صحيفة الاتحاد

نيوتك

عالم رقمي.. جداً

وداعاً للاحتكار

مع إطلاق مايكروسوفت للنسخة 2005 من تطبيقها الضخم Visual Studio الخاص بالمبرمجين والذي يمكنهم من إنشاء تطبيقات خاصة بنظام Windows بلغات برمجة مثل Visual C والتي تعمل كلها ضمن ما يسمى ·Net Framework كان واضحاً للمبرمجين المحترفين ، أن مايكروسوفت وبعد أكثر من خمس عشرة سنة على إطلاق نظام Windows والذي يبقى من أكثر أنظمة التشغيل شيوعاً رغم ما يعانيه من مشاكل ، كان واضحاً أن مايكروسوفت قد قررت فك بعض من احتكارها لأسرار نظام Windows أمام أكبر شريحة من المبرمجين ، بعد أن كان بناء التطبيقات الكبيرة يحتاج إلى وقت وجهد واستثمار، ويقتصر فقط على الشركات الكبرى في العالم ·
وقد عرض هذا الاحتكار مايكروسوفت إلى الكثير من الدعاوى القانونية والتي كان آخرها حديثاً وقبل أيام من إطلاق مايكروسوفت لنظامها الجديد Windows Vista , حيث أقام تحالف يضم شركات Adobe و Nokia و IBM و SUN Microsystems وشركات أخرى دعوى قضائية أمام الإتحاد الأوروبي ضد مايكروسوفت بدعوى أن Vista يتضمن تقنيات احتكارية تضر بمصالح هذه الشركات ·
وكمثال على ذلك ، احتكرت مايكروسوفت أسرار ملفات برامج Office الأمر الذي جعل تطوير تطبيقات خاصة للتعامل مع ملفات Word و Excel أمراً في غاية الصعوبة ويحتاج إلى شراء برمجيات خاصة تستطيع أن تفك أسرار هذه الملفات وتتيح المعلومات المخزنة فيها لبرامج أخرى غير برامج Office .
وفاجأتنا مايكروسوفت بإطلاقها Office tools for Visual Studio وهي برمجيات API تتيح للمبرمجين قراءة ملفات Office ومعالجتها ، من داخل برامجهم الخاصة ·
أما ما الذي جعل مايكروسوفت تغير سياستها فهو المنافسة التي تتعرض لها مايكروسوفت بالنسبة لمختلف أنواع البرمجيات ، فهناك ال Apple MAC وبرمجياته المختلفة وقدراته الهائلة وشعبيته عند المصممين وصناع الفن الرقميDigital Art وهناك نظام التشغيل Linux الذي بدأ يستهوي الكثير من الشركات مثل Oracle و IBM وهناك منتجات شركة Sun Microsystems وعلى رأسها لغة البرمجة JAVA التي تدعمها كل شركات البرمجيات العملاقة والأمر المثير للاهتمام على سبيل المثال أن Oracle أعادت برمجة كل تطبيقاتها وحولتها إلى لغة JAVA , ولكي تزيد الطين بلة على مايكروسوفت أنتجت Sun Microsystems برمجيات Star Office لتنافس Microsoft Office وبتكلفة أقل منه ب %50 مع توافقية جيدة مع ملفاته·
وبعيداً عن صراعات الشركات ، وبسبب الأسعار غير المعقولة التي تتقاضاها شركات البرمجيات الكبرى لقاء برمجياتها ، وبدافع التحدي والإبداع ، بدأت مجموعات من المبرمجين حول العالم بتطوير ما يسمى بالبرمجيات مفتوحة المصدر وهي برمجيات مجانية ولكن يخضع استعمالها لشروط معينة وبعض من هذه البرمجيات أخذت تلقى شهرة ورواجاً هائلاً ولعل أشهرها قاعدة البيانات الشهيرة MySQL وهناك مشاريع برمجية كبرى في منظمات عالمية تعتمد على MySQL وهناك Apache Web server الذي تعمل عليه أكثر من %60 من مواقع الإنترنت وهناك متصفحات الإنترنت مثل Opera و Firefox و Safari التي تستحوذ على اهتمام متزايد·
ويبدو أن مايكروسوفت قد أدركت أنها كلما سهلت الطريق أمام المبرمجين كلما ازداد عدد التطبيقات المفيدة والفعالة التي تعمل على نظام Windows الأمر الذي يزيد من بقاء مستخدمي هذا النظام ورضاهم عنه ·
وما يهمك عزيزي القارئ هو أن محصلة هذا الصراع والتنافس هو المزيد من التطبيقات والخيارات التي تيسر لك استخدام الكومبيوتر في حياتك اليومية ، وبتكلفة معقولة ·
ولا بد أن نذكر أن مايكروسوفت هي شركة البرمجيات الأولى في العالم التي دعمت اللغة العربية في تطبيقاتها الأمر الذي مكننا نحن العرب من الاستفادة من الكومبيوتر ، وإن كنا لا نزال بعيدين عن صناعة عربية للبرمجيات رغم مرور أكثر من عشرين عاماً على بداية صناعة الكومبيوتر الشخصي ·

معتصم زكار
moutasem@alwarraq.com