الاتحاد

الاقتصادي

حمدان بن راشد: خصخصة العلاج والخدمات الصحية مرهونة بإقرار التأمين الصحي في الدولة

دبي - فريد وجدي:
أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية أن التأمين الصحي ضرورة لابد منها وانه يجري حاليا التنسيق بين وزارة الصحة ودائرة الصحة في دبي والجهات المعنية الاخرى في الدولة باعداد نظام اتحادي للتأمين يطبق على مستوى الدولة، ونفى سموه وجود اي اتجاه اتحادي او محلي في دبي لخصخصة الخدمات الطبية والعلاجية في الوقت الحالي ولم يستبعد تبني الخصخصة في هذا القطاع بعد اقرار وتنفيذ النظام الاتحادي للتامين الصحي·
وقال سموه في تصريحات للصحفيين عقب افتتاحه مؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض طب الأسنان العربي (أيدك 2005) أمس ان المؤتمرات والمعارض الطبية تمثل فرصة كبيرة للاستفادة من مختلف الخبرات والتجارب العالمية وتعمل على توفير بيئة علمية خصبة تساهم في إثراء المعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في هذا المجال وما يتعلق به من مستلزمات ويقام المؤتمر والمعرض في مركز دبي الدولي للمعارض وحضر الافتتاح عدد من كبار المسؤولين والوزراء ومديري الدوائر المحلية ورئيس الاتحاد الدولي لطب الأسنان ورؤساء جمعيات طب الأسنان في كل من سنغافورة وماليزيا والهند واليابان·· وعدد كبير من رجال الأعمال
واكد سموه حرص الإمارات على دعم كافة المعارض والمؤتمرات الطبية وذلك لما لها من دور في دعم الاقتصاد المحلي والترويج للسياحة الطبية في الدولة والتعريف بالمكانة التي وصلت لها دبي من ناحية البنى التحتية والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين لتشجيع الشركات الكبرى على الاستثمار وفتح فروع لها في دبي·
واشار سموه إلى أن حضور نحو 2500 متخصص من مختلف دول العالم إضافة إلى نحو 350 شركة من اكثر من 57 دولة وبزيادة قدرها 35% عن العام الماضي يؤكد مدى نجاح المؤتمر والمعرض الذي بات يعد من اكبر الأحداث الطبية التي تشهدها المنطقة ·
وقام سمو الشيخ حمدان بن راشد عقب قص الشريط التقليدي للمعرض بجولة على مختلف الشركات العارضة استمع خلالها إلى شرح مفصل من قبل بعض العارضين حول احدث الأجهزة والتقنيات الحديثة المتعلقة في مجال طب وجراحة الأسنان ·
واعرب سموه عن سعادته بالتطور الكبير الذي لمسه في المعرض سواء من ناحية التنظيم أو من ناحية التقنيات الحديثة التي عرضتها كبرى الشركات المصنعة مؤكدا سموه على أن مثل هذه المعارض توفر فرصة ثمينة للمسئولين عن تقديم الخدمات الصحية والعلاجية في القطاعين العام والخاص ليس فقط لدول الخليج وانما لكافة الدول العربية والمنطقة بشكل عام ·
واشار سعادة قاسم سلطان البنا رئيس مجلس ادارة دائرة الصحة والخدمات الطبية الى أهمية المؤتمر باعتباره اكبر تجمع لطب الأسنان على مستوى منطقة الشرق الأوسط والذي يركز على آخر التطورات والمستجدات العلمية في مجال طب وجراحة الأسنان مشيرا إلى المحاور المتعددة التي سيتناولها المؤتمر طيلة أيامه الثلاثة كموضوع الأوزون واستخدام الليزر في تبييض الأسنان والزراعات الجديدة والمواد الجديدة المستخدمة في تقويم الأسنان·
وأشار سعادة قاضي سعيد مروشد مدير عام دائرة الصحة والخدمات الطبية إلى ضخامة المعرض المصاحب لهذا المؤتمر والذي يحظى بمشاركة قوية من مختلف الشركات العالمية المصنعة والعاملة في مجال طب وجراحة الأسنان وذكر ان الزيادة الكبيرة في عدد الشركات المشاركة في معرض العام الحالي والتي يصل عددها إلى 350 شركة من 57 دولة من مختلف دول العالم إضافة إلى الأجنحة الرسمية لبعض الدول كالولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا وسويسرا وكوريا واليابان وألمانيا والنمسا وليختشتاين مشيرا إلى الزيادة في عدد المشاركين عن العام الماضي بمعدل 35%·
كما أكد عبد السلام المدني ممثل الاتحاد الدولي لطب الأسنان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ورئيس مجلس إدارة مؤسسة اندكس للمؤتمرات والمعارض على أن الدعم اللامحدود لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي وحرصة سنويا على افتتاح فعاليات المؤتمر والمعرض منذ انطلاقة دورته الأولى في العام 1997 كان لهما اكبر الأثر في القرار الذي اتخذه الاتحاد الدولي لطب الأسنان في تصنيف مؤتمر ومعرض دبي الخامس عالميا والأول على مستوى الشرق الأوسط مشيرا إلى أن هذا القرار وضع دبي في مصاف الدول المتقدمة في تنظيم المؤتمرات والمعارض الطبية وهو ما يعتبر إنجازا جديدا يضاف لسلسلة الإنجازات والنجاحات التي حققتها دبي على كافة الصعد والمجالات ·

اقرأ أيضا

النفط ينزل من أعلى سعر في 4 أشهر.. وتخفيضات "أوبك" تدعم السوق