الاتحاد

الإمارات

القبض على "عنكبوت النصب الالكتروني" في الشارقة

ألقت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة القبض على المدعو "م.ب.ع" من الجنسية الكاميرونية والملقب بـ"عنكبوت النصب الالكتروني" اثر عدة بلاغات وردت الى شرطة الشارقة تفيد بتعرض بعض الشركات التجارية للنصب والاحتيال عن طريق التلاعب ببريدها الالكتروني والدخول الى حساباتها من قبل مجهولين.

وقال مصدر مسؤول في شرطة الشارقة إن آخر ما ورد بهذا الشأن بلاغ تقدم به رجل أعمال يملك احدى الشركات التجارية الواقعة بالمنطقة الصناعية الثانية بالشارقة يفيد بتعرضه للنصب والاحتيال بعد أن تعاقد عن طريق الانترنت مع ممثل احدى الشركات الاجنبية على توريد اخشاب بقيمة 73000 ألف درهم حيث طلب ممثل الشركة من الشاكي ارسال المبلغ عن طريق حوالة مصرفية الا ان الشاكي رفض ذلك فعاد ممثل الشركة وطلب منه ايداع شيك بالمبلغ في حساب بأحد المصارف المحلية باسم شخص يدعى "م.ب.ع" وبعد أن قام الشاكي بإيداع شيك بالمبلغ وتم صرفه من قبل الساحب لم يتلق شحنة الاخشاب المتفق عليها حيث قام بفتح بلاغ بالواقعة.

واضاف انه تمت إحالة البلاغ الى قسم الجرائم المنظمة بإدارة التحريات والمباحث والجنائية التي كلفت فرع الجرائم التقنية بمتابعة موضوع البلاغ.

ومن خلال البحث والمتابعة، تبين وجود شخص هارب من كفيله ومطلوب في عدة قضايا تتعلق بالنصب والاحتيال من قبل عدة جهات بالدولة يشتبه بأنه على صلة بموضوع البلاغ المشار إليه.

وبمتابعة البحث، تم التعرف على المذكور وتحديد مكان إقامته والقبض عليه. ومن خلال التحقيق معه، اعترف بتورطه في القضية موضوع البلاغ.

وأوضح المصدر انه تبين أن المذكور يقف وراء عدد كبير من عمليات النصب الإلكتروني حيث يقوم بالبحث عن أسماء شركات في الدولة وارسالها إلى الخارج بغرض تزوير البريد الالكتروني الخاص بالشركة والدخول الى حساباتها بهدف استخراج حسابات البريد الالكتروني بالعملاء المدرجين ثم يقوم بعد ذلك بالبحث عن شركات أخرى والحصول على ارقام حساباتها وارسال رسائل الكترونية من البريد الالكتروني المزور الى عملاء الشركات التي قام بتزوير حساباتها مفادها تغيير الحساب المصرفي للشركة الى حساب شركة أخرى بغرض طلب المنتجات.

وعليه، يقوم الزبائن بتحويل المبالغ الى الحسابات المزورة ويقعون في شباك عنكبوت النصب الإلكتروني الذي يقوم بعد أن يتم تحويل المبالغ بالذهاب الى الشركات التي استلمت المبالغ المحولة بحجة انه قام بإلغاء الصفقة واستلام المبلغ المحول ليكتشف صاحب الشركة التي قامت باستلام وتسليم المبلغ انه مساءل قانونياً عن المبلغ الذي تم تحويله الى حساب شركته بطريقة غير شرعية كون الشركات التي ارسلت المبالغ لم تتسلم المنتج مقابل المبالغ المرسلة.

واوضح ان عنكبوت النصب الالكتروني تمكن من انشاء اتفاق وهمي بين البائع والمشتري وراقب تحويل قيمة المنتج من المشتري الى البائع ثم قام باصطياد المبلغ المحول والفرار بجريمته تاركاً البائع والمشتري يخوضان نزاعاً قانونياً بلا اساس في حين يقف هو موقف المتفرج عليهما بينما المشتري يزعم أنه طلب البضاعة وقام بتحويل قيمتها والبائع ينكر انه تلقى طلباً من المشتري أو تسلم ثمن البضاعة.

وهكذا، وضعت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية حداً لنشاط النصاب الإلكتروني الذي كاد أن يطول عدداً كبيراً من الشركات العاملة بالدولة ويوقعها في خسائر لا حصر لها ويقيم معارك وهمية لا اساس لها في سوق المعاملات التجارية الالكترونية.

وبناء على اعترافات المتهم، فقد تم توقيفه وإحالته الى النيابة العامة بالشارقة. وحذرت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة من خطورة الجرائم الالكترونية التي يرتكبها أشخاص من داخل وخارج الدولة بغرض الإيقاع بالشركات واختراق الحسابات المصرفية والتلاعب بالعناوين البريدية للشركات وطالبت أصحاب الشركات والمحلات التجارية بعدم الإفصاح عن أرقام حساباتها لأي جهة أو شخص غير مخول بمعرفة ارقام الحسابات خشية الوقوع ضحايا لمثل هذه الجرائم التي تتطلب قدراً كبيراً من اليقظة والانتباه.

اقرأ أيضا