الاتحاد

الإمارات

«هندسة جامعة الإمارات» ضمن أفضل 200 قسم عالمياً

محسن البوشي (العين) - حصل قسم الهندسة المدنية والبيئية، بكلية الهندسة في جامعة الإمارات، على ترتيب متقدم بين أقسام الهندسة المدنية والبيئية بجامعات العالم، حسب المنظمة العالمية لتصنيف الجامعات QS التي وضعته ضمن أفضل 200 قسم على مستوى العالم.
وأكد الدكتور رياض المهيدب عميد الكلية، أن الحصول على هذا التصنيف العالمي المتقدم يعد نقلة نوعية جديدة للكية عامة والقسم خاصة، لافتاً إلى أن المنظمة تعتمد في تقييمها على معايير وشروط صارمة لتقييم الجامعات والكليات والأقسام، وتعتمد نظاماً دقيقاً لإطلاق تصنيفاتها، يتضمن وضع الجامعات تحت المراقبة لفترة تتراوح بين 3 و 5 سنوات للوقوف على مدى شهرة الجامعة بين الأوساط الأكاديمية، إضافة إلى مستوى أداء خريجيها وكفاءتهم، ومدى إفادة الجامعات والمؤسسات العالمية المعنية من إسهاماتها في مجال البحث العلمي.
وأكد عميد كلية الهندسة، أن حصول قسم الهندسة المدنية والبيئية على هذا الترتيب المتقدم، ووجوده مع كلية نظم المعلومات في الجامعة ضمن أفضل 400 كلية في العالم وحصول الجامعة على المركز 370 عالمياً، يعد إضافة جديدة لإنجازات جامعة الإمارات، وترجمة حقيقية لتوجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى للجامعة.
من جهته، لفت الدكتور عمرو الديب رئيس قسم الهندسة المدنية والبيئية بكلية الهندسة بجامعة الإمارات، إلى أن هذا الإنجاز سيكون له مردود إيجابي من حيث زيادة الدافعية والحماس نحو تحقيق مزيد من التميز والمضي قدماً على وتيرة النجاح نفسها.
وأكد الديب أن هذا الترتيب العالمي المتقدم الذي يعني تفوق قسم الهندسة المدنية والبيئية بجامعة الإمارات على أقسام مناظرة في كليات وجامعات عريقة يتجاوز عمرها مئات السنين، سيؤدي إلى مزيد من التفاعل الإيجابي بين الأكاديميين والطلبة، وغيرهم من المهتمين والمعنيين.
من جانبه، أعرب عدد من طلبة قسم الهندسة المدنية بالجامعة عن سعادتهم بهذا التصنيف العالمي المتقدم للقسم، وأكد الطالب جعفر الكثيري أن الإنجاز يدعو للفخر والاعتزاز بقسم الهندسة المدنية والبيئية، لأنه صار من الأقسام التي تنافس أكبر وأعرق الأقسام المناظرة في الجامعات العالمية، وهذا دافع كبير بالنسبة له ولزملائه إلى بذل المزيد من الجهد، خاصة أنه وبعض رفاقه يستعدون الآن لتقديم مشروع التخريج، ما يضاعف من فرصتهم في الحصول على الوظيفة المناسبة.
وقال الطالب مروان عبد الوهاب العوضي: “أتقدم بهذه المناسبة بخالص الشكر إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، لجهوده الكبيرة المتواصلة التي دفعت الجامعة لتحصل على هذه التصنيفات العالمية المتقدمة”.
وأما الطالب فراس كمال أبو شقرا فقال: “أشعر بالسعادة لحصول قسم الهندسة المدنية الذي أدرس به على هذا التصنيف العالمي، وبعد أن كنت أفكر في إكمال دراستي العليا في الخارج، أصبح قسمي اليوم أفضل من كثير من الخيارات المطروحة للدراسة في الخارج، لأنه يعدد الفرص أمام الخريجين في سوق العمل”.
وتولي العديد من المؤسسات الأكاديمية العالمية تصنيف الجامعات حول العالم اهتماماً كبيراً، بعدما أصبحت تلك التصنيفات معتمدة من قبل الكثير من المؤسسات الأكاديمية في العالم.

اقرأ أيضا

برعاية محمد بن زايد.. انطلاق قمة أقدر العالمية في موسكو 29 أغسطس