صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

بدء العمل في "مركز دبي التجاري" بـ 16 مليار درهم

دبي- محمود الحضري:

دشن مركز دبي التجاري العالمي الأعمال في مشروع (حي المركز التجاري)، لتبدأ الإجراءات التنفيذية للمرحلة الأولى من المشروع، بقيام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى لطيران الإمارات، رئيس دائرة الطيران المدني، نائب رئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي أمس بوضع حجر الأساس للحي الجديد في المنطقة المحيطة بمركز دبي التجاري العالمية، والبالغ تكاليفه 16 مليار درهم·
وجرى تصميم الحي التجاري بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية والصناعة، وقامت بتصميمه شركة ''هوبكنز أركيتيكتس العالمية''، وحضر حفل وضع حجر الأساس عدد من أعضاء مجلس إدارة مركز دبي التجاري وشركة خانصاحب المنفذة للمشروع·
وتقام المرحلة الأولى على مساحة 120 ألف متر مربع بينما تصل المساحات المسطحة الى 200 ألف متر مربع، وتتضمن 1500 شقة منها 750 شقة سكنية و750 شقة فندقية، كما يتضمن المشروع فندقين أربع وخمس نجوم، وسيتم إنجاز هذه المرحلة في العام ·2010
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: يهدف المشروع إلى تطوير المنطقة المحيطة ببرج مركز دبي التجاري العالمي بشارع الشيخ زايد، وتحويلها إلى حى راقٍ للأعمال له طابع خاص في قلب مدينة دبي، موضحاً أن مركز دبي التجاري العالمي لعب دوراً تاريخياً في تحفيز التجارة الإقليمية والعالمية، وسيساهم حي المركز التجاري الجديد في الحفاظ على مكانة مركز دبي التجاري العالمي كمحور لنمو الأعمال في منطقة الشرق الأوسط· وأضاف: إن المشروع سيغير ملامح المنطقة المحيطة ببرج مركز دبي التجاري العالمي، كما سيعزز فرص الأعمال في المنطقة برمتها، مضيفاً أن دبي تواصل الخطوات الجادة لتحقيق خططها الطموحة لتصبح مركزاً للأعمال العالمية، وسيكون لهذا المشروع دور كبير في هذا المجال حيث سيوفر البنية التحتية المتقدمة في قلب منطقة الأعمال التجارية·
وقال هلال سعيد المري مدير عام مركز دبي التجاري العالمي: يضم الحي فندقين ومكاتب إدارية على مستوى عال من الدرجة (A1 ) على مساحة 200 ألف متر مربع، إضافة الى العديد من الشقق السكنية، والمطاعم، والملابس الراقية، وسيمثل إضافة مساحة 200 ألف متر مربع من مكاتب الدرجة (A1) بموقع متميز كشارع الشيخ زايد فائدة كبيرة للأعمال الجديدة، وللشركات التي تتخذ من الإمارات مقراً لها·
وأضاف: سيوفر بالمشروع العديد من المعالم المعمارية الفريدة لم تشهد المنطقة مثيلاً لها من قبل، والتي توفر بيئة عمل مبتكرة بها كل مقومات السرعة، والحداثة، وعدداً كبيراً من المكاتب الإدارية التي تناسب متطلبات الشركات العالمية الراغبة بالانتقال إلى بيئة العمل الجذابة بدبي·
وقال المري: إن وضع حجر الأساس لحي المركز التجاري يعني إطلاق عملية البناء بالحي الذي سينقل قلب مدينة دبي التجاري النشط إلى مرحلة أخرى من مراحل التطور، كما أكد المري على أن حي المركز التجاري سيصبح من أكثر مناطق الأعمال شهرة في العالم بما يوفره للشركات العالمية من بنية تحتية بالغة التقدم·
ولفت الى أن تصميم حي المركز التجاري يتوازى مع إنشاء مدينة دبي للمعارض ليكمل كل منهما الآخر، وهو ما سيعود بالنفع الكثير على ساكني مدينة دبي، مؤكداً أن هذه المشروعات المبتكرة ستساهم في المحافظة على تنمية الفرص التجارية التي يوفرها قطاع المعارض النشط، وستوفر القدرات على مواجهة التحديات المستقبلية في مجال البنية التحتية بهذا القطاع، والتي يخلقها تنظيم الأحداث الكبيرة· وأوضح المري أن تزامن تطوير حي المركز التجاري مع إنشاء مدينة دبي للمعارض، يمثل رؤية متكاملة لتطوير دبي، خاصة أن ''دبي للمعارض'' تعد أكبر مرفق للمعارض في العالم، والتي يتوقع لها أن تلعب دوراً مهماً في استضافة أكبر، وأرقى الفعاليات في العالم، خاصة مع انتهاء المرحلة الأولى للأعمال بهما عام ·2010