الاتحاد

الإمارات

اتفاقية لإنشاء 46 وحدة غسيل كُلى في رأس الخيمة

مريض يتلقى العلاج في وحدة لغسل الكلى (أرشيفية)

مريض يتلقى العلاج في وحدة لغسل الكلى (أرشيفية)

مريم الشميلي (رأس الخيمة) - أكدت إدارة منطقة رأس الخيمة الطبية أن مشروع توسعة قسم غسيل الكلى الخاص برفع الطاقة الاستيعابية لمرضى الكلى إلى 46 وحدة كلى، بعد أن كانت 18 وحدة بمستشفى إبراهيم عبيد الله بصدد التوقيع عليها قريباً ، وذلك من قبل الجهة المتبرعة والشركة المنفذة والمنطقة الطبية.
وأوضح الدكتور ياسر النعيمي، مدير منطقة رأس الخيمة الطبية، أن المشروع الذي سيقوم بالتبرع به أحد المحسنين بالإمارة سيخدم فئة كبيرة من مرضى الكلى المراجعين بفئاتهم الثلاث، موضحاً أن القسم سيحتاج إلى جانب التوسعة وزيادة عدد وحداته رفع الطاقم الفنية وأعداد الكوادر الطبية التي ستقوم بالعملية التشغيلية للوحدات التي يجب أيضاً أن تتوافر بها المعدات والأجهزة اللازمة لذلك.
وبين الدكتور أن قسم الكلى بالمستشفى يضم عيادة الكلى ووحدة غسيل الكلى، والتي يستفيد من خدماتها 1000 مريض ومراجع تقريباً، منهم 130 مريضاً ومريضة، تقدم لهم خدمات غسيل الكلى، و60 مراجعاً ومراجعة قاموا بزراعة الكلى، والمتبقي من مراجعي عيادة الكلى الذين يبلغ عددهم أكثر من 700 شخص، والذين وفر لهم 21 جهاز غسيل كلى، كان آخرها الجهاز المقدم من الدائرة الاقتصادية برأس الخيمة بتكلفة 193 ألف درهم للجهاز.
وقال عبد الباسط العيسوي، رئيس قسم الكلى بمستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله ، إن وحدة غسيل الكلى بالمستشفى تعمل على مدار 24 ساعة، بمعدل خمس مناوبات في اليوم، وتستقبل 130 مراجعاً من مرضى الغسيل الكلوي، بواقع 53 سيدة، و75 رجل،اً حيث بلغ إجمالي عدد المرضى الذين أجريت لهم عمليات غسيل الكلى في العام 2011 حوالي 14344 مريضاً، وخلال العام 2012 بلغ العدد حتى نهاية سبتمبر 11888 مريضاً. وأوضح قسم الإحصاء بالمستشفى أن الإحصاءات السنوية على مدى خمس سنوات تشير إلى ارتفاع حالات غسيل الكلى بالوحدة، حيث سجل القسم 89 حالة في عام 2008، وزاد في عام 2009 إلى 94، وفي عام 2010 بلغ 95 حالة، ثم ارتفع عام 2011 إلى 110 حالات، ليصل في العام الجاري إلى 130 حالة، باستثناء الحالات التي استفادت من خدمات قسم الكلى بالمستشفى، حيث توضح الإحصاءات الشهرية للمستشفى تسجيل حالات جديدة، تراجع الوحدة شهرياً، ابتداءً من يناير الماضي.
بدوره قال الدكتور محمد حفظي، مسؤول وحدة غسيل الكلى بالمستشفى، إن الجهاز الجديد الذي ضم إلى بقية الأجهزة القديمة يعتبر أحدث ما توصل له علم غسيل الكلى، حيث يستفيد من الجهاز مرضى العناية المركزة، ومرضى الحالات الحرجة طريحو الفراش، مشيراً إلى أن الأجهزة القديمة تجبر المريض على عمل ثلاث جلسات أسبوعياً، مدة كل جلسة تتراوح بين3 إلى 4 ساعات، أما الجهاز الجديد فيتيح المجال أن يستخدمه مريض الكلى المصاب بالضغط المنخفض على مدار 24 ساعة، ويمكن أن يستفيد منه أيضاً مريض الفشل العادي، ومريض العناية المركزة «ICU».

اقرأ أيضا

710 منح دراسية للمتفوقين من هيئة كهرباء ومياه الشارقة