الاتحاد

منوعات

هونج كونج تنتقد التقاط الصور سراً

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه أمس أن الناس في هونج كونج ينظرون إلى التقاط الصور سراً على أنه ثاني أكثر سلوك مناف لتقاليد وأعراف المجتمع جدير بالازدراء·
وكشف الاستطلاع أن الاحتيال المالي والجنس يمثلان أسوأ انتهاكات للاعراف الاجتماعية· وتم إجراء الاستطلاع بسبب الخلاف الذي نشب مؤخراً بشأن صور عارية لمشاهير التقطها اديسون شين·
وأجبر شين على ترك مهنته بعد تحميل الصور التي التقطها من جهاز كمبيوتر محمول ونشرها على شبكة الانترنت· لكن جريمة التقاط الصور سراً ينظر إليها أيضاً بازدراء بسبب بعض الحالات التي تم فيها التقاط صور أو تصوير شرائط فيديو لنساء باستخدام هواتف محمولة·
وقد شمل استطلاع الرأي حول السلوك المخالف لتقاليد المجتمع الذي أجرته جامعة ''هونج كونج سيتي'' الشهر الماضي أكثر من 650 مقابلة في ذروة الخلاف المثير للجدل الذي تسبب فيه اديسون شين·
وصنف 90 % ممن شملهم الاستطلاع الاحتيال المالي والجنس على أنهما جديران بالازدراء ويأتي في المرتبة الثانية التقاط الصور سرا بنسبة 85 % بينما قالت نسبة 80 % إن إقامة علاقة غرامية مع شخصين في نفس الوقت أقل ازدراء·

اقرأ أيضا

المجلس العالمي للشباب في تحدي "الهايكنج"