صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

14 % نمواً في حجم أعمال «المنصوري للخدمات البترولية»

سيد الحجار (أبوظبي)

ارتفع حجم أعمال شركة المنصوري للخدمات البترولية بنحو 14% خلال العام الحالي، مقارنة بعام 2014، بحسب نبيل العلوي الرئيس التنفيذي للشركة.
وقال العلوي لـ «الاتحاد»، على هامش معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) أمس، إنه رغم تراجع أسعار النفط خلال العام الحالي، إلا أن حجم الإنتاج لم يتراجع في المنطقة، موضحا أن نشاط الشركة الذي يتركز على أعمال الصيانة والخدمات يرتبط في المقام الأول بحجم الإنتاج وليس الأسعار.
وأضاف أن زيادة إنتاج الشركات، يعني المزيد من الحاجة لأعمال الصيانة والخدمات، وهو ما يضمن استقرار أعمال الشركة، إلا أنه استدرك بالإشارة إلى ضرورة مراعاة ظروف شركات البترول فيما يتعلق بالأسعار.
ولفت العلوي إلى توجه مختلف شركات الخدمات البترولية لخفض هامش الأرباح، عبر تقليص تكاليف الإنتاج، مراعاة لظروف شركات البترول وتأثرها بانخفاض الأسعار.
وقال: «عند إقرار ميزانية العام الحالي، كان سعر البترول يقدر بنحو 110 دولارات، ولم يكن أحد يتوقع تراجع الأسعار دون 80 دولاراً كحد أدنى خلال العام، إلا أن التراجع بأكثر من 50% حاليا يدفع الجميع للبحث عن حلول جديدة للتعامل مع الأوضاع الحالية».
وذكر العلوي أن نحو 40 إلى 50% من حجم أعمال الشركة يتركز في الإمارات، فيما تتوزع النسبة المتبقية على نحو 26 دولة بالعالم، مثل استكلندا، وتايلاند، والمغرب، ومصر، وليبيا، وسوريا، والهند، وبنجلاديش، إضافة إلى دول الخليج، وكذلك إفريقيا لاسيما أوغندا وكينيا.
وأوضح العلوي أن «المنصوري» تستحوذ على نحو 40% من السوق الإماراتي، موضحا أن الشركة تتولى أعمال صيانة أكثر من 300 بئر بترولية سنويا.
ولفت إلى احتدام المنافسة بين الشركات المحلية والأجنبية العاملة بالسوق المحلي، لاسيما أن الفترة الأخيرة تشهد توافد كثير من الشركات الأجنبية للعمل بالإمارات، مضيفا أن تباطؤ الإنتاج بعدد من الدول بعد أزمة البترول الحالية دفع كثيرا من الشركات العاملة بهذه الدول للبحث عن موطئ قدم لها في الخليج والذي يشهد زيادة ملحوظة في الإنتاج.
وأكد العلوي استعداد «المنصوري» للمنافسة، عبر التركيز على الجودة العالية في الخدمة المقدمة، موضحا أن الشركة تعتمد على العقود طويلة المدى والتي تمتد غالبا بين 3 و7 سنوات.
وذكر أن مجموعة المنصوري تمثل أكثر من 40 شركة عالمية في الإمارات، فيما تضم المجموعة 13 شركة فرعية تعمل في مختلف الخدمات البترولية.
وأوضح العلوي أن المجموعة تضم 3 آلاف عامل وموظف، لافتا إلى اهتمام الشركة بزيادة معدلات التوطين، بيد أنه استدرك بالإشارة إلى ضرورة تغيير نظرة الشباب للعمل بالقطاع الخاص، في ظل تفضيل كثير منهم للعمل في القطاع الحكومي، رغم ما توفره الشركات الخاصة من فرص للتطور وتحقيق الطموحات والأهداف.
وتشمل نشاطات شركة المنصوري مجالات عدة تتعلق بالأعمال المساندة لعمليات إنتاج النفط، من صيانة للمعدات، والفحص، والسلامة، والدعم التقني والتكنولوجي، والصناعات البترولية.