الاتحاد

دنيا

«للطريق آداب وللسرعة مضمار» شعار شرطة أبوظبي في معرض «فان زون»

زوار في معرض «فان زون» (من المصدر)

زوار في معرض «فان زون» (من المصدر)

هناء الحمادي (أبوظبي) - ثمّن زوار ومشاركون، جهود شرطة أبوظبي في تنظيم معرض «فان زون» الذي انطلق أخيراً على كورنيش العاصمة، مؤكدين أن الشرطة، ومن خلال تنظيم هذا المعرض، تجدد حرصها على التواصل مع المجتمع بأساليب عصرية متطورة.
وأشار الزوار إلى أن المعرض يقدم أسلوباً رائداً في التوعية المرورية، ضمن الحملة التي أطلقتها إدارة الإعلام الأمني، تحت شعار، «للطريق آداب وللسرعة مضمار»، التي جاءت في إطار الاستعدادات الحالية لفعاليات الفورمولا-1 أبوظبي 2012، التي انطلقت في حلبة مرسى ياس في الثاني من نوفمبر الجاري. وتابعوا باهتمام وشغف دورية الشرطة الشهيرة المعروفة باسم «أف 999»، التي تعتبر أسرع دورية شرطة في العالم.
وذكرت مليكة فكري، أن الشرطة تعتبر حجر الأساس في جميع دول العالم لما توفره من أمن وأمان، لافتة إلى أن مشاركة شرطة أبوظبي في «فان زون»، أضفت على الحدث زخماً وألقاً خاصاً من خلال الدراجة الصقر، ودورية «الفورمولا -1»، إضافة إلى برامج التوعية التي تقدمها للجمهور سنوياً، تحت شعارات مختلفة، كما أسهمت قرية الأطفال المرورية في تعريفهم بأنظمة السير والمرور بأسلوب محبب يسهم في غرس الوعي المروري لديهم في سن مبكرة.
وقالت جوليا وردز إن مشاركة شرطة أبوظبي في فعالية بهذا الحجم من الأهمية بمكان، خصوصاً أن جميع الزوار لديهم رغبة ملحة في التواصل الدائم مع عناصر الشرطة، لما عرفوا به من قدرة فائقة على توصيل المعلومة المطلوبة في الزمن والوقت المناسبين. وأضافت وردز أن شعار شرطة أبوظبي يؤكد مدى حرصها على التزام السائقين بالسرعة المحددة، فالشارع العام ليس مضماراً للسباق، وللطريق قواعد وآداب.
واتفق كارلو بوتاجي مع الرأي السابق، لافتاً إلى أن حرص الشرطة على سلامة الجمهور يدفعها إلى التشديد على ضرورة ربط حزام الأمان، والالتزام بأنظمة السير تفادياً لوقوع حوادث قد لا يُحمد عقباها، كما أشار إلى دور الشرطة في معرض «فان زون» المتمثل في تعزيز مفهوم الثقافة المرورية، وأثره في رواد المعرض.
وأشادت مارلين مسوح بالشعار الذي تطرحه شرطة أبوظبي هذا العام «للطريق آداب وللسرعة مضمار»، لافتة إلى أنه شعار معبّر إلى درجة كبيرة، ويعكس مدى اهتمام القيادة الشرطية بسلامة أرواح الشباب، وحمايتهم من خطر تحويلها إلى مضمارات سباق. وقالت مسوح إن الفئات الشابة هي الأكثر حضوراً للمعرض، ما يؤكد أن المعنيين بالأمر يستفيدون من برامج التوعية المرورية التي تطرحها شرطة أبوظبي خلال مشاركتها السنوية.
وفي سياق متصل ثمّن مهند متى، الدور القيادي لشرطة أبوظبي، متمثلاً في مديرية المرور، وفي إداراتها المختلفة التي تسعى إلى المشاركة في مختلف المناسبات لتلعب دوراً مهماً، وأساسياً في توعية أفراد المجتمع على جميع الصعد، خصوصاً في الثقافة المرورية، ودعوة الشباب إلى التقيد بحدود السرعة، لاسيما أن السرعة حصدت العديد من الأرواح كنا في أمس الحاجة إليها لدفع عجلة التنمية.
وقالت أروى نادر إن مشاركة القيادة العامة لشرطة أبوظبي في جميع معارض «فان زون»، تثير فضول زوار المعرض، وتدفعهم إلى التفاعل مع عناصر الشرطة التي تبدي تجاوباً ملموساً من خلال الإجابة عن أسئلتهم، مع تقديم النصح والإرشاد لتعزيز المفهوم الحضاري لهذا الشعار، وتمنت تفاعل الشباب مع جهود التوعية، من خلال التقيد بالسرعة تلافياً لوقوع الحوادث الجسيمة.
كما ثمّن حبيب باشا جهود شرطة أبوظبي المستمرة في تقليص نسبة الحوادث المرورية، مؤكداً أن المشاركة الفعالة لعناصر الشرطة تدل على حرص القيادات الشرطية على التواصل مع جميع الشرائح والقطاعات، لتعزيز مفهوم وشعار الشرطة في خدمة المجتمع، الذي نجحت وزارة الداخلية في تحقيقه بدرجة كبيرة.

اقرأ أيضا