الاتحاد

الاتحاد نت

اختفاء طفل روسي في حجرته في ظروف غامضة

دخل لغز تلميذ يبلغ من العمر 10 سنوات إلى غرفته قبل يومين لأداء واجبه المدرسي في وجود جميع أفراد الأسرة ولم يعثر عليه بعد ذلك لا في غرفته ولا في المدينة بأسرها، وتواصل الشرطة بمدينة أومسك الروسية بحثها المكثف لحل لغز التلميذ الذي اختفى في ظروف غامضة.

وحسب صحيفة "الأنباء" الكويتية، قال والدا الطفل الذي يدعى إيفجيني ريزنشنكو لصحيفة «نوفايا جازيتا» أنهما لاحظا غيابه في حجرته مدة طويلة ولما ذهبا إليه داخل الحجرة لم يعثرا له على أثر بداخلها فقاما بإبلاغ الشرطة التي كثفت بحثها عنه بالتعاون مع متطوعين من الجيران في جميع المباني المجاورة وجميع محطات وسائل النقل العام والسكك الحديدية وشواطئ النهر، ولم تعثر له على أثر.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة بمدينة فلاديسفوك بأقصى الشرق من روسيا مازالت تبحث عن طفل آخر يبلغ من العمر 10 أعوام واختفى قبل 3 أيام عندما كان في زيارة لوالدته بمقر عملها واختفى أيضا في ظروف غامضة ولم يعد الى منزله.

اقرأ أيضا