «حارس الشمس».
ووقعت الروائية الإماراتية فتحية النمر روايتها «النافذة والحجاب» من إصدارات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وهي رواية تسحبك إلى عالم روحاني فيه جانب من التصوف والنقاء والبساطة، يرشدك إلى أعماق النفس البشرية، تقول إن هناك وسيلة أقوى من الحواس، وهي القلب الذي يحميك وينقذك من مواقف سيئة كثيرة.
ووقع الروائي الموريتاني د. محمد أحظانا، رواية «هجرة الظلال، تفاعلية ثلاثية»، ووقع الكاتب الإماراتي عمر العامري، «مجرد حلم» مجموعة قصصية.
كما قام المستشار إبراهيم محمد بو ملحة بتوقيع كتابه «مشاهد من فكر وحياة الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم».
وفي الشعر والنصوص وقعت د. منيرة عودة ديوانها «عازفة الناي»، ومريم مسعود الشحي «صباحات مريم»، وكلثم الفلاسي «استعباد باسم الحب»، ود. لانا بدر «مونولوج».
وفي الدراسات وقع أحمد الماجد مسرحية بعنوان «نص الخشبة»، ود. فكري النجار الذي وقع دراسته «مع الخط والخطاطين»، وسندس الجبوري وقعت «المسؤولية المدنية للمطور العقاري.. دراسة في ضوء قوانين إمارة دبي»، ود. نجيب قعوار «جمال المفاضلة»، وشرين بن حليم جعفر وقعت كتابها في الطهي وعنوانه «تحت الغطاء النحاسي»، وطلال الوميضي «معجم تراجم أعضاء رابطة الأدباء»، ووقع هشام الذهبي كتابه «هؤلاء جعلوني إنساناً».
ووقع النقيب خليفة سعيد الفليتي كتاب «الهجمات الإرهابية على الأهداف الناعمة والجهود الوطنية لمكافحتها»، وكتاب «جمع وتحليل المعلومات الأمنية والاستراتيجية من وسائل التواصل الاجتماعي»، ووقع خميس محمد سالم الشامسي «الأحكام الإجرائية للجرائم الإرهابية»، وسارة عبد الرحيم مصطفوي «منصور في مدينة عين الجمل».