الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة الموريتانية تدعو لمرحلة انتقالية

المعارض الموريتاني ولد حننا يخاطب تجمعا في نواكشوط الليلة قبل الماضية (ا ف ب)?

المعارض الموريتاني ولد حننا يخاطب تجمعا في نواكشوط الليلة قبل الماضية (ا ف ب)?

نواكشوط (ا ف ب) - دعت تنسيقية المعارضة الديمقراطية في موريتانيا، التحالف الذي يضم حوالي عشرة أحزاب معارضة، مساء أمس الأول إلى بدء مرحلة انتقالية “لسد الفراغ على رأس الدولة”، الناجم عن غياب الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي جرح بالرصاص ويعالج في الخارج. وقال رئيس التنسيقية صالح ولد حننا في تجمع حضره آلاف الأشخاص “أدعو إلى فتح مرحلة انتقالية حقيقية يمكن أن تؤدي إلى ديمقراطية حقيقية”. وأضاف “من الضروري سد الفراغ الواضح في رأس السلطة الذي يؤدي إلى عواقب خطيرة للبلاد والشعب والإدارة اليومية للدولة”. وادخل الرئيس الموريتاني إلى مستشفى بيرسي-كلامار العسكري قرب باريس في 14 أكتوبر بعد إصابته في اليوم السابق بـ”رصاصة طائشة” من أحد جنوده على بعد حوالي 40 كلم من نواكشوط، بحسب الرواية الرسمية التي أثارت تساؤلات في موريتانيا.
وصرح رئيس الجمعية الوطنية الموريتانية مسعود ولد بو الخير الأربعاء بأن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز “بصحة جيدة”، وذلك اثر اتصال هاتفي مع الرئيس الموجود في الخارج منذ اكثر من أسبوعين. وتعذر على ولد بو الخير القول متى سيعود ولد عبد العزيز إلى البلاد ولا أين يوجد بالتحديد منذ خروجه من مستشفى بيرسي-كلامار العسكري قرب باريس في 24 أكتوبر. وقررت المعارضة التي أوقفت تحركاتها الاحتجاجية ضد السلطة غداة إصابة الرئيس، استئناف هذه التحركات مساء الخميس بتجمع شعبي في نواكشوط بهدف المطالبة بـ”محصلة عن صحة الرئيس والإجراءات للخروج من الفراغ السياسي” الناجم عن غيابه.
وقالت كادياتا مالك ديالو نائبة رئيس حزب اتحاد قوى التقدم المعارض “لقد سيطر الجنود على السلطة أكثر من 40 عاما، واليوم ليس مصادفة إذ اعتقد الجميع أن رئيس أركان الجيش هو الذي يملك السلطة”. وأضافت قولها “لا نريد أن يتدخل الجنود في السياسة بعد الآن لا سرا ولا علانية”. وقال رجل في اجتماع المعارضة يوم الخميس “من يحكم البلاد والرئيس بعيد؟ هل هو الجيش أم رجال الأعمال أم رئيس الوزراء؟ لا أحد منهم يحق له ذلك وفق دستورنا”. وقال الرجل الذي لم يذكر من اسمه سوى حمود “وماذا سيحدث لو نفذت القاعدة غزوة أخرى لموريتانيا؟”.

اقرأ أيضا

بولتون: مسؤولون فنزويليون يتصلون بواشنطن لمناقشة رحيل مادورو