الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

الهاتف المحمول.. هل تستخدم كل وظائفه؟

الهاتف المحمول.. هل تستخدم كل وظائفه؟
29 مارس 2007 00:20
هل تشعر بالإحباط لأنك لم تستطع استعمال كافة الوظائف في الهاتف المحمول الذي اشتريته مؤخرا؟ إذا كنت كذلك، فلن تكون وحدك في هذا الإحباط! فهناك آخرون كثر يشاركونك فيه· الشركات المنتجة أصبحت مهووسة بإضافة الوظائف الجديدة، بما فيها الكاميرا الرقمية، وقدرات التسجيل الفيديوي، لأنها تدرك بأن المستهلك يريد سماع الموسيقى، وتسجيل ملفات الفيديو· في إحصائية قام بها ''منتدى تطوير خبرات الهاتف الخلوي'' FAME جاء أن ''علة الوظائف'' كانت الشكوى الرئيسية من قبل المستخدمين، وقد شملت الدراسة 15 ألف شخص، من 37 دولة في العالم، وقد أجريت في نهاية العام الماضي 2006 ومولتها في جزء منها شركة ''بالم'' المنتجة للهواتف المحمولة· جاء في الدراسة أن هناك عددا كبيرا من الوظائف في الهاتف المحمول، لا يستخدمها المستهلك، أو لا يعرف كيف يستخدمها، وهي تصيبه بالإحباط الذي يبدأ من بدء شراء الهاتف المحمول، حيث لا يجري تجربة على الهاتف قبل الشراء، بل يكتفي بشرح الباعة الذين يغرقونه بالمعلومات· وتقول الدراسة إن كثيرا من المتسوقين يغادرون محال البيع، بقليل من المعلومات، حول كيفية استعمال الهواتف المحمولة التي اشتروها، وجاء في الدراسة أيضا ما يلي: - الإنترنت أصبحت المصدر الرئيسي للمعلومات المتعلقة بالهواتف المحمولة وليست تجارب الناس من الأهل والاصدقاء· - تكلفة الصيانة مع قصر عمر البطاريات تأتي على رأس قائمة الإحباطات بالنسبة للمستخدمين على المستوى العالمي، ومن بين النواحي المزعجة أيضا، عدم الرد على مكالمات المستخدمين الهاتفية· - الأميركيون والأوروبيون الغربيون، هم أكثر الشعوب تضايقا من المحادثات الهاتفية الخلوية العالية· - الخوف من الهاتف وضياع البيانات هي من الاهتمامات الرئيسية للمستخدمين في العالم· فما هو الدرس الرئيسي من التقرير؟ يفترض بالباعة أن يحسنوا مستويات خبرة المبيعات لديهم، كما يفترض بالشركات المصنعة أن تعيد النظر في كيفية التعاطي مع الزبائن· وكما أن هناك مستخدمين يبحثون عن وظائف معينة محدودة في الهواتف المحمولة، فإن هناك بالمقابل مستخدمين آخرين يريدون مزيدا من الوظائف شريطة أن يعرفوا كيف يستخدمونها· نعم، الهواتف المحمولة وسيلة مريحة، ولكن لها محاذير عدة أيضا، فهي مكلفة أولا، ولسبب آخر أنها قابلة للأعطال، كما أن الاتصال قابل للانقطاع، والإشارات تضعف· يضاف إلى ذلك، أن الهواتف المحمولة هي محل اتهام من الناحية الصحية، فالعديد من الدراسات قالت إنها تتسبب في مضاعفات ضارة كنقصان السمع، والضرر في الدماغ، وما إلى ذلك، وإذا أضفنا إليها سوء الاستخدام، خصوصا أنها تسبب عدم التركيز اثناء قيادة السيارة، مما يسبب الحوادث·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©