الاتحاد

دنيا

«نيكسوس 10» يتمتع بشاشة ذات وضوح أعلى ومعالج مركزي فائق الأداء

نيكسوس 10” يأتي بأسرع معالج مركزي في العالم الذي تصل سرعته إلى 1,7 جيجاهيرتز

نيكسوس 10” يأتي بأسرع معالج مركزي في العالم الذي تصل سرعته إلى 1,7 جيجاهيرتز

لم يشكل إعلان الأميركية جوجل مؤخراً عن طرحها لكمبيوترها اللوحي الجديد “نيكسوس 10”، أي صدمة للمتابعين والمتخصصين في شؤون الكمبيوترات اللوحية، لعدم مضي أشهر قليلة على طرحها لكمبيوترها اللوحي الأول “نيكسوس 7”، ولعل هذا الأمر هو الذي باتت تسير عليه جميع الشركات التكنولوجية العالمية، والذي كان آخرها شركة أبل، بإعلانها قبل أسابيع قليلة عن كمبيوترها اللوحي الصغير، آي باد ميني، لمنافسة الكمبيوترات اللوحية من فئة 7 إنش، وإعلانها في نفس الوقت عن النسخة الرابعة من كمبيوترها اللوحي آي باد. الذي تبعه بعد أقل من أسبوع إعلان جوجل عن نسخة جديدة من كمبيوترها اللوحي نيكسوس بقياس 10 إنش.

أحد أهم وأكثر الميزات والمواصفات التي يتميز ويتغنى بها كمبيوتر أبل اللوحي الجديد الحالي “النسخة 3”، وحتى النسخة القادمة رقم 4، وبغض النظر عن نظام تشغيله الخاص بأبل، هو شاشته فائقة الوضوح من نوع ريتينا، التــي تأتي بدرجة وضوح فائقة يصل إلى (2048x1536) بكسل، لم تصل إليه أي من الكمبيوترات اللوحية الأخرى، باستثناء الكمبيوتر اللوحي الجديد من جوجل “نيكسوس 10”، الذي لم يصل فقط إلى وضوح شاشة الريتينا الخاصة بكمبيوترات أبل اللوحية فحسب، بل تجاوزها بمراحل أكبر بكثير، من حيث الوضوح والكثافة في الصورة.

تميز واضح

نيكسوس 10 أحدث الكمبيوترات اللوحية التي قامت الأميركية جوجل وبالتعاون من الكورية سامسونج بالإعلان عنه مؤخراً. وهذا اللوحي الجديد سيأتي بالنسخة الجديدة من نظام التشغيل أندرويد جيلي بين “4,2”، والتي تمتاز وتتفوق على كافة نسخة أنظمة التشغيل السابقة بالعديد من الميزات والمواصفات، ولعل على رأسها جميعا وخصوصاً في أجهزة نيكسون التي تطرحها جوجل، هو أن هذه النسخ تأتي من المصنع مباشرة وبدون أي تعديلات أو إضافات من قبل الشركة المصنعة للجهاز الذي سيعمل بنظام التشغيل هذا.
وهو الأمر الذي نراه في الأجهزة التقنية التي تطرحها الشركات العالمية، مثل سامسونج، إيسر، أسوس، سوني، توشيبا وإتش تي سي... وغيرها. حيث نرى بصمة الشركة المصنعة وعلامتها في نظام التشغيل، وهو الأمر الذي لا نراه في أجهزة نيكسوس من جوجل، بما فيها كمبيوترها اللوحي الأخير نيكسوس 10.
ويعتبر تعاون جوجل مع الكورية سامسونج، لإنتاج وتصنيع الأخيرة لكمبيوتر الأولى اللوحي الجديد “نيكسوس 10”، ليس الأول من نوعه، فقد سبقه تعاون عديد وفي مختلف المجالات، وعلى رأسهما تعاون الشركتين في إنتاج هواتف نيكسوس الذكية. ولعل هذا التعاون هو الذي جاء بكمبيوتر نيكسوس 10 اللوحي الجديد، بنفس الشكل تقريباً الـذي جاء عليــه كمبيوتر سامسونج اللوحي القديم، جالاكسي تاب 2 10,1.

وضوح عال

تميز كمبيوتر جوجل اللوحي الجديد بما كان يتميز به كمبيوتر أبل اللوحي آي باد 3، بل تفوق على هذا الأخير وجاء بشاشة من نوع جديد يطلق عليها اسم “PLS”، تأتي بقياس 10,1 إنش، وبوضوح يعتبر الأعلى على مستوى العالم فيما يتعلق بشاشات الكمبيوترات اللوحية. حيث جاء نيكسوس 10 الجديد بشاشة ذات وضوح فائق يصل إلى (2560x1600) بيكسل، تغلب من خلاله على شاشة كمبيوتر أبل اللوحي آي باد 3، بالإضافة إلى أن شاشاته جاءت أيضاً بكثافة صورة عالية وصلت إلى 300 بكسل لكل إنش، وهي الكثافة التي تفوق بها نيكسوس على كثافة الصورة في آي باد 3 والذي جاءت بمعدل 264 بكسل لكل إنش.
لعل جوجل راعت وأخذت بعين الاعتبار في كمبيوترها اللوحي الجديد هذا، أهمية الوضوح في الصورة على غرار ما تفرد به كمبيوتر أبل اللوحية ولفترة طويلة، فجاء نيكسوس بهذا الوضوح الفائق، وبشاشة تحتوي على أكثر من 4 مليون بكسل، بمعنى أنه لا مزيد من الصور “المكسرة” أو ذات الضبابية. فمع هذا الوضوح وهذا العدد الهائل من البكسلات، ترى صورة فائقة الحدة، فائقة الوضوح، بالإضافة إلى غنى الصورة بالألوان، والتميز الواضح خلال مشاهدة الأفلام.
مع ملاحظة ضرورة وأهمية قيام جوجل ومطوري تطبيقاتها وبرامجها، من إعادة تصميم هذه الأخيرة لتتناسب مع هذا الوضوح الفائق الجديد في نيكسوس 10.

أكثر من مستخدم

إحدى أهم الميزات الجديدة والعملية التي سيدعمها نيكسوس 10 الجديد من خلال النسخة الجديدة من نظام التشغيل أندرويد 4,2 الغير معدلة من جوجل، هو قدرة أكثر من مستخدم استخدام الكمبيوتر اللوحي نيكسوس 10 من خلال “أسماء الدخول الخاصة بهم”. بمعنى أنك من الآن وصاعداً ستكون قادر على عمل حسابات مختلفة للأشخاص الذين يقومون باستخدام كمبيوترك اللوحي، مثل أفراد العائلة أو الأصدقاء.
حيث يسمح لك نيكسوس 10 الجديد بعمل مثل هذه الحسابات المختلفة، التي تعطي لمستخدميها الحرية في عمل وتصميم صفحاتهم الخاصة وخلفياتها حسب ما يرونه مناسباً وحسب أذواقهم، بالإضافة إلا حجز مساحة معينة من ذاكرة تخزين الجهاز الرئيسية، لكل مستخدم على حدا، يكون من خلالها قادر على تحميل ما يحلو له من برامج وتطبيقات وألعاب وموسيقى وأفلام وغير ذلك الكثير. ولن يكون بمقدور أي شخص من الآن وصاعداً، الإطلاع على خصوصياتك وموادك وملفاتك الشخصية، من صور ومسجات وبريد إلكتروني إذا رغب في استخدام كمبيوترك اللوحي.
وبما أن المعالج المركزي في نيكسوس الجديد مبني على أساس التعامل المتعدد مع المهام المختلفة، فهو قادر على التعامل مع أكثر من برنامج وتطبيق في نفس الوقت ما يعرف بـ “Multitasking”، فسيمنح الكمبيوتر اللوحي الجديد من جوجل مستخدميه القدرة على التنقل من حساب إلى آخر دون الحاجة إلى الخروج الكامل من الحساب والدخول من جديد في كل مرة يريد المستخدم استخدام حسابه على الجهاز والمسمى بـ “Log in and Log out”.

مواصفات وميزات

وضوح الشاشة الفائق الذي جاء عليه نيكسوس 10 ليس هو الميزة الوحيدة التي يتفرد بها هذا اللوحي عن باقي الكمبيوترات اللوحية المتوافرة في الأسواق حالياً، حيث يتفرد نيكسوس 10 الجديد إلى ذلك، بالمعالج المركزي الجديد أيضاً من سامسونج “إكسينوز 5250” والذي يأتي ثنائي الأنوية وبسرعة عالية جداً تصل إلى 1,7 جيجاهيرتز. وهو المعالج المركزي الجديد والفائق القوة، من الجيل الثاني، والذي وحتى هذه اللحظة لم تستخدمه الشركة الكورية سامسونج في أي من أجهزتها اللوحية أو هواتفها الذكية الحديثة، بما فيها هاتفها الهجين الأخير نوت 2.
ويدعم المعالج المركزي الجديد بطاقة رسوم فائقة القوة، وهي أيضاً من الجيل الثاني من الكورية سامسونج من نوع “مالي - تي 604”، والتي تمتاز بأدائها الفائق في التعامل مع البرامج والتطبيقات ذات الرسوم ثلاثية البعد وكثيرة التعقيدات.
كما يأتي نيكسوس 10 بذاكرة عشوائية من نوع رام كبيرة، تصل لغاية 2 جيجابايت. ويأتي مزوداً بتقنيات البلوتوث السريع من الجيل الرابع، ويدعم تقنيات الاتصال قريب المدى “NFC” والاتصال بالإنترنت عن طريق الواي فاي. هذا بالإضافة إلى أنه يأتي بمخرج HDMI لنقل الصورة على الشاشات الكبيرة، ولا يدعم الجهاز الجديد بطاقة التخزين الخارجية من نوع مايكرو إس دي.
كما أنك مع نيكسوس 10 ستحصل على تجربة جديدة وحصرية في مشاهدة برنامج “جوجل إيرث”، حيث قامت جوجل بإعادة تصميم البرنامج بشكل كامل وخاص وحصري لهذا الجهاز، ليتناسب والوضوح الفائق الذي يدعمه. فجاءت برسوم جديدة، فيما يتعلق بالشوارع والمباني والأماكن المختلفة وبشكل فائق الحدة والوضوح من خلال برنامجها، الأمر الذي من المؤكد أنه سيبهر كل من يعشق التعامل مع هذا البرنامج، وخصوصاً مشاهدة المباني والغابات والمواقع الأثرية والتاريخية بطريقة ثلاثية الأبعاد، عالية الوضوح والدقة.

اقرأ أيضا