الاتحاد

أخيرة

اتحاد يهودي يُذكّر في معرض باريس بنكبة الفلسطينيين

دعا الاتحاد اليهودي الفرنسي لأجل السلام الى تنظيم انشطة خاصة تذكر بنكبة الفلسطينيين عام 1948 في موازاة احتفاء فرنسا بإسرائيل كـ ''ضيف شرف'' في معرض الكتاب الفرنسي الذي يقام بين 13 و19 مارس الجاري·
ويفتتح رسميا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ونظيره الاسرائيلي شيمون بيريز هذا المعرض الذي سيقاطعه الناشرون في كل من المغرب وتونس والجزائر ولبنان ومصر والسعودية بسبب دعوة اسرائيل كـ ''ضيف شرف''·
وأصدر الاتحاد اليهودي الفرنسي لأجل السلام بيانا أوضح فيه أن حضوره في المعرض ليس ''مشاركة'' بل ''مقاومة'' لما أسماه ''العملية التزويرية التي تكرم دولة تقوم تحت ستائر الديمقراطية بالتفريق بين مواطنيها غير اليهود وتتجاهل باعتبارها قوة محتلة كل التزام اتخذته كما تمارس العقوبات الجماعية بحق شعب كامل''·
وتساءل البيان ''كيف يمكن الاحتفاء بستين عاما على نشوء اسرائيل ونسيان أن هذا التاريخ يتوافق ونكبة الفلسطينيين وهل نحقق العدالة لذاكرة البعض إذا حذفنا ذاكرة البعض الآخر؟'' وأكد البيان ان الاتحاد اليهودي والمجلة التي يصدرها ''من الجانب الآخر'' اضافة لمطبوعات دار النشر ''لافابريك'' ستكون حاضرة في معرض الكتاب ''لتذكر بالواقع وبمعنى النكبة عبر أصوات لم تكف عن القول داخل اسرائيل ان السلام لا يمكن إحلاله بالإلغاء والكذب فيما يخص الماضي وهي أصوات تدعو للاعتراف بالآخر''·
وسيقيم الاتحاد مجموعة من الندوات واللقاءات والتوقيعات بين 15 و19 مارس داخل المعرض وخارجه، ومنها ندوة بعنوان ''20 عاما على المؤرخين الجدد: اسرائيل في مواجهة ماضيها''·
ويعرف الاتحاد اليهودي عن نفسه بأنه جمعية تبحث عن ''سلام عادل في الشرق الاوسط يضمن حقوق الشعب الفلسطيني ويعمل على تفكيك المستعمرات وإزالة الجدار واطلاق الاسرى واقامة دولة للفلسطينيين مع ضمان حق العودة لهم اضافة لإعادة النظر بحق عودة اليهودي الى اسرائيل مهما كان أصله'' كما يقول رئيسه الفخري ريشار فاجمان· والذي قال ''لم يكن من قبيل الصدفة ان يقوم رئيس بلدية باريس برتران ديلانوي بدعوة اسرائيل الى المعرض بمناسبة مرور ستين عاما على تأسيسها من دون ان يذكر مرور 60 سنة على نكبة الفلسطينيين''·
وقال ''حضورنا في المعرض سيكون لإحضار المسألة الفلسطينية المغيبة وللفت النظر الى استمرار الاحتلال والى ما يحصل اليوم في غزة وما حصل أمس في لبنان· نحن هنا لنواجه هذه السياسة وندخل الجهة الأخرى في المعادلة·''
وكان اتحاد يهود فرنسا من اجل السلام تأسس عام 1994 بعد اتفاقات أوسلو لخلق دينامية نحو السلام وخلق تيار بديل لدى اليهود يقوم على احترام حقوق الفلسطينيين وحقهم في بناء دولة مستقلة· واضافة الى مقاطعة الدول العربية دعت المنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم ''الايسيسكو'' كافة الدول الاسلامية الى مقاطعة المعرض·

اقرأ أيضا