الاتحاد

أخيرة

«البنتاجون» تتخلى عن «بلاكبيري»

واشنطن (أ ف ب) - أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاجون” أمس الأول إلغاء عقدها الحصري مع شركة “ريسيرتش إن موشن” الكندية المنتجة لأجهزة “بلاكبيري”. ودعا “البنتاجون” الشركات المنافسة لها، مثل “آبل”، إلى التقدم بعروض لهواتف متعددة الوظائف. وقال اللفتنانت دامين بيكارت المتحدث باسم البنتاجون في رسالة إلكترونية، إن وزارته ترغب في فتح السوق أمام “العديد من الموزعين” وفق “الشروط الأمنية الصارمة” نفسها. وأشار المتحدث إلى أن وزارة الدفاع ستواصل استخدام هواتف “بلاكبيري”، وأن “عددا كبيرا منها” سيظل قيد الاستخدام في “البنتاجون”. وكانت الجمارك الأميركية اتخذت الإجراء نفسه يوم الأربعاء الماضي، وأعلنت أنها ستستخدم أجهزة “آي فون” التي تنتجها “آبل”.

اقرأ أيضا