الاتحاد

دنيا

أصوات موسيقية من دون آلات للفنان أرون هيتون

أرون هيتون يصدر أصواتاً موسيقية من دون آلات أمام جمهور «يا سلام»  (من المصدر)

أرون هيتون يصدر أصواتاً موسيقية من دون آلات أمام جمهور «يا سلام» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) انجذب عدد من الصغار بشغف كبير نحو الموسيقى، يقلدون أصوات الفنانين الكبار، في ورشة تعلم الموسيقى عن طريق إصدار نغمات بالفم، للفنان أرون هيتون التي يقدمها في إطار مهرجان «يا سلام» على كورنيش أبوظبي، إذ يحتشد الجمهور بكل حماس لمتابعة عروضه الشائقة.
ويشهد كورنيش أبوظبي حراكاً إبداعياً، إذ يقدم ورشات تعليمية عدة، إبداعية وفنية وموسيقية ترضي جميع الأذواق من تصوير عن طريق الهاتف الذكي وتعليم أصوات موسيقية من دون آلات وغيرها من الورشات التي تحظى بإقبال كبير، خاصة خلال عطلة نهاية الأسبوع.
وحول فعاليات ورشة إصدار أصوات موسيقية دون آلات لمدة يومين، يقول أرون هيتون، إنه مستمتع بما يقدمه في هذه الورشة، وإنه يعطي أفضل ما عنده، حيث يستقبله الحضور بشغف ولطف كبيرين.
دون آلات
ويعمل أرون على إصدار النغمات الموسيقية عن طريق الفم دون آلات موسيقية، ويعلم الجمهور تقنيات ذلك وأسرار ما يقوم به، حيث يؤدي ذلك منذ أكثر من 12 سنة، وكانت البداية عندما سمع البوم «ميك ذا ميوسيك 2000» لشخص اسمه «رانزال» من فرقة «ذا رووتس» الاميركية، وأعجب به عندما كان عمره 18 عاماً، وازداد اهتمامه بها عندما بدأت بشراء بعض الآلات الموسيقية المساعدة والألعاب، الأمر الذي جذبه إليها بشكل كبير، إذ يعتقد أن الأمر يشبه الغناء، فأي شخص يستطيع الغناء بعد فترة من التدريب المتواصل يستطيع الأداء، على الرغم من أن البعض قد يتمتع بالصوت الجيد الفطرة، وهذا هو الفارق بالنسبة له، حيث يتمتع بقدرة على إتقان هذا النوع من الموسيقى دون آلات.
ولفت آرون إلى أن الجميع أيام المدرسة يقوم بإصدار النغمات الموسيقية، لكنه كان يختلف عنهم، ويقول«اعتقدت أني كنت الأفضل بينهم، لأن أصدقائي كانوا يطلبون مني أن أقوم بإصدار النغمات الموسيقية في الحفلات، ولقد استفدت من ذلك، حيث كنت أكسب بعض الدولارات بعد سنتين من تدريبي الأول، وترجع بدايتي منذ سن الثامنة عشرة، حيث أقوم بذلك منذ نحو اثني عشر عاما، ولم أقم بأي عمل حقيقي منذ نحو تسعة أعوام، عدا إصدار النغمات.
احترافية
وبدأ أرون تقديم حفلاته في المقاهي، حيث تعرف الناس للمرة الأولى إلى مواهبه، بحضور ثلاثة من أصدقائه، وبعدها قدم حفلات في الولايات المتحدة وكندا واسكتلندا ونيوزيلندا، وتعتبر زيارته لأبوظبي، أول زيارة لهذه المنطقة، وسيقدم ورشتين ضمن مهرجان «يا سلام» لجميع لأعمار، حيث يقوم بإصدار النغمات الموسيقية من الفم، كما يسمح للحضور بتجربة بعض الآلات والألعاب التي أحضرها معه، موضحا أنها تجربة شائقة.
ويضيف، الجمهور تفاعل معي خلال الأداء، ولقد كانوا لطفاء جداً، كما أنني أعجبت جداً بهذه المدينة، خاصة في جانب النهضة العمرانية وسأبقى فيها حتى السابع من شهر نوفمبر، وأنوي زيارة برج خليفة، والقيام بالتزلج، كما أريد قيادة السيارة على الكثبان الرملية في الصحراء.

اقرأ أيضا